الرئيسية » مقالات » الرفض القاطع للانتخابات و عدم المشاركة فيها بعموم إنحاء اليمن

الرفض القاطع للانتخابات و عدم المشاركة فيها بعموم إنحاء اليمن

أعلن المجلس الوطني المستقل لشباب الثورة رفضه القاطع للانتخابات مؤكدا” عدم المشاركة فيها بعموم إنحاء اليمن، وأضاف المجلس بان رفضه للانتخابات الرئاسية القادمة يأتي تأكيدا”علي موقفه الثابت والراسخ برفض المبادرة الخليجية والتي لم تكن إلا”مؤامرة سعوديه بامتياز علي الثورة الشبابية وعلي الشعب اليمني”وما هذه الانتخابات إلا جزء من تلك المؤامرة بل واستخفاف بالشعب وبدماء الشهداء والتي لم يحصل علي الإطلاق في العالم بأسره أن تجري انتخابات بهذا الشكل وتلك الطرق والتي لا تعد إلا ترسيخ للدكتاتورية والاستبداد بل هي استفزاز واضح لمشاعر الثوار وعدم احترام لدماء الشهداء ومخالفة واضحة لمبادئ وقيم وأهداف الثورة الشبابية السلمية اليمنية.

وأكد المجلس الوطني المستقل لشباب الثورة(والذي تم إشهاره والإعلان عنه بساحة التغيير بصنعاء بعد تشكيل المجلس الوطني المشكل من قبل اللقاء المشترك كتعبير عن الرفض لمجلس المشترك وكممثل للقوي الشبابية الثورية المستقلة في عموم الساحات والميادين حيث يعد المجلس الوطني المستقل لشباب الثورة من اكبر وابرز التكتلات المستقلة في اليمن والرافضة للمبادرة الخليجية ولممارسات اللقاء المشترك والقوي العسكرية والقبلية المتحالفةمعها)بتمسكه بالاستمرار في النضال السلمي والحسم الثوري حتى تحقيق كامل أهداف الثورة الشبابية السلمية وبناء ألدوله المدنية الحديثة المنشودة التي تلبي مطالب وطموحات الشباب والشعب اليمني ..واعتبر البيان أن الدخول في الانتخابات يعني إفشال لثورة الشباب ولمطالب الشعب الذي خرج للبحث عن حياة كريمة وإسقاط منظومة الفساد لا استبدال الفاسد بمثله والتي لاتعد هذه الانتخابات التي يدعوا إليها بقايا النظام وأحزاب اللقاء المشترك ومن لف لفهم إلا مسرحية هزلية كشفت الوجه الحقيقي لأحزاب المشترك الذي حاولت إخفائه طيلة أشهر الثورة في الساحات, التي لا غرض منها سوى إيجاد شرعية مفقودة لإعادة النظام السابق بوجوه فاسدة مختلفة وبمباركة القوى السياسية التقليدية.

ووجه المجلس الوطني المستقل لشباب الثورة الدعوة العامة لكل مكوناته وشباب الثورة والقوي المستقلة بعموم الساحات والميادين والمدن والمحافظات بالتأكيد على الرفض القاطع وعدم المشاركة بالانتخابات الهزلية السخيفة احتراما وتقديرا لشهداء وجرحى الثورة السلمية وللوعود والعهود التي قطعوها لهم وعلى أنفسهم، كون انتخابات 21 فبراير تعد إحدى منتجات المبادرة الخليجية والتقاسم علي كعكه السلطة الفاسدة،والتي لا تعد(الانتخابات)إلا استفزازا لمشاعر الثوار أصحاب الإرادة المستقلة وتعبيرا عن عدم احترام التضحيات والمشاعر الثورية الصادقة.

وفي ختام بيانه جدد المجلس الوطني المستقل لشباب الثورة تحذيره للنظام الحاكم القائم(سلطـه ومعارضـه)وكل أجهزته وأدواته من المساس بقياداته وأعضائه لا سيماء مع استمرار تعرض رئيس المجلس الوطني المستقل المنسق العام للتحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات الأستاذ/محمـد إسماعيل الشامــي للعديد من التهديدات والملاحقات وصلت إلى حد التهديد بالتصفية الجسدية إذا ما استمر بمواقفه وواصل نشاطه.

المجلس الوطني المستقل لشباب الثورة
هو هيئه مدنيه ثوريه سياسيه شبابيه كإطار حاضن وناظم يضم ويوحد شباب الثورة المستقل ومعهم كافه القوي والشخصيات المستقلة المتعاهدون جميعا”على الانتماء لقضايا الوطن والشعب والعمل على تبني قضايا جميع المواطنين وحمايه حقوقهم التي تكفل للجميع الحرية والعدالة الاجتماعية والسياسية وصونها.
للتواصل
00967
777944209
734441206