الرئيسية » مقالات » حث وتحريض على قتل الشيعه وأزدواجية المعايير والكيل بمكياليين

حث وتحريض على قتل الشيعه وأزدواجية المعايير والكيل بمكياليين

عجبي لعالم السياسه اللعين وخصوصاً تصرفات الساسه الغربيين ومن يسير في فلكهم ويجتر ما يلوكون به كالبهائم وأقصد بهم بهائم البترودولار في محميات العهر الخليجي البدوي هذا العالم أصبح يوماً بعد يوم تتكشف للجميع معالمه لكل أولئك اللذين وضعوا واقيات على أبصارهم فعميت أبصارهم وبصيرتهم وأبوا أن يروا الحق ويرفضوا الباطل, لأا أحد ينكر أو يستطيع نكران أزدواجية المعايير والكيل بمكيالين للأداره الأمريكيه ومن يدور في فلكها ويولي وجهه لقبلتها ويسبح بأسمها من دون الله , كلنا يتذكر ماحدث في العراق من ظلم وقسوة وأجحاف لم يسبقه مثيل في أية بقعه في العالم من تهجير للعراقيين وحروب بالنيابه الى قتل الناس الأمنين بالسلاح المحرم دولياً الذي تم تصنيعه في دولهم وأصدروا قرارات بتحريمها ؟ ياللخباثه والخسه؟ وأعتقالات وتشريد لأبناء الوطن وأصبح العراقي في عهد مدلل أمريكا المقبور بن العوجه مهدداً أينما ذهب ,وغريباً في وطنه,, وأمريكا والغرب يشاهدون ويسمعون ويراقبون ويرصدون, أما حروب النيابه فحدث ولا حرج فمشيخات البدو والمالكه للبترودولار دفعت له المليارات ليقتل ويدمر به العراق وطناً وشعباً , والمفارقه اليوم يطالبون الحكومه الشيعيه بتلك الهبات ولم يتجرؤا على ذكر هذه الديون أو الهبات في حياة مشنوق العوجه؟؟ لماذا ؟ الدليل واضح , أن النظام تبدل وأصبح الحكم بيد الأغلبيه المظلومه المهمشه ,ويا ليت لم يكن لأنه ببساطه شديده لم يهنأ المظلوم المذبوح المهمش من أبناء العراق بهذا التغيير فالعراقي المهجر والذي صودرت منه جميع مايملك وسلب منه حتى أولاده وراحوا الى غياهب السجون ولا يعرف اي مصير لهم وليومنا هذا ولا أحد يكلف نفسه لأعلام ذويهم بمصائرهم ؟ والمهاجر لازال في غربته والمدن التي يقطنها الأغلبيه المهمشة المظلومه المسحوقه لا زالت تعاني الأمرين من تردي الخدمات ناهيك عن وسائل الدمار التي لحقت بها من قصف أمريكي في 2003 الى عمليات لبهائم الشر البدوي الأموي السفي الوهابي الأرهابي ولن تستطيع الحكومه التي تمثل الأغلبيه الدفاع أو الذود أو على أقل تقدير حتى الكلمه للدفاع عن المظلوميه فتراهم يرددون عبارات الاستنكار والشجب عقب كل يوم دامي , وما أكثرها من أيام؟؟؟؟, طيب , اليوم ونحن نعيش الذكرى السنويه الأولى لأنقلابات الناتو أو ما يسمى زوراً بالربيع العربي لأنه بات مكشوفاً ومفضوحاً من ثار في الشارع ومن تسلط وتسلق على كرسي الحكم؟؟ اللذين أتو للحكم هم السفليه الوهابيه هؤلاء النجس اللذين صدعت أرميكا رؤؤسنا بأرهابهم وهي التي قامت بجلبهم الى أفغانستان وأسقطت بواسطتهم الحكم الشيوعي هناك وهم أنفسهم اللذين أستعانت بهم أمريكا في البلقان أو يوغسلافيا السابقه وهم أنفسهم قاموا بتفجير البرجين ف ينيويورك وبعلم المخابرات والسلطات الأمريكيه وباقي دوائر المخابرات الغربيه وحلفائهم في مشيخات العهر الخليجي وباديتها العبريه خرج هؤلاء وتدرب في أمريكا وضرب في عقر دار هم واالدول التي يتبعها هؤلاء الأرهابيين معروفون وهم عباره عن مهلكة أل سلول والامارات والكويت والبحرين وقطر والباكستان والمغرب ومصر والأردن, من هذه الدول خرجت مجاميع الشر السفلي الوهابي وراحت تجول وتصول وتمعن خراباً وتدميراً هنا وهناك وبالخصوص في عراقنا العزيز, واليوم تتزلف أمريكا لهم وتقربهم وتمنحهم الفرصه لقيادة الحكم في تونس ومصر وليبيا ويريدونهم كذلك لقيادة سوريا واليمن ؟؟؟ أليست هذه قمه الخداع والضحك على ذقون الناس بينما نرى أن في البحرين التي هي القاعده البحريه الكبرى للأمريكان في الشرق الأوسط لا يحركون ساكناً ولا يتكلومن عن تغيير او أو أو كما حدث لأقرانهم في تونس ومصر وليبيا او مايرغبون به في اليمن وسوريا واليوم نرى ونسمع وسائل الأعلام السلفيه التكفيريه والوهابيه الأرهابيه من هذه البلدان التي تتواجد بها القوات الأمريكيه مثل قطر والبحرين والامارات والكويت ولسعوديه وعمان , وهم يصرحون ويحرضون على قتل كل من يخالفهم والمقصود هنا فقط وفقط وفقط هم المظلومن من المسلمين الشيعه سواء كانوا في العراق أو البحرين او اليمن او مصر او لبنان أو سوريا أو أيران, والفلم المرفق أدناه أكبر دليل لما أقول وغيره كثير وكثير جداً وذاكرتنا مليئه بما قالوه ونفذوه على الأرض من قتل وفتك بالمظلومين الشيعه, ما يلفت النظر هنا لنفاق الغرب وأزدواجيتهم ومعهم الأنظمة البدويه المالكه للبترودولار والمالكه للأقمار الأصطناعيه مثل عرب سات وبدر سات ونايل سات حيث قاموا بحجب وقطع بث قنوات الشيعه التي يتم فيها ذكر مصائب وفضائل أهل البيت النبوي الشريف عليهم السلام جميعاً , بينما أدارات تلك الأقمار لا تغلق أية قناة تحرض على قتل المسلمين المظلومين الشيعه , و على مرأي ومسمع من الأداره الأمريكيه المتبجحه ف يالدفاع عن ما يسمى بحقوق الأنسان والتي خبرها العراقيون قبل غيرهم ودليلنا حقبة الثمانينات وأنتفاضة 1991 وعقب أسقاط الصنم في 2003 ومتلاه وليومنا هذا ونموذج اليمن مع الحوثيين والبحرين , لنشاهد هذا المقطع التصويري الذي تم بثه على الهواء مباشره بالقرب من تواجد الأمريكان المدافعين عن حقوق الأنسان؟؟؟ وهو يتوعد بقتل كل شيعي ويفرمه بالفرامه ويطعم لحومهم الى الكلاب ؟؟ أليست هذه طائفيه؟ أليست هذه دعوه صريحه للقتل والتدمير؟ أليست هذه مخالفه لنصوص وبنود وميثاق حقوق الأنسان التي سنتها أمريكا؟ أليست هذه أثاره لكراهية الشيعه؟ اليست هذه تحريض بغيض وصريح على قتل الشيعه؟ أليست هذه مخالفه صريحه لنصوص ومفاهيم القران الكريم وسنة نبيه الأكرم صلوات الله عليه وعلى أله ؟؟ ولكن لا حياة لمن تتنادي. بصريح العبارة ومن دون أية مجامله أن أرفاقي للفلم ليس هو تزلفاً أو تملقاً أو دفاعاً عن النظام البعثي المشؤم في سوريا ولكنني أردت أن أرفق دليلاً صريحاً لما يتفوهون به المتشدقون بالأسلام و المدافعين عن حقوق الأنسان..


14- 02- 2012