الرئيسية » شؤون كوردستانية » بيان بمناسبة عيد نوروز

بيان بمناسبة عيد نوروز

يا جماهير شعبنا الكوردي في كل مكان نتقدم لكم بالتحية للصددق والأخلاص الوطني بهذه المناسبة القومية التي تذكرنا بتارخ المقاومة الكوردية من أجل الحرية والأستقلال لكل أنسان ولد حرآ ويريد العيش حرآ مستقلآ بلا أستعمار وبلا أضطهاد على أرض أجداده كوردستان
اذار شهر كوردي بامتياز ففي الحادي و العشرين من اذار من كل عام يحتفل شعبنا الكوردي في جميع اجزاء كوردستان وفي كافة اماكن تواجده بعيده القومي فاذا كان الشعب الكوردي قد حافظ على هذا العيد وعلى مدى 2623 سنة فذلك لانه شعب تواق للحرية والحياة ولانه متمسك بتراثه و تقاليده الراسخة و خصوصيته القومية المتميزة و مدى تعطشه للخلاص من نير العبودية وجورالطغاة . ان الشعب الكوردي وخلال تاريخه الطويل تعرض لاقسى واصعب الظروف والمراحل وكما لاقى كافة محاولات الصهر والتذويب في بوتقة التعريب والتتريك والتفريس الى جانب المأسي والمحن التي تعرض لها شعبنا الكوردي من قبل الانظمة التسلطية القمعية والدموية المقتسمة لكوردستان ارضاً وشعبا .و قد باءت كل تلك المحاولات بالفشل وزاد شعبنا قوة واصرارا على التمسك بعيده القومي و احياء طقوسه المختلفة حتى اليوم ومؤكدا بذلك عزمه وتصميمه على مواصلة النضال حتى ازالة جميع اشكال الاضطهاد و التمييز بحقه .
يطل علينا عيد النوروز هذا العام في ظل اوضاع دولية واقليمية دقيقة واوضاع داخلية وانسانية صعبة ومتقاطعا مع مرور عام على الثورة السورية التي انطلقت من درعا لتشمل كافة احياء ومدن سوريا ردا على واقع الظلم والاضطهاد والقمع والاستبداد وخاصة في حمص وادلب وحماة وجسر الشغور وغيرها من المدن والبلدات السورية التي اصبحت خالية من المدنيين بسبب التصعيد الخطير الذي يقوم به النظام الاسدي على الارض بقصف المدن السورية واقتحامها مستخدما جميع اعمال العنف والارهاب والاستخدام المفرط للقوة واطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين السلميين وقتلهم وتصفيتهم واغتيالهم بدم بارد والقيام بحملات الاعتقال التعسفي بحق ابناء الشعب السوري وممارسة جميع صنوف واشكال التعذيب الوحشي ضدهم واستخدام كافة انواع الاسلحة الثقيلة وقصف السكان العزل متبعا سياسة الارض المحروقة والتدميرالكامل لكسرارادة الشعب السوري العظيم التواق للحرية هذا الشعب الذي صمم بارادته القوية بانه لا تراجع عن ثورة الحرية والكرامة حتى انهاءالاحتلال الاسدي لسوريا. ولم يتوان الكورد منذ الايام الاولى في المشاركة في الثورة والتضامن مع الشعب وكان جزءا رئيسا وفاعلا منها حيث كانت شعاراتهم. واهدافهم منسجمة تماما مع اهداف الثورة السورية المطالبة باسقاط النظام ورحيل ال الاسد.
اذا كانت طقوس عيد نوروزقد ارتبط لدى شعبنا الكوردي بالخروج الى الطبيعة وتنسم نفحات الحرية في احضانها عبر المظاهر الاحتفالية فان الظروف الاستثنائية التي يمر بها شعبنا السوري في العديد من المدن الثائرة التي تواجه الة القتل والبطش تدعونا الى أن نتخذ من الساحات العامة مكانا للاحتفال بنوروز هذا العام المغمس بدماء شهدائنا من درعا الى ديريك ولنجعل الساحات تعج بالاعتصامات والاحتجاجات داعيا لاسقاط النظام و التنديد بالمجازر التي ترتكب في المدن السورية بحق الشعب الثائر في وجه الظلم و الطغيان.
عاش نوروز رمزا للحرية والسلام
المجد و الخلود لشهداء الحرية وشهداء نوروز
المجد والخلود لشهداء الثورة السورية المباركة
الحزب الديمقراطي الكوردستاني في سوريا
Kurdistan Democratic Party of Syria
www.KDP-Syria.com