الرئيسية » اخبار كوردستانية » ممثل الايزيديين: سنجار منكوبة ونينوى تحرمها من ميزانيتها بصمت بغدادي

ممثل الايزيديين: سنجار منكوبة ونينوى تحرمها من ميزانيتها بصمت بغدادي


شفق نيوز/ اعلن ممثل الكورد الايزيديين في برلمان اقليم كوردستان، حازم تحسين بك، الثلاثاء، عن ان قضاء سنجار يعيش اوضاعا مأساوية نتيجة حرمانه من تخصيصاته من الميزانية وامتناع محافظة نينوى عن منحه حصته المقررة.



وقال تحسين بك في تصريح لـ”شفق نيوز“، إن “من مجموع خمسين الف من سكان قضاء سنجار 70% منهم من الكورد الايزيديين، تنتشر بينهم نسبة بطالة عالية جدا”.



وعن اسباب تردي الخدمات المقدمة الى قضاء سنجار اشار تحسين بك الى ان “القضاء من الناحية الادارية تابع لمحافظة نينوى التي تقوم بحرمانه من حصته من الميزانية المخصصة لها، ولا تقدم اية خدمات تذكر الى ابناء سنجار”، مشيرا الى ان “محافظة دهوك تقدم خدمات بسيطة لابناء القضاء، لا تفي بالغرض المطلوب”.



وعزا تحسين بك “حرمان القضاء” إلى “خلاف بين قائمة نينوى المتآخية وقائمة الحدباء، انعكس على العلاقة بين ادارة القضاء ومحافظة الموصل”.



ووجه تحسين بك الانتقاد الى الحكومة العراقية “لعدم قيامها بالاجراءات اللازمة لتجاوز هذه الازمة، تاركة المجال للخلافات السياسية ان تلقي بظلالها على الاوضاع الانسانية للسكان في القضاء نتيجة حرمانهم طوال الفترة الماضية من التخصيصات المالية من ميزانية الدولة التي تتمتع بها باقي مدن واقضية كل محافظات العراق”.



واوضح تحسين بك ان “هناك مجمعا سكنيا في القضاء يعيش فيه قرابة 10 الاف شخص لا توجد طرق معبدة توصل اليه، فضلا عن انعدام وجود مستشفى في القضاء باكمله”.



واشار الى ان “حكومة اقليم كوردستان تقوم بتقديم بعض المساعدات للحكومة المحلية لتمشية امورها الادارية والخدمية”، مستدركا ان “هذه المساعدات  ليست بالمستوى المطلوب وغير كافية قياسا الى عدد السكان الذي يربوا على الخمسين الف نسمة وهو اخذ بالزيادة واصفا القضاء بالمنكوب”.



ودعا تحسين بك الى “ضرورة التوصل الى حل للخلافات القائمة التي ادت الى حرمان القضاء من ابسط حقوقه في استلام الميزانية الخاصة به، خصوصا وان اعضاء التحالف الكوردستاني في قائمة نينوى المتآخية في مجلس محافظة نينوى لا زالوا يواصلون حواراتهم مع قائمة الحدباء،الطرف الاخر في مجلس المحافظة، لكي يتسنى للقائمة الكوردستانية القيام بدورها في خدمة جماهيرها في المحافظة وخصوصا في المناطق المنكوبة”.



واوضح ان “المواطنين في القضاء خرجوا مرات عديدة في تظاهرات للمطالبة بتحسين ظروفهم وتوفير فرص العمل لابنائهم العاطلين عن العمل وتوفير الخدمات الاساسية ولكنهم لم يجدوا اذانا صاغية وما زالت الامور كما هي عليه والقضاء منكوب ولا من مغيث”.



يذكر ان قضاء سنجار يعد من المناطق المتنازع عليها بين بغداد واربيل تعيش فيه اغلبية كوردية من اتباع الديانة الايزيدية ، وتتبع محافظة نينوى اداريا.