الرئيسية » مقالات » زيباري يتراس فعاليات اجتماع مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري

زيباري يتراس فعاليات اجتماع مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري

بغداد – انطلقت ظهر اليوم الاربعاء الثامن والعشرين من شهر مارس اذار 2012 الجاري فعاليات اجتماع وزراء الخارجية التحضيري لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة الدورة العادية 23 برئاسة وزير خارجية العراق هوشيار زيباري وحضور ( 11 ) وزير خارجية للدول ( الامارات – البحرين – جيبوتي – السودان – فلسطين – جزر القمر المتحدة – -الكويت – لبنان – ليبيا – اليمن ) وحضور ممثليهم في الدول العربية الاخرى
,
واكد زيباري في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية ( الجلسة العلنية ) على ترحيب حكومة وشعب العراق بضيوف القمة العربية مشيرا الى ان عقدها يعد فخرا كبيرا للعراق أن يحتضن القمة فهى قمة العراق وقمة كل العرب ويشرفه ان يحافظ على هذه المؤسسة ويعمل بحرص على توطيد علاقاته مع اخوته العرب.

وأشار زيبارى إلى أن مستوى التمثيل جيد جدا، وأن هناك استجابة كبيرة من الدول العربية لحضور القمة، لافتا إلى أن القمة تعقد فى أجواء طيبة، وأن أهم شئ هو مشاركة كل الوفود العربية ببغداد.

وذكر زيباري إلى أن عقد القمة رسالة قوية على عودة العراق لبعده العربى والاقليمى بعد سنوات طويلة من العزلة التى فرضت عليه منذ 1990 بسبب سياسات النظام السابق والتى ادت الى تدمير ثرواته وبنيته التحتية وما زال العراق يدالظروف التى تمر بها الامة العربية تدفعنا لتبنى برنامج شامل سياسى واجتماعى واقتصادى اتقدم بالتحية للدول العربية التى شهدت تغيرات ديمقراطية جديدة وارست اسس القانون والعدالة الاجتماعية والعراق يضع تجربته الفتية فى الانتقال السلمى للسطلة من اجل الاستفادة منها

واضاف زيباري نؤكد على دعمنا الكامل للتطلعات المشروعة للشعب السورى فى الحرية والديمقراطية وحقه فى رسم سياستة واختيار حكامة وادانة اعمال العنف والدم والتمسك بالحل السلمى ورفض التدخل الاجنبى ونؤكد دعمنا والتزامنا بقررارات الجامعة العربية ونشيد بجهود مبعوث الاممى والعربى كوفى عنان فى هذا الشأن اوجه

وقال زيباري — تحية اكبار واجلال للشعب الفلسطينى فى صموده امام الاعتداءات الاسرائيلية وندعم جهوده فى قيام الدولة الفلسطينية وعاصمته القدس الشرقية كما نشيد بالمصالحة الفلسطينية ووضع حد للانقسام الفلسطينى من اجل انتخابات جديدة ونثمن الجهود العربية فى المصالحة ونعرب عن دعمنا الكامل للقدس واهلها المرابطين امام الاعتداءات الاسرائيلية وخاصة ضد المسجد الاقصى المبارك مؤكدين على ضرورة التوصل لحل عادل على اساس الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية والسلام الكامل والعادل لن يتحقق الا من خلال انسحاب اسرائيل من الاراضى العربية المحتلة فى فلسطين والجولان الشعب العراقى لم يتخلف بوما فى دعم صمود الشعب الفلسطينى واستعادة الاراضى العربية المحتلة، ونؤكد على تضامننا ودعمنا للسودان امام ما يواجه امنها واستقرارها ووحدتها
.
واشاد وزير خارجية العراق باليمن ومضيفا لابد من التأكيد على ادانتنا للارهاب وضرورة العمل على اقتلاع جذوره وحث المرسسات العربية على ضرورة التنسيق فيما بينها لمواجهته،
كما قال زيباري .. نطالب المجتمع الدولى لاخلاء منطقة الشرق الاوسط من اسلحة الدمار الشامل والزام اسرائيل على الوقيع عىل اتفاقية منع انتشار الاسحلحة النووية واخضاع منشاتها للوكالة الدولية للطاقة الذرية

وذكر زيباري .. نتطلع الى اقامة علاقات ايجابية مع دول الجوار العربى على اساس احترام استقلال الدول وعدم التدخل فى الشؤون الداخلية للدول .