تصريح

مقالات لنفس الكاتب

بعد ظهيرة يوم الاثنين 13/2/2012 وأثناء توجهه الى مدينة ديريك للمشاركة في الاعتصام الذي قرره المجلس الوطني الكوردي تعرض الرفيق المناضل نصرالدين برهك(أبو علاء)عضو مكتب السياسي لحزبنا الحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا(البارتي)الى محاولة أغتيال جبانة بأطلاق الرصاص الحي المتفجر عليه من عصابات مسلحة
اننا في الوقت الذي ندين بشدة هذا العمل الجبان ،نحمل النظام السوري كامل المسؤولية عما حصل و نؤكد باننا سنمضي قدما في النضال الوطني الديمقراطي السلمي حتى تغيير النظام الاستبدادي الشمولي وبناء دولة ديمقراطية تعددية يضمن اعترافا دستوريا بوجود الشعب الكوردي وحقه في تقرير مصيره بنفسه ولا تثنينا كل أشكال البطش والعنف والقتل عن مسيرتنا النضالية ونهجنا (نهج الكوردايتي)نهج البارزاني الخالد.
الدكتور عبدالحكيم بشار
سكرتير الحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا(البارتي)
13/2/2012