الرئيسية » المرأة والأسرة » البروكولي مصدرا لفيتامين سي وحمض الفوليك ومضاد للسرطان

البروكولي مصدرا لفيتامين سي وحمض الفوليك ومضاد للسرطان


البروكولي مصدرا لفيتامين وحمض الفوليك

يعتبر البروكلي  مصدراً ممتازاً للفيتامين  سي
ومصدراً جيداً لحمض الفوليك،

ويحتوي على كمية من الكاروتين وعلى فيتامينات أخرى.

ويحتوي على البروتين (2,7%)، على قليل من السكريات (4,5%)،

وعلى ألياف وعناصر معدنية مختلفة
.

البروكولي مصدرا لفيتامين وحمض الفوليك
* الفوائد والاستعمالات:

– ينتسب  البروكلي إلى فصيلة الصليبيات (كما القرنبيط). وقد أقرت لجنة الغذاء والحمية التابعة لأكاديمية العلوم الأميركية أن البروكلي كما كل الصليبيات يمتلك خصائص مضادة للسرطان، خاصة سرطان المعدة، الرئتين والكلى.

– إن مادة الكلوروفيل الموجودة في البروكلي (والمسؤولة عن إعطائه اللون الأخضر) تحفظ جزيئات الـدي ان ايه من الشذوذ فتمنع تشكل الخلايا السرطانية.

– ويساعد البروكلي على تجنب الأزمات القلبية والنزيف الدماغي كما يساعد عمل الأمعاء ويمنع الإمساك. إضافة إلى ذلك فإن البروكلي مفيد لمرضى السكري.

– وللإستفادة من مفعول  البروكلي ضد السرطان يجب تناوله مرة إلى ثلاث مرات في الأسبوع (150غ أسبوعياً). أما الإكثار من تناوله (أكثر من أربع مرات) فمن شأنه أنه يخفف من امتصاص اليود في الجسم، فإذا حدث ذلك ينصح بزيادة تناول الأطعمة الغنية باليود مثل السمك.

– السيدات اللواتي يخططن لمشروع حمل يجب أن يكثرن من استهلاك  البروكلي لأنه غني بحمض  الفوليك (الفولات) حيث أن حصة من 150غ من  البروكلي تؤمن حاجة الجسم اليومية من هذا الفيتامين.

– وإذا ما قارنا  البروكلي مع القرنبيط الذي ينتمي إلى نفس الفصيلة نجد أن الأول أغنى بالفيتامينات والألياف، والثاني أغنى بالبوتاسيوم والإثنين مضادان للسرطان.
البروكولي مصدرا لفيتامين وحمض الفوليك
* طريقة الاستهلاك:

–  البروكلي ذو اللون الأخضر المائل إلى أرجواني هو الأغنى بالكلسيوم والفولات.

–  البروكلي يحفظ في البراد شرط أن يلف جيداً ويتم استهلاكه بسرعة قبل أن يتغير لونه إلى الأصفر أو البني.

– يمكن تناول البروكلي نيئاً مع صلصة خفيفة كما يمكن طبخه على البخار أو سلقه سلقاً خفيفاً كي لا يفقد منافعه الصحية. والبروكولي عادة ما يرافق أطباق اللحوم والأسماك وغيرها.
البروكولي مصدرا لفيتامين وحمض الفوليك