الرئيسية » مقالات » حزمة مشاريع ومقترحات علمية يقدمها العراق للدول العربية

حزمة مشاريع ومقترحات علمية يقدمها العراق للدول العربية

القاهرة – نجح الوفد العراقي المشارك في فعاليات اجتماع الدورة (58) للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب على المستوى الوزاري الذي عقد في العاصمة المصرية القاهرة يوم امس برئاسة مصر وعضوية كل من( العراق، سلطنة عمان، فلسطين، قطر، جمهورية جزرالقمر، الكويت ) من اضافة نوعية ومهمة للدورة عبر طرحة حزمة من المشاريع وعدد من المقترحات ذات الفائدة للمواطن في العراق وكل البلدان العربية .

وتمكن الوفد العراقي الذي تراسه السيد عبد السادة شناوة الوكيل الاقدم لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية وضم كل من ( كاظم رؤوف معاون مديرعام دائرة اصلاح الاحداث بالوزارة ومنذر عبد الجبار مدير عام العلاقات الدولية بالوزارة وفريال يوسف مدير الاعلام والهام محمود من مكتب وزير العمل والشؤون الاجتماعية ) من عرض الافكار والرؤى الخاصة بانجاح العمل العربي المشترك بشكل ملفت للاهتمام والمتابعة من قبل الوفود العربية المشاركة بالاجتماع ,

واكد السيد عبد السادة شناوة الوكيل الاقدم لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية في تصريح صحفي عقب اختتام اعمال الدورة بان هذا الاجتماع هو تحضيري لمؤتمر وزارء العمل والشؤون الاجتماعية العرب الذي سيعقد في العاصمة اللبنانية بيروت وتم مناقشة المواضيع التي تم اقتراحها في المؤتمر وكل دولة سوف تقدم مقترحاتها وان العراق قدم عدة اقتراحات ومشاريع وتمت المصادقة عليها بالاجماع ورفعها الى المؤتمر القادم ومنها ( السياسة الاجتماعية وقدم سياسة فقر وسياسة التشغيل وفيما يخص جنوح الاحداث كذلك قدم بحث ومواضيع اخرى التي يتم اقتراحها في الاجتماع المقبل ).

وعن ابرز المشاريع المقدمة للمؤتمر اكد الوكيل الاقدم لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية ,, ان المشاريع عديدة وانها سوف تبرز في الاجتماع النهائي وان الاوراق تقر وفق مقترحات ومشاريع الدول العربية التي تقدمها وسيتم مناقشتها ونحن لدينا مشاريع مهمة كما قلت ابرزها سياسة الفقر وفيما يخص جنوح الاحداث وفيما يخص المعوقين وغيرها وجميعها مهمة جدا

وعن مدى التحرك الايجابي للوفد مع رئيس واعضاء المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب على المستوى الوزاري اعلن السيد عبد السادة شناوة .. العراق يعمل بكل جدية واخلاص وفق اسس العمل العربي المشترك لانه عضو مؤسس للجامعة العربية وفي هذا الاطار فان التعاون الثنائي مع كافة الدول العربية قائم وفعال لانه تحصيل حاصل في اطار جامعة الدول العربية وهذا الجهد متواصل بيننا وبين الاشقاء العرب ,