الرئيسية » مقالات » في معرضها الشخصي، ندى الهاشمي .. كيف للابداع أن يكون أجمل من هذه الحياة؟

في معرضها الشخصي، ندى الهاشمي .. كيف للابداع أن يكون أجمل من هذه الحياة؟

تطرح الفنانة التشكيلية ندى الهاشمي السؤال الأهم الذي يراود المبدعين وهو كيف للإبداع أن يكون أجمل وسط حياة بائسة؟ ومثل هذه الاسئلة تحمل إجابات متعددة، لكنها تشير حتما إلى مسيرة المبدع وتوجهه.
في هذا السؤال يكمن تحدي الإبداع وفيه بلا شك تكمن إجابة عن السر الذي بموجبه يختار المبدع الإبداع وسيلة لصناعة عالم أجمل.
في معرضها الشخصي بنادي سيدات دبي الذي أقيم على هامش معرض المرأة ، تجد الهاشمي إننا نعيش في مرحلة غامضة البدايات ومقلقة إلى ما تصير إليه. ونحن وسط كل ذلك نفتقد برأتنا وطهرنا. والأمل بالنسبة لها ليس عودة، بل تصويب لمسار “ذلك منتهى حلمي ان يكون أجمل ما لدينا من حب وانتماء هو رسالتنا “.
والهاشمي التي تحمل شهادة جامعية في الأدب الفرنسي ودرست الفن والخط العربي وتعمل كإعلامية وتكتب في مجال الفن والثقافة تستنفر كل المشاهد الشعرية لتعلن ولادتها اللونية المثيرة .
ولهذا تختار بكل وضوح أن يكون المشاهد جزء من لوحتها ومساهم في إعادة الاعتبار لعالم وحياة يجري تحطيمها بفعل علاقات نشأت كأنها هزيمة في عالم تتحول فيه المعاني السامية لمفهوم حربي .
وهنا، تختار وتلك مسألة هامة في الإبداع، عالمية القضية من خلال وجوه تتجاوز جغرافية العرق والإنتماء لبقعة معينة، إذ أن الانتماء هنا هو للحلم والحزن وكلاهما يملك الفضاء لا منتهي.
تؤكد الهاشمي إن الادهاش ليس هدفها، بل هو موضوعها الذي تبحث فيه عن شيء منها يخرج من اللوحة إلى المتلقي. ومادام هو كذلك فالادهاش هو المشاهد نفسه، والذي هو هنا بطل منتصر غير معلن عنه أو خاسر يشارك في قتامة مشهده .
وتضع اللون في اختيار ، إذ أن المعاني – في لوحة – تملك اللون، وعليه أن يحدد هو أيضا مشهده المختلف والمثير معا.
تقول الهاشمي “هذه مرحلة في رسوماتي.. ولا أستطيع الجزم ماذا ستكون المرحلة اللاحقة .. لكنني سابقى على نفس القضية وهي الانتماء لقيم المحبة والسلام”.
وحول طقوس الرسم تقول “لا اعرف متى أتوقف لأني اساسا لا اعرف متى أبدا.”
وتضيف “كل ما أنجزه يأتي من حالة مابعد ثبات يعاند سكون بقدر ما تحب هذه الحالة فضاء البراءة”.
الهاشمي في معرضها تملك الاخلاص لقضية الفن ، لهذا تفهم التصوف باعتباره “طريقة لحياة أجمل” وليس أعتزالا لها .

د. مصطفى سالم (ناقد)