الرئيسية » شؤون كوردستانية » مذكرة بمناسبة قرب تشكيل حكومة اقليم كوردستان

مذكرة بمناسبة قرب تشكيل حكومة اقليم كوردستان

الى/ فخامة السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان المحترم.

/ رئاسة برلمان اقليم كوردستان.

/ السيد نيجيرفان بارزاني المحترم.

/ المكتبان السياسيان للحزب الديمقراطي الكوردستاني وللاتحاد الوطني الكوردستاني.

م/ مذكرة الجمعيات الايزيدية في السويد بمناسبة قرب تشكيل حكومة اقليم كوردستان.

بمناسبة اقتراب تشكيل الكابينة السابعة لحكومة اقليم كوردستان، فإن الجمعيات الايزيدية في السويد ترفع اليكم هذه المذكرة لايمانها بان مقتضيات المصلحة العامة والمجتمع المدني والمتحضر يستلزم الاستماع الى مطالب وروئ ووجهات نظر كافة شرائح المجتمع وهيئاته وتنظيماته.

من المهم أن يتضمن برنامج تشكيل الحكومة التركيز على جوانب عديدة تمس بالصميم حياة الفرد الكردستاني ومنهم الايزيدية، حيث يعد الايزيديون من احدى المكونات الدينية ضمن الطيف العراقي والكوردستاني ويشكل الايزيدية قرابة 25% من المجتمع الكوردستاني ويعتبرون من المكونات المهمة لهذا المجتمع، فقد صوت الايزيديون لصالح قائمة التحالف الكوردستاني لذلك نجد اليوم بان قائمة التحالف الكردستاني الحالية تضم (6) ستة نواب ايزيديين في البرلمان العراقي.

إن الجمعيات الايزيدية في السويد تطالب بـ/

– مساواة الجميع امام القانون والتاكيد على التطبيق الفعلي لمبدأ سيادة القانون في الحياة الواقعية، ومراقبة تطبيق هذا المبدأ وعدم الاكتفاء بمجرد المناداة به، وأن يكون الجميع خاضعين للقانون بأن يتم تطبيق القانون على الجميع دون تمييز على اساس الجنس او الدين او منطقة السكن او اي سبب آخر. وبلاشك فإن هذه المبادئ تعتبر الحجر الاساس والضمانة الرئيسية لنجاح اي نظام سياسي يتبنى الديمقراطية وحقوق الانسان والعصرنة.

– تكافؤ الفرص والمساواة بين كافة شرائح المجتمع ومكوناته في كافة مناحي الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، سواء بالاستفادة من الخدمات التي تقدمها الحكومة أو في مجال توزيع المناصب في التشكيلة الحكومية الجديدة، وأن تكون كوردستان وخيرات كوردستان للجميع بدون تمييز لان الجميع ومنهم الايزيدية قد عانوا من ظلم الانظمة الاستبدادية وناضلوا في سبيل حرية كوردستان والمطالبة بحقوقها.

ومن خلال متابعة التشكيلات الوزارية السابقة يلاحظ بان العديد منها كانت تتضمن وجود وزير ايزيدي، بيد أن هذا يعتبر الحد الادنى لاستحقاقات الايزيدية. حيث يلاحظ عدم اعطاء مناصب حكومية اخرى للايزيدية، فالمعروف بأن الجهاز التنفيذي يضم العديد من الوزارات وهذه الوزارات تضم بالاضافة الى الوزير، وكلاء الوزارات ومديريات عامة ومديريات… الخ. وماعدا المديرية العامة لشؤون الايزيدية، فإن الايزيدية محرومون من كافة هذه المناصب المهمة على الرغم من وجود العديد من الكفاءات وحملة الشهادات بين الايزيدية سواءاً في الاقليم أو خارجه أو في المهجر.

– الاسراع في اصدار قانون الاحوال الشخصية للايزيديين وانشاء محاكم للاحوال الشخصية الايزيدية وأن يكون للايزيدية تمثيل ومناصب في الجهاز القضائي والهيئات الحكومية الاخرى دون تمييز.

– إيلاء اهتمام خاص بمناطق سكنى الايزيدية التي طالما عانت وتعاني من التهميش وعدم الاهتمام وخاصة منطقة شنكال التي تعاني من واقع مأساوي وبنية تحتية مدمرة، وذلك بتوفير الامن و الخدمات الصحية والمياه الصالحة للشرب والكهرباء، وتوفير فرص العمل، وبناء المؤسسات التعليمية (معاهد وجامعة) وذلك لحل مشاكل طلبتها .

– الاهتمام والاستعجال بحصول اهالي المناطق المتنازع عليها والمشمولين ضمن المادة 140 ، على التعويضات عن الاضرار التي لحقت بهم ابان حكم النظام البائد، حيث أن اغلبية مناطق الايزيدية لم تحصل على التعويضات.

– اشراك الكفاءات الايزيدية الموجودة في المهجر ضمن التشكيلة الحكومية الجديدة والهيئات والاجهزة الحكومية، حيث ان هناك الكثير من الكفاءات التي يمكن الاستفادة من خبراتها وتجربتها. والعمل على ايجاد آلية للتواصل من جمعياتنا وبشكل مباشر مع الحكومة.

و نؤكد بأن هذه المطالب تعتبر حقوق مشروعة وطبيعية للايزيدية، وإن ضمان هذه الحقوق هو واجب والتزام وطني، إنها مطالب شرعية لنا وليس منة من احد علينا!! وإن هناك العديد من الاسباب التي تستلزم ذلك، ومن اهمها ضمان تحقيق العدالة بين مكونات الشعب الكوردستاني، وإن الحكومة التي تمثل جميع اطياف المجتمع لابد أن تكون هي الحكومة التي تشترك فيها جميع المكونات والشرائح سواءاً الكبيرة أوالصغيرة عددياً. ولاشك بان أمام الحكومة الجديدة العديد من المهام ، لذلك ومن أجل تشكيل حكومة خدمات واعمار لابد من اعطاء الفرصة للجميع للمشاركة والاستفادة من خبراتهم وامكانيتهم، ولكي تشعر كافة المكونات بان كوردستان هو وطن الجميع وانه قد تم انصافها بشكل عادل، حيث تتجه أنظار الايزيدية نحو الحكومة الجديدة ولنا أمل وطموح بتصحيح مسار الوضع السياسي الكوردستاني القائم وذلك بتنفيذ برنامج حكومي قائم على اساس شمول الجميع وتقديم أفضل الخدمات لكافة مكونات شعب كوردستان. وأن تراعى مطالبنا اعلاه في التشكيلة الحكومية الجديدة كي تكون عند حسن ظن الجميع ومن ضمنهم الايزيدية.



الموقعون/

جمعية لالش الايزيدية في لاندسكرونا.

الجمعية الايزيدية في مالمو.

جمعية خورزان الايزيدية في مالمو.

جمعية داسن الايزيدية في ارلوف.

البيت الايزيدي في هلسنبوري.

رابطة المراة الايزيدية في السويد.

الجمعية الايزيدية في ستافان ستورب.

الجمعية الايزيدية في هيسلاهولم.

الجمعية الايزيدية في يوتيبوري.

الجمعية الايزيدية في بورلنكي.

جمعية مهدر الايزيدية في ستوكهولم.

الجمعية الايزيدية في لوند.