الرئيسية » نشاطات الفيلية » النعماني: المؤتمر الوطني ليس خيمة الكورد الفيليين الوحيدة

النعماني: المؤتمر الوطني ليس خيمة الكورد الفيليين الوحيدة



أعلن رئيس المؤتمر الوطني العام للكورد الفيليين، الاثنين، عن رفضه “المزايدات” السياسية التي تمارس ضد الكورد الفيليين، ففيما أكد على أن الشريحة الفيلية تعتز برمزها الملا مصطفى بارزاني، رأى أن المؤتمر الوطني ليس الخيمة الوحيدة للكورد الفيليين.

وقال محمد سعيد النعماني في حديث لـ”شفق نيوز”، إن “المؤتمر الوطني ليس الخيمة الوحيدة للكورد الفيليين، ولكن أتمنى ان يتوحد الكورد الفيليون تحت خيمة واحدة، واذا كانت هناك امكانية للتوحد فهذا افضل من التفرق”.

وأضاف أن “الساحة واسعة وفيها آخرون والمؤتمر لا يريد ان يحتكر الساحة، فالجميع يتمنون ان يكونوا تحت خيمة واحدة ولكنها تمنيات”، مردفاً انه “لا الكورد تجمعهم خيمة واحدة ولا السنة ولا الشيعة، لكننا نحاول أن يكون نهجنا وحدة الجميع، ولا نفرض رؤيتنا على الآخر، بل ننسق معهم ونتكامل معهم”.

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي قد قال في كلمة له، امس الاول السبت، خلال حضوره الذكرى الثانية لتأسيس المؤتمر الوطني العام للكورد الفيليين إنه يجب ان يكون للكورد الفيليين هوية مستقلة بهم، ولا بد من خيمة تجمعهم لتبريز هذا المكون من بين المكونات التي تتقاتل على الشراكة وتهمشهم.

وتابع النعماني “نحن جزء من الأمة الكوردية، ونعتز بقوميتنا الكوردية، وان الكورد من الممكن ان ينقسموا إلى اكثر من جهة او يكونوا بتوجهات ونظرات متعددة، وهذا التميز والتعدد موجود حتى في كوردستان”، مشيرا الى اعتقاده ان “رئيس الوزراء لم يقصد في تصريحاته الاخيرة ان الفيليين شعب منفصل عن الشعب الكوردي، فنحن جسم متصل ولكن له خصوصياته”.

وأضاف رئيس المؤتمر الوطني العام للكورد الفيليين، “اننا منذ اليوم الاول لبدء اعمال المؤتمر قلنا اننا نريد ان يكون المؤتمر خيمة لكل كوردي فيلي علمانيا كان او اسلاميا دينيا مذهبيا كان او قوميا او شيوعيا، وقلنا بوضوح اذا أردتم شراكة يجب ان يشترك الجميع ومثلما لا نرضى بتهميشنا لا نرضى ان يهمش الاخرون”.

وتابع النعماني “نحن ككورد فيليين نعتز بمشاركتنا في النضال والكفاح الذي حدث في كوردستان بشتى انواع الدعم المالي والمعنوي ولا يستطيع احد ان يزايد على الكورد الفيليين”، مشيراً إلى أن “اكثر رجل نعتز به جميعا هو القائد الخالد المرحوم ملا مصطفى البارزاني”.

وسبق لرئيس إقليم كوردستان مسعود البارزاني وبعد صدور قرار المحكمة الجنائية العليا المتعلق بإزالة كافة الآثار السيئة التي نتجت عن القرارات الجائرة التي اصدرها النظام السابق بحق الكورد الفيليين ان طالب الجهات المعنية في العراق الاتحادي وإقليم كوردستان متابعة كل ما يخدم إنصاف الكورد الفيليين من جميع النواحي وإتاحة جميع الوسائل الكفيلة بتعويضهم وإرجاع كآفة حقوقهم التي صادرها النظام المباد.

يشار الى ان تصريحات المالكي أثارت اعتراضات عدد من المسؤولين الكورد ونوابا من التحالف الكوردستاني في مجلس النواب العراقي، وفي برلمان اقليم كوردستان، اذ عدّ ممثل الكورد الفيليين في برلمان اقليم كوردستان علي حسين الفيلي، تصريحات المالكي بمنزلة إطلاق رصاصة على مشاريع التقارب بين وجهات النظر المختلفة وجميع مساعي إزالة الفوارق بين مكونات المجتمع العراقي.


المصدر: شفق نيوز، 3/10/2011