الرئيسية » مقالات » هل حان تقسيم العراق …!!!؟؟؟

هل حان تقسيم العراق …!!!؟؟؟

منذ ثمان سنوات والامريكان موجودون في العراق فهل تغير شي في حياة العراقيين ..!! وهل جلبوا الكهرباء معهم او حلوا مشكلة المياه مع تركيا, وهل توقفت التفجيرات او الذبح الطائفي,, وهل شغلوا المصانع المعطلة بسبب القصف وتآكل المكائن وانعدام الطاقة وانهيار الاقتصاد لتمتص بطالة الشبان .. كل ذلك لم يحصل .
اذن مالذي سيتغير علينا كشعب فيما لو بقوا معنا او رحلوا عنا .. لاشيء .. ولايدعين احد ما ان الامريكان اذعنوا لمطالبه بالرحيل فرحلوا .. ابدا .. هم جادون في الانسحاب لاسباب كثيرة لعل ابرزها ان الغرب وامريكا ربما يعدان العدة لضرب سوريا بعد ان يفرغوا من ليبيا .. وهم يخشون من حزب الله ان يتحول جزء لايستهان به منهم الى فدائيين لضربهم وربما سيحذوا جيش المهدي في العراق حذوهم في مهاجمتهم .. وربما فصائل اخرى .. سوريا فيما لو تعرضت للضربة ستضرب اسرائيل من حدود الجولان وسيتحرك شيعة السعودية والبحرين والكويت والخليج عموما لضرب مصالح امريكية هناك.. ايران قد تضرب بوارج امريكية في موانيء الخليج لان هنالك معاهدة دفاع مشترك بينهما كل هذه الاوضاع ليست في صالح امريكا ولذلك تراها تغد الخطى للرحيل من العراق بحجة انهم لن يبقوا دون حصانة ..
الانسحاب الامريكي لن يضع العراق على قائمة الربيع العربي بل سيضعه على قارعة الصراع بين الاسلام السياسي والعلمانية .. وقد يضعه على اعتاب حرب اهلية بين المكونات غير المتجانسة في العراق اذ ان كل يدعي بانه الاحق بقيادة البلد وانه ضحى وقارع وسوّى والحقيقة انه لا العرب ولا الكرد من اسقط صدام ولكن من اسقطه هي امريكا بعد ان استنفذت اغراضها منه كقلم جاف لايمكن اعادة ملؤه ثانية فرمته .. .
وربما سيقودنا الانسحاب الى التقسيم وهي الخطوة الاسرع من الحرب الاهلية واول المنقسمين سيكون اقليم الغربية والانبار .. وقد بدت بوادر ذلك بالتصريحات والتلميحات والتهديدات خصوصا بعد اكتشاف النفط والغاز عندهم وبكميات كبيرة اصبحوا يشعرون انهم ليسوا بحاجة لباقي المكونات معهم والاكراد اساسا شبه مستقلين,, بل هم مستقلون فعلا وعملا .. ولكن السؤال هل سيستطيعون التعايش مع الجار الكردي الذي يسيطر على اراضي واسعة من ديالى والموصل وكركوك وصلاح الدين ..!!!
هنالك من يقول ان امريكا خسرت ماديا وعسكريا في العراق ولذلك فهي تعجل بالرحيل .. والحقيقة انها ربحت بواكير الشرق الاوسط الجديد الذي سعت اليه فكل مايحصل في تونس ومصر وليبيا وسوريا واليمن والمغرب والمشرق العربي هو ثمرة الغزو الامريكي للعراق ولذلك هي سترحل منتصرة وقد حققت ما ارادت والقادم اكثر .
هم واثقين انهم بانسحابهم ستتفكك الحكومة التي عملوا على تشكيلها بهذا الشكل بحيث تحمل بذور انهيارها وانقسامها وتفككها لانهم كرسوا بتشكيلة الحكومة والبرلمان العرقية والمحاصصة والطائفية لمدة ثمان سنوات .. وبذلك سيولد اول تقسيم مهم في المنطقة معلنا بداية الشرق الاوسط الجديد
وهنالك انباء تقول ان تسعمائة من الارهابيين الذين اطلق سراحهم من سجن بوكا عادوا مباشرة الى نشاطهم في القاعدة وبداوا يتجمعون في الانبار حتى بدون زيارة اهلهم او ذويهم باشرواانخراطهم مجددا ضمن القاعدة لانهم يريدون ملء الفراغ السياسي والخلخلة الامنية التي ستحصل بعد الانسحاب او ربما استعدادا للانفصال .
د. ناهدة التميمي