الرئيسية » مقالات » الدريني يدعو لحماية الأقليات والتصدي للتحريض ضد الشيعة المصريين

الدريني يدعو لحماية الأقليات والتصدي للتحريض ضد الشيعة المصريين

القاهرة – فض السيد محمد الدريني أمين عام المجلس الأعلى لرعاية أل البيت عليهم السلام ورئيس حركة أشراف بلا حدود والمضرب عن الطعام بمستشفى الزهراء بعين شمس بالعاصمة المصريةالقاهرة يوم امس الخميس السادس والعشرين من شهر يناير 2012 الجاري اضرابه عن الطعام الذي استمر 17 يوم عصر بعد زيارة الدكتور ايمن نور زعيم حزب غد الثورة والمرشح المحتمل للرئاسة المصرية ,

وقد زار وفد من القوى الثورية المصرية اليوم الجمعة الدكتور محمد الدريني في منزله لتقديم بطاقات الاحترام والتقدير لموقفه الرجولي دفاعا عن قضيته المشروعة مهنئين الدريني بسلامته ودعوته للعمل الوطني الهادف لخدمة المجتمع المصري ’

من جانبه اكد الدكتور ايمن نور عقب زيارته للدريني في المستشفى أنه تشرف بهذه الزيارة في يوم 25 يناير بعد عام على الثورة المصرية وذلك حرصاً على سلامته وصحته كما أثنى نور على الدريني قائلاً ( نثمن جهوده قبل الثورة وبعد الثورة) وقد ترجى نور الدريني أن يفض ذلك الإضراب فوراً ووعده بتبني كافة المطالب والتدخل بصفته الشخصية والحزبية كي يسترد جميع حقوقه المسلوبة فضلاً عن تنفيذ الأحكام القضائية التي حصل عليها كما وعده بإجراء إتصالات مع وزارة السياحة والجهات التي تعنتت بشأن حقوقه القانونية الثابتة .

وقد أستجاب الدريني لطلب نور بالفعل بعد حديث دار بينهم ، وعلق الدريني بعد فضه الإضراب قائلاً : أثمن الزيارة للرمز المصري الدكتور أيمن نور وليس بإمكاني غير أن أغمض عيني تجاه ما يطلبه منى ليس لأنه في صالحي لكن إستجابة لمجمل ما تقدم بالإشارة إليه في حديثه معى حول ظروف البلاد الراهنة ومستقبلها ودور شرفاء مصر ، وخطورة ما أتعرض له وسط عدم إكتراث المسئولين,

وأكد الدريني على أنه مثل غيره من السادة الأشراف الذين يحتفون بواحد من أبناء جدهم ويقدرون مساعيهم غالياً لافتاً النظر إلى ملف السادة الأشراف وحقوقهم السليبة مشيراً إلى أنهم يمثلون نسبة كبيرة من الشعب المصري ويقدرون بحوالي 10 ملايين ،

وأشار الدريني أن الآلاف على إستعداد للإعتصام سلمياً للمطالبة بحقوق السادة الأشراف في أوقافهم وحماية الأقليات عموماً والتصدي للتحريض ضد الشيعة المصريين ,

وذكر الدكتور محمد الدريني بأن الشيعة المصريين أعدوا وثيقة خاصة برؤيتهم لكيفية تحقيق الوئام الوطني في مصر بين كافة الطوائف المصرية المختلفة وتم تسليمها الى الأزهر الشريف وثيقة المطالب التسعة لشيعة مصر حيث تضم تلك الوثيقة ( 9 ) تسعة نقاط تنجح في حال تنفيذها بوقف الشحن الطائفي والمذهبي المتصاعد في المجتمع المصري ,