الرئيسية » بيستون » الفيليون و مشاركتهم في المؤتمر الوطني العراقي

الفيليون و مشاركتهم في المؤتمر الوطني العراقي

نظرا لقرب انعقاد المؤتمر الوطني العراقي بين المكونات و الكتل السياسية العراقية و التي اختلفوا حتى في تسميته فالبعض اطلق عليه اسم الاجتماع الوطني و لا نعلم ان كان ذلك تصغيرا و تحجيما لدوره و خوف البعض من خسارة مواقعه و امتيازاته التي منحها له حجمه النيابي الحالي في البرلمان .
أن معظم ابناء الشعب العراقي يعول الكثير على هذا المؤتمر كمنفذ من الازمة السياسية الخانقة التي عصفت بالعملية السياسية , و قد أعده البعض في مصاف مؤتمر الناصرية المنعقد سنة 2003 و الذي بموجبه تم توزيع الادوار و تشكيل مجلس الحكم و ما ترتب عنه لفترة ال9 سنوات اللاحقة لها .
و بعد جهد جهيد انبثقت لجنة تحضيرية من قبل الاطراف الداعية لهذا المؤتمر و اعلنت هذه اللجنة التحضيرية أن المؤتمر الوطني أو الاجتماع الوطني سيحضره كافة مكونات المجتمع العراقي !!!.
و أننا نحن الفيليون و بعد مضي هذه ال9 سنوات منذ سقوط النظام المبادسنة 2003 و لحد الان لم يتم حل مشاكلنا و انصاف شريحتنا بالرغم من وجود شخصيات فيلية مهمة في كافة الكتل السياسية العراقية الحالية .
و لغرض أثبات القيمون بهذا الاجتماع الوطني لمصداقيتهم في اشراك جميع مكونات المجتمع العراقي كما اعلنوا , فعليهم دعوة ممثلين عن الكرد الفيلية لحضور هذا المؤتمر الذي نؤمن بأنه سوف يرسم خارطة الطريق لبناء العراق للفترة المقبلة اذا صدقت النيات .
على ان يكون اشراك الفيلية بوفد يتناسب مع ثقلهم الاجتماعي و قوة مظلوميتهم , و بذلك يكون الاكراد الفيلية ملزمون بترشيح لجنة مصغرة لا يتعدى عددهم عن ثلاثة أشخاص من ذوي التاريخ النضالي الحافل بخدمة القضية الفيلية و معاناتهم منذ تهجيرهم القسري سنة 1980 و كذلك ان يكونوا من الشخصيات السياسية الفيلية المستقلة و المعروفة في الاوساط السياسية .
أنها دعوة ملحة و ضرورية الى كل من الاطراف السياسية المشاركة في هذا الاجتماع الوطني و لجنته التحضيرية من جهة , و من جهة اخرى دعوة الى جموع الاكراد الفيلية داخل العراق و في بلدان المهجر للاسراع في تسمية المرشحين الثلاثة لحضور هذا الاجتماع الوطني و المشاركة الفاعلة في بناء المرحلة السياسية المقبلة و التي يجب ان يكون الفيليون ركن مهما فيه .