الرئيسية » مقالات » خلفان يفتح النار في كل الاتجاهات

خلفان يفتح النار في كل الاتجاهات

فجأة ومن غير مقدمات خرج الفريق (ضاحي بن خلفان بن تميم المهيري) عن المألوف, وقفز فوق حواجز المحظورات الخليجية كلها, ليفتح نيران مدفعيته الثقيلة على الخنادق القريبة والبعيدة, ويكسر طوق الصمت فيفجر قنابل المكاشفة في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الأمن الوطني والأمن الإقليمي لدول مجلس التعاون المنعقد في العاصمة البحرينية (المنامة), للفترة من 17 إلى 18 كانون الثاني (يناير) الجاري.


تحدث في حفل افتتاح المؤتمر الأمير تركي الفيصل رئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، والدكتور محمد جابر الأنصاري مستشار ملك البحرين للشؤون الثقافية والعلمية، والدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، والفريق ضاحي بن خلفان قائد عام شرطة دبي. .



لم يسبق ان تفوه قائد خليجي بكلمات صريحة تنتقد السياسة الامريكية في حوض الخليج العربي, ولم تسمع أمريكا بإذنها أية أصوات قيادية خليجية, مناوئة لها, وتنتقدها بصراحة غير مسبوقة, حتى جاء اليوم الذي خرج فيه (خلفان) ليوجه سيل من الصفعات الساخنة لصقور البنتاغون, وينعتهم بأبشع النعوت, ويحذر الناس من غدرهم ومكرهم ومراوغتهم, عندما اعتلى المنصة, وسدد أولى صفعاته للوفد الأمريكي المشارك في المؤتمر, بقوله: ((ان السياسة الامريكية في اعتقادي تشكل التهديد الأول لأمن الخليج العربي, ربما يكون هذا الكلام لا يناسب أصدقائنا الامريكان, لكن التجارب علمتنا ان الامريكان ليس لهم صديق, بل ينفضون أيديهم بسرعة من أصدقائهم, ولهذا فان السياسة الامريكية في المنطقة العربية تشكل تهديدا واضحا وصريحا)). .


 


http://www.youtube.com/watch?v=vhdCPwXoB5k&sns=em


 


ثم استرسل (خلفان) في كلامه, ليسدد المزيد من الصفعات واللكمات, ويثير زوبعة من التساؤلات السياسية والتعبوية والأيديولوجية, متهما أمريكا بتنفيذ الأهداف الإيرانية, وتحقيق أحلامها التوسعية في العراق على وجه الخصوص, فقال حرفيا: ((لقد فشلت إيران في الإطاحة بصدام فحققت لها أمريكا هذا الحلم, وفشلت أن يكون لها وجود فعّال داخل العراق, فحققت لها أمريكا هذا الوجود, وفشلت في تصدير الثورة, فنجحت أمريكا في تصديرها لها, فالسياسة الامريكية سياسة تحقيق مصالح, وليس تحقيق أو نيل حقوق, هم يتحدثون عن نيل الشعوب لحقوقها, لا لا يا أخون, هذا غير صحيح, إذا كان الحال كذلك فهناك شعب عربي فلسطيني انتهكت حقوقه أكثر من أي شعب آخر, فلماذا لا تتحرك أمريكا وتعترف بحق الشعب الفلسطيني في قيام دولة ؟؟, رفضت أمريكا علانية أن تكون للشعب الفلسطيني دولة, فحينما تتحدث أمريكا على أن غاياتها خيّرة, ولصالح الشعوب لا تكون صادقة مع الأسف الشديد)). .


ثم وجه الفريق (خلفان) مدافعه الثقيلة نحو معسكر (الأخوان) في مصر, واتهم تنظيمهم بتهديد أمن الخليج, وقال: ((أن أمريكا تؤيد الأخوان المسلمين, وأقولها بكل صراحة ان الأخوان لا يتمنون رؤية شيوخنا حكاما في الخليج)), وقال أيضاً: ان الأخوان لا يقلون خطرا عن الإيرانيين. .


وانتقد الفريق (خلفان) السياسات الخليجية, كأتساع الفجوة بين الحاكم والمحكوم, وإعاقة التواصل مع الحاكم, والبطالة والفساد, والاهتمام الحصري بالاستثمارات الخارجية عبر صناديق التمويل الضخمة. .


لقد اختلطت في كلمته  الأوراق, وتداخلت المواقف, فأضفت الكثير من الغموض واللبس على المحصلة النهائية التي آلت إليها الأمور على أرض الواقع في منطقة الخليج العربي. .


فعلى الرغم من المحاور الكثيرة التي تطرق لها (خلفان), والتي اختصرها بثلاثين باعثا أمنيا مثيرا لهذا القلق الخليجي المتفاقم في ظل التهديدات المتكررة بغلق مضيق هرمز, كان العراق هو القاسم المشترك لمعظم المحاور, وربما كان طرفا مباشرا في تلميحات (خلفان) وإشاراته الصريحة. حينما قال حرفياً, بكل صراحة وبكل ثقة: ((تبعية العراق لإيران, تهديد خامس للدول الخليجية. . يمكن يطلعلي السفير العراقي هنا, ويقول لي: لا تقول هذا الكلام. . أنا أقول إذا تبعتم ؟, وصارت عندكم تبعية ؟. . تبدو الظواهر لنا والشواهد أن هناك تبعية في العراق للحكم الإيراني, فإذا ظلت العراق تتبع لإيران فهذا يشكل علينا خطر كخليجيين)). .


الحقيقة ان مثل هذه التلميحات الاستخفافية الموثقة, والتصريحات الرسمية المعلنة, تنتقص من سيادة العراق, وتتعامل معه وكأنه مسلوب الإرادة, بل تتهمه علانية بالتبعية والخضوع لدولة أخرى, ومما زاد الطين بلّة إنها جاءت مباشرة بعد الزوابع الإعلامية, التي أثارتها تصريحات (قاسم سليماني), في ندوة (الشباب والوعي الإسلامي), فهل سترد الحكومة العراقية على تصريحات (خلفاني) ؟؟, أم إنها ستكتفي بتلبية مطالب النائب (محمود عثمان) باتخاذ موقف واضح من تصريحات (سليماني) على غرار موقفها الواضح من تصريحات (أردوغاني) ؟؟, أم أنها ستطلب من الإمارات ترجمة حرفية من اللغة (الإماراتية) إلى اللغة (العراقية) لتصريحات (وضاح) الواضحة جدا جدا ؟؟.    


 


والروابط التالية توثق تصريحات الفريق (وضاح خلفان) بالصوت والصورة:-


     


http://www.youtube.com/watch?v=vhdCPwXoB5k&sns=em


 


http://www.youtube.com/watch?v=9doSFF8-U9o&feature=related


 


http://www.youtube.com/watch?v=sGcPU7Pv3IU&feature=related


 


http://www.youtube.com/watch?v=OP8qjAr0S9Y&feature=related


 


http://www.youtube.com/watch?v=UF4xGV8zSZY&feature=related


 


جريدة المستقبل / بغداد / 25/1/2012