الرئيسية » اخبار كوردستانية » طالباني يدعو لعد ذكرى جريمة حلبجة يوما عالميا لمناهضة جرائم الإبادة الجماعية

طالباني يدعو لعد ذكرى جريمة حلبجة يوما عالميا لمناهضة جرائم الإبادة الجماعية

الخميس, 15 آذار/مارس 2012 


دعا رئيس الجمهورية جلال طالباني، الخميس، لجعل يوم السادس عشر من شهر آذار من كل عام عالميا لمناهضة جرائم الابادة الجماعية (الجينوسايد)، عادا تضحيات حلبجة وما سبقها من جرائم ارتكبها النظام السابق صانعة للعراق الجديد.


وقال طالباني في كلمة في الحفل التأبيني الذي اقيم في مبنى مجلس النواب اليوم، وحضرته “شفق نيوز” في ذكرى جريمة حلبجة والقاها نيابة عنه المستشار الاقدم لرئيس الجمهورية عبد اللطيف رشيد، ان ” ان ما دفعه شعبنا في هذهِ الجريمة وما سبقها من جرائم الإبادات كان ثمناً باهظاً من الأرواحِ الطاهرة والدماءِ الزكية التي خسرناها”، مستدركا انها “اسهمتْ في صنعِ العراقِ الجديد، الذي غادر الاستبداد والاستفراد والطغيان والظلم الواقع على الشعب”.


ودعا طالباني الى “العمل بجهد حثيث مع الاصدقاء في الأسرةِ الدولية بحكوماتها ومنظماتِها من أجل تبني يومِ قصف مدينة حلبجة بالأسلحةِ الكيمياوية كيومٍ عالمي لمناهضة جرائم الإبادة الجماعية (الجينوسايد)”، مشددا على “اهمية العمل المشترك بين مختلف المؤسسات البرلمانية والحكومية ومنظمات المجتمع المدني ذات الصلة وبالتنسيق مع الجهدِ الدولي المناهض للجريمة والعنف وأسلحة الإبادة الجماعية”.


يذكر ان مدينة حلبجة قد تعرضت في مثل هذا اليوم قبل 23 عاما لقصف بالاسلحة الكيمياوية المحرمة دوليا عندما قامت الطائرات والمدفعية الحربية التابعة للنظام السابق بالقاء مئات القنابل المحملة بالمواد الكيمياوية السامة على سكان حلبجة المدنيين، مما ادى لسقوط خمسة الاف قتيل واكثر من عشرين الف مصاب لا زال الكثير منهم يعانون من اثارها