الرئيسية » المرأة والأسرة » السرطان والأورام الحميدة والخبيثة ؟ !!

السرطان والأورام الحميدة والخبيثة ؟ !!

الأورام
 ما هو الورم؟
الورم هو الانقسام الخارج عن نطاق التحكم الطبيعي ويؤدي إلى إنتاج خلايا غير طبيعية في جزء من أجزاء الجسم.

 ما هي أنواع الأورام؟
1. أورام حميدة.
2. أورام خبيثة.

 ما الفرق بين الأورام الحميدة والأورام الخبيثة؟
– الأورام الحميدة: هي الأورام التي لا تغزو الأنسجة (الأعضاء) المجاورة ولا تنتقل (تنتشر) إلى أماكن أخرى من الجسم.
– الأورام الخبيثة: هي الأورام التي تغزو الأنسجة (الأعضاء) المجاورة وتنتقل (تنتشر) إلى أماكن أخرى من الجسم.
 مثال لتوضيح: مثلا ورم الثدي الحميد الثدي يكون موجود في نسيج الثدي فقط ولا يغزو الجلد أو العضلات التي تحته ولا ينتقل (ينتشر) إلى أعضاء أخرى كالكبد والرئة، في حين أن ورم الثدي الخبيث يغزو الجلد والعضلات تحته وينتقل (ينتشر) إلى الكبد والرئة والعمود الفقري.

 هل هناك فروق أخرى بين الأورام الحميدة والأورام الخبيثة؟
بعض الفروق العامة بين الأورام الحميدة والأورام الخبيثة:
– الأورام الخبيثة أسرع في النمو من الأورام الحميدة.
– الأورام الخبيثة لا تشبه النسيج الطبيعي في حين أن الأورام الحميدة تكون مشابه للنسيج الطبيعي.
– الأورام الخبيثة تغزر الأنسجة المجاورة وتنتقل إلى أعضاء أخرى لكن الأورام الحميدة لا تغزو ولا تنتقل.
– الأورام الخبيثة ذات حدود غير واضحة وغير منتظمة، على العكس الأورام الحميدة ذات حدود واضحة أو تكون داخل كبسولة ليفية.

 الفرق بين السرطان والأورام؟
السرطان هو الاسم الشائع للأورام الخبيثة، فالسرطان لا يشمل الأورام الحميدة.

 عادة ما يخاف الناس من الأورام، فلماذا؟
وذلك لان هذه الأورام تؤثر على أنسجة (أعضاء) الجسم بأشكال مختلفة:
– الأورام تقوم بالضغط على الأعضاء المجاورة.
– بعض هذه الأورام يفرز هرمون مما يودي إلى زيادة تركيز الهرمون في الجسم، (زيادة الهرمونات عن معدلها لطبيعي يؤدي إلى مشاكل مختلفة).
– الأورام الخبيثة تقوم بتحطيم الأنسجة التي تغزوها.
– الأورام الخبيثة تقوم بتكوين أورام جديدة في الأعضاء التي انتقلت إليها.
– الأورام الخبيثة تودي إلى نقص الوزن وفقد الشهية وذلك لأن هذه الأورام تنمو بسرعة فتحتاج لكمية كبيرة من الطاقة وبالتالي تودي إلى نقص الوزن.
ونستنج مما ذكرنا أن خطر الأورام الخبيثة أكبر بكثير من الأورام الحميدة.

كما قد يوضح البعض هذه الفروق بالشكل التالي





الأورام الحميدة:  يتوضع الورم بشكل يدفع النسيج الطبيعي جانبا ويكون محاطا بمحفظة وواضح الحدود. ومدى انتشاره يقتصر على الكتلة الورمية ونموها. سرعة نموه بطيئة و العلاج يكون بالجراحة شافيا. https://i0.wp.com/www.tbeebk.com/uploads/1278016605_benign-and-malignant-tumors.jpg?w=618

الأورام غير الحميدة الورم يغزو النسيج الطبيعي المحيط به ولا يكون محاطا بمحفظة وتكون حدوده مختلطة مع النسيج الطبيعي. قد يؤدي الى حدوث النقائل في العقد اللمفية القريبة والبعيدة كما يصيب الورم اعضاء اخرى. سرعة نموه قد تكون بطيئة او سريعة. النتيجة قد تكون مميتة ان لم يعالج الورم. قد لا تكون الجراحة وحدها شافية وتحتاج الى علاج كيميائي او اشعاعي .