الرئيسية » نشاطات الفيلية » مطاليب رسالة عشائر الكورد الفيليين في الحي الى الرئاسات الثلاث

مطاليب رسالة عشائر الكورد الفيليين في الحي الى الرئاسات الثلاث

برز المشاكل التي يعاني منها المهجرون من الكرد الفيلية بصورة خاصة والمهاجرين بصورة عامة وهذه نص الرسالة التي سلمها الشيخ بشير الوندي شيخ عشائر الكرد الفيلية في قضاء الحي الى مكتب رئيس الجمهورية ومكتب رئيس الوزراء ومجلس النواب وبعض أعضاء البرلمان وهي ما يلي :-
1- على مستوى الدستور العراقي لم نلاحظ للأسف الشديد ذكر الكرد الفيليين من مكونات الشعب العراقي أسوة بالمكونات الأخرى .
2- تم تثبيت كلمة كردي في ورقة التعداد السكاني العام في العراق وهذا الأمر سوف يؤدي الى خلط نسبة الكرد الفيليين مع أكراد كوردستان وبذلك يقع الظلم على هذه الشريحة ولا يخص تعدادهم الحقيقي وسوف يبعدهم مستقبلا عن نظام الكوتا في الانتخابات .
3- التعامل السلبي لدوائر الهجرة والمهجرين في تمشية المعاملات للكرد الفيليين والظلم الذي لحق بهم بعد عام 2003 ايضا في توزيع المساعدات التي ترسلها المنظمات الانسانية والتي توزع بصورة حصرية للنازحين .. وعلى الخصوص لا الحصر ما يعانيه الفيليين في دائرة هجرة محافظة واسط لكون موظفي الدائرة من مكون واحد ولم يشاركوا الكرد في معاناتهم والموضوع يحتاج الى لجنة للتحقيق في كافة المشاكل التي يعانيها الكرد الفيليين مع هذه الدائرة .
4- العائدين من الكرد الفيليين والمهجرين الى وظائفهم او المحالين على التقاعد تؤخذ منهم دفعات استحقاقية لتقاعد السنوات السابقة على الرغم من عدم استلامهم رواتب فترة الإقصاء والطرد من الخدمة بسبب التهجير .
5- ترسل مبالغ المواد الغذائية في البطاقة التموينية الى العراقيين في المهجر الموجودين في ( سوريا , الاردن , اليمن , مصر , وبعض الدول العربية الاخرى ) وتحول لهم بالدولار الامريكي وفي نفس الوقت يتم التاكد على عدم شمول المهجرين والمهاجرين ممن هم في ايران بهذه المبالغ . والاسوا من ذلك تعامل دائرة تموين محافظة واسط بالطريقة البوليسية مع الكرد الفيليين بالطلب منهم الحظور الى الدائرة بين فترة واخرى وذلك للتاكد من تواجدهم في المحافظة على العكس من الاخوة العرب في المهجر حيث لا يطلب منهم ذلك فلا نعلم هو اجراء حكومي عام لكل العراقيين ام هو موقف عنصري لدوائر لها علاقة بملف الكرد الفيليين .. وهذا تمايز عنصري واضح في قضيتنا .
6- لدى العوائل العائدة الى الوطن من الكرد الفيليين الكثير من الخريجين ولم يحصلوا على ادنى حقوقهم في مجال التعيين الرسمي .. نرجوا النظر في ذلك ووضعها امام المسئولين والعمل على ايجاد نسبة من التعيين للكرد الفيليين في مجمل نسب التعيين .
7- الكثير من العوائل العائدة لديهم مشاكل في اكمال دراستهم يرجى ادخالهم في النظام المسرع للمدارس والمعاهد نظرا لظروفهم الخاصة والتعيين في وزارة التربية .
8- الكثير من المهجرين الى ايران لم يستطيعوا استكمال معاملاتهم الأصولية في العراق بسبب طلب القنصليات العراقية في ايران عند منح الكرد الفيليين تأشيرة الدخول للعراق حصرا اسقاط هوية المهجرين العائدين الى ايران ( الكارت الابيض ) مما يضطر اكثر المهجرين الى استخدام طريق الجبال الوعرة في كردستان لدخول العراق واكثرهم من العجزة وكبار السن وفيهم الاطفال وكل ذلك لتثبيت حقوقهم ضمن المادة 140 للدستور العراقي . وفي نفس الوقت تقوم الحكومة العراقية بارسال طائرات لنقل العراقيين المهاجرين الى الدول العربية الى العراق وعلى نفقة الدولة العراقية .
9- رغبة شريحة كبيرة من المهجريم من الكرد الفيليين الذين تم تثبيت اسماءهم في وزارة الهجرة والمهجرين إصدار هوية تعريفية ليتسنى لهم مراجعة جهة واحدة لاستلام حقوقهم والقضاء على الروتين والفساد الذي يرافق حصولهم على جزء قليل مما سلب منهم سابقا . علما ان الوزارة السابقة لم تقدم اي شيء للكرد الفيليين والمهجرين وكذلك العائدين الى الوطن حيث ان الكثير من العوائل المهجرة والعائدة الى الوطن لا تملك لقمة العيش .
10- متابعة ما اقره مجلس النواب العراقي فيما يخص الإبادة الجماعية للكرد الفيليين لمعرفة ما يترتب على تلك المقررات من اعادة حقوق العوائل المهجرة تحت ذلك العنوان لاستحصال كافة حقوقهم .
11- متابعة قرار مجلس النواب العراقي بخصوص العراقيين الذين الذين كانوا في مخيم رفحاء في السعودية وما يشاع عن شمول المهجرين والمهاجرين > ومنهم الكرد الفيليين ) جراء سياسات النظام السابق بنفس الحقوق المعنوية والمادية كسجناء سياسيين واخص بالذكر منهم قرار التهجير السيء الصيت المرقم 666 في 28 / 8 / 1980 راجيا التأكيد على هذا الموضوع ومتابعته .
12- متابعة دوائر الهجرة والمهجرين في كافة المحافظات بشكل دوري لمعرفة مدى الروتين الذي يعاني منه الكرد الفيليين والسعي الى تعيين بعض من الكرد الفيليين في هذه الدوائر لانهم من تضرروا من النظام السابق وهم اعلم بهموم ذويهم كذلك السعي الى تغيير المدراء الحاليين في دوائر الهجرة واستخدام الكرد الفيليين او المستقلين في هذه الدوائر
13- هناك الكثير من المعاناة التي تواجه العوائل العائدة الى الوطن من الكرد الفيليين في مراجعة دوائر الجنسية والشهادة والجوازات وابتزازهم من قبل بعض ضعاف النفوس حيث يوضع تاشيرة حمراء على شهادة الجنسية التي يحصلون عليها .
14- متابعة سجلات هيئة نزاعات الملكية في بغداد وعدم الاكتفاء بما تعلنه هذه الهيئة من ارقام في وسائل الإعلام حيث في هذه الارقام الكثير من التمييز العنصري الواضح في اعادة الأملاك والحقيقة ان يتم النظر في 9 قضايا للمهجرين العرب وقضية واحدة للكرد الفيلليين والاهم من ذلك هو هيئة النزاعات الملكية التي يجب ان يراسها قاضي كردي .

كانون الثاني 2011