الرئيسية » نشاطات الفيلية » وكيل وزارة حقوق الانسان يتراس اجتماع اللجنة المعنية بوضع الاليات اللازمة لازالة كافة الاثار السلبية بحق الكرد الفيليين من قبل النظام المباد

وكيل وزارة حقوق الانسان يتراس اجتماع اللجنة المعنية بوضع الاليات اللازمة لازالة كافة الاثار السلبية بحق الكرد الفيليين من قبل النظام المباد









الكاتب: المركز الاعلامي

09/10/2011 9:23 صباحا


تراس الاستاذ حسين الزهيري وكيل وزارة حقوق الانسان الاجتماع السادس للجنة المكلفة بوضع الاليات اللازمة لازالة كافة الاثار السلبية التي نتجت عن القرارات الجائرة في زمن النظام المباد بحق الكرد الفيليين في 6/10/2011.
وحضر الاجتماع كل من السادة ممثلي اعضاء اللجنة من وزارة الداخلية ووزارة العدل ووزارة الهجرة والمهجرين وهيئة دعاوي الملكية وممثل عن الامانة العامة لمجلس الوزراء ووزارة حقوق الانسان.
وتم خلال الاجتماع مناقشة موضوع اعمار المناطق السكنية والتي تسكنها الاغلبية من شريحة الكرد الفيليين، والتي تتمثل المناطق في الشريط الحدودي ما بين العراق وايران بالاضافة الى مناطق اخرى في مدينة بغداد مثل منطقة الصدرية، وتمت الاشارة الى انه سبق وان جرى مفاتحة وزارة الهجرة والمهجرين من قبل الامانة العامة لمجلس الوزراء بصدد اجراء دراسة تمهيدية لا سيما وان تلك المناطق عانت ما عانته من ازمات ولفترات طويلة.
اما ما يخص محور والمتعلق بهيئة دعاوي الملكية فقد اطلع سيادته على الملف الخاص بالعمل ولوحظ النتائج والمتابعات الجيدة في اقامة الدعاوي واسترداد حقوق الاخوة من الكرد الفيليين في المجتمع. وايضا تمت مناقشة مفاتحة دائرة الجنسية بضرورة تقديم احصائيات بأعداد الذين حصلوا والذين لم يحصلوا على الجنسية العراقية والتاكيد على تقديم التسهيلات في الاجراءات، وايضا التاكيد على مجلس القضاء الاعلى لاتباع الاجراءات الاصولية بحسم موضوع الشهداء الفيليين من تركات وتبعات وتقديم التسهيلات الى ذويهم. وايضا تمت الاشارة الى موضوع امكانية اخذ عينات الدم من قبل ذوي شهداء الكرد الفيليين لاجل مقارنتها مع العينات التي اخذت من جثث الشهداء لتحديد هوياتهم.

كما اشار سيادته الى مفاتحة ومناشدة منظمات المجتمع المدني لتزود عمل اللجنة المذكورة بكل ما تعرض له الاخوة الفيليين من انتهاكات، حيث ان عمل اللجنة ليس فقط رد مظالم وانما هي للتعايش السلمي في المجتمع ومنح الثقة للجميع.
تراس الاستاذ حسين الزهيري وكيل وزارة حقوق الانسان الاجتماع السادس للجنة المكلفة بوضع الاليات اللازمة لازالة كافة الاثار السلبية التي نتجت عن القرارات الجائرة في زمن النظام المباد بحق الكرد الفيليين في 6/10/2011.
وحضر الاجتماع كل من السادة ممثلي اعضاء اللجنة من وزارة الداخلية ووزارة العدل ووزارة الهجرة والمهجرين وهيئة دعاوي الملكية وممثل عن الامانة العامة لمجلس الوزراء ووزارة حقوق الانسان.
وتم خلال الاجتماع مناقشة موضوع اعمار المناطق السكنية والتي تسكنها الاغلبية من شريحة الكرد الفيليين، والتي تتمثل المناطق في الشريط الحدودي ما بين العراق وايران بالاضافة الى مناطق اخرى في مدينة بغداد مثل منطقة الصدرية، وتمت الاشارة الى انه سبق وان جرى مفاتحة وزارة الهجرة والمهجرين من قبل الامانة العامة لمجلس الوزراء بصدد اجراء دراسة تمهيدية لا سيما وان تلك المناطق عانت ما عانته من ازمات ولفترات طويلة.
اما ما يخص محور والمتعلق بهيئة دعاوي الملكية فقد اطلع سيادته على الملف الخاص بالعمل ولوحظ النتائج والمتابعات الجيدة في اقامة الدعاوي واسترداد حقوق الاخوة من الكرد الفيليين في المجتمع. وايضا تمت مناقشة مفاتحة دائرة الجنسية بضرورة تقديم احصائيات بأعداد الذين حصلوا والذين لم يحصلوا على الجنسية العراقية والتاكيد على تقديم التسهيلات في الاجراءات، وايضا التاكيد على مجلس القضاء الاعلى لاتباع الاجراءات الاصولية بحسم موضوع الشهداء الفيليين من تركات وتبعات وتقديم التسهيلات الى ذويهم. وايضا تمت الاشارة الى موضوع امكانية اخذ عينات الدم من قبل ذوي شهداء الكرد الفيليين لاجل مقارنتها مع العينات التي اخذت من جثث الشهداء لتحديد هوياتهم.

كما اشار سيادته الى مفاتحة ومناشدة منظمات المجتمع المدني لتزود عمل اللجنة المذكورة بكل ما تعرض له الاخوة الفيليين من انتهاكات، حيث ان عمل اللجنة ليس فقط رد مظالم وانما هي للتعايش السلمي في المجتمع ومنح الثقة للجميع.