الرئيسية » شؤون كوردستانية » بيان حول استشهاد الناشط السياسي الشاب جوان محمد قطنة

بيان حول استشهاد الناشط السياسي الشاب جوان محمد قطنة

في إطار محاولات النظام الحثيثة لوقف الثورة السورية التي تدعوا الى اسقاط النظام وإمعانا من جانبه في ارتكاب المزيد من جرائم القتل والمجازر بحق السوريين فضلا عن الدمار وعمليات التهجير التي تحدث في معظم المناطق السورية بواسطة الجيش وأجهزة النظام الأمنية, فقد تم عند الساعة الثامنة من مساء اليوم الأحد الموافق لـ 25-3-2012 اختطاف الشاب الناشط السياسي جوان خلف قطنة العضو في تنسقية احرار الدرباسية التابعة للمجلس الوطني الكردي, على يد مجموعة مسلحة من منزل احد اصدقائة في مدينة درباسية, وقتله في عملية امنية مشبوهة في إحدى القرى المجاورة لمدينة الدرباسية وذلك بعد ساعتين تقريبا من عملية الاختطاف.
إن هذه الجريمة الشنيعة التي ارتكبت اليوم وطالت الناشط جوان محمد قطنة تأتي في سياق مسلسل منظم من العمليات الاغتيال السياسي الإجرامية التي تطال القيادات في الحركة السياسية الكردية والناشطين الكرد بدأ من اغتيال القيادي الكردي البارز مشعل التمو الناطق الرسمي باسم تيار المستقبل الكردي ومرورا باغتيال القيادي نصر الدين برهك عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي).
إننا إذ ندين بأشد عبارات الإدانة هذه الجريمة الغادرة والجبانة من جانب النظام وأجهزته الأمنية وننعي الشعب الكردي والشعب السوري باستشهاد جوان محمد قطنة, وهو من مواليد عام 1990 طالب سنة ثانية أدب عربي, نؤكد بأن مثل هذه الأعمال الإجرامية لن تزيد الشعب الكردي إلا إصرارا في المضي في الثورة الشعبية حتى إسقاط النظام وتحقيق أهدافها كاملة في الحرية والديمقراطية والكرامة.
ونهيب بشعبنا الكردي وكل أحرار محافظة الحسكة المشاركة الكثيفة في تشييع جثمان شهيد الشعب الكردي والثورة السورية, وذلك في تمام الساعة الحادية عشرة من ظهر يوم الاثنين الموافق لـ 26-3- 2012 من أمام جامع حج سلطان في الدرباسية الى مثواه الأخير في قرية تل كديش.
25-3-2012
تحية الى روح الشهيد جوان محمد
التحية لأرواح شهداء الثورة السورية
مكتب الأمانة للهيئة التنفيذية للمجلس الوطني الكردي