الرئيسية » المرأة والأسرة » كيف تزيد من قدراتك الإبداعية و تصبح مبدع

كيف تزيد من قدراتك الإبداعية و تصبح مبدع

كيف أقوي من قدراتي الإبداعية؟


الخيال أو التفكير الإبداعي من مكونات النجاح التي لا غنى عنها،

هكذا صاغها فرانك بارون فقال:

(إن سحر وجاذبية الخيال، وكذلك القوة التي يمنحها الخيال للمرء لتحويل عالمه إلى عالم جديد من النظام والمتعة، تجعل الخيال من أثمن القدرات الإنسانية)

فالكثير منَّا اليوم في حالة من الخمول والكسل، فتراه لا يريد أن يُشغِل نفسه ويُعمِل عقله، فالناس يُفضِّلون أن يُنهكوا أنفسهم جسديًّا بدلًا من أن ينهكوا أنفسهم ذهنيًّا، فمن السهل جدًّا على المرء أن يقوم بمسح سيارته، أو ينظف منزله، ولكن من الصعب عليه أن يبتكر قصة جديدة ليضعها في رواية له.



كيف أقوي من قدراتي الإبداعية؟

هذا السؤال أصبح يشغل الكثير من الناس والجواب يتلخص في الأمور الآتية:

أولًا ـ هيئ مناخًا يدفعك إلى الإبداع:

ولنضرب لذلك مثالًا رياضيًا، لو أن لاعب كرة قدم نزل إلى أرض الملعب في وسط المبارة النهائية لكأس العالم، والكل يبذل قصارى الجهد للفوز، ولكنه لم يجري تمارين رياضية إحمائية قبل النزول، فهل سيؤدي ذلك اللاعب طوال دقائق المباراة بشكل جيد؟!

بالطبع لا، فكما أن المباراة تحتاج إلى لياقة وتدريب وإعداد ذهني وبدني، فكذلك الحصول إلى أفكار مبدعة ومبتكرة تحتاج إلى ذلك أيضًا.
ولذا؛ إليك ـ عزيزي القارئ ـ جملة من النصائح من أجل جوٍّ يدفع إلى الإبداع:

1. .اكتب قائمة بالأنشطة التي تستمع بها كثيرًا،

واستثمر وقتك فيها قبل أن تشرع في التفكير.

.2. مارس لعبة الكلمات المتقاطعة أو الألغاز المنشطة للذهن.

.3. مارس رياضة المشي في الصباح الباكر وتأمل الطبيعة من حولك.

.4. استخدم الرسومات والأشكال التوضيحية بدلًا من الكتابة

في كتابة موضوعاتك أو دروسك أو التزاماتك اليومية.

.5. اقرأ ثلاثة أرباع رواية ما، ثم توقف عن القراءة وتخيل نهاية لتلك الرواية.



ثانيًا ـ اسأل نفسك كثيرًا:

من الأمور التي تزيد من عملية الإبداع هو أن تسأل نفسك أسئلة عن شيء محدد، مثل:

(هل سيصبح هذا عمليًّا إذا كان أكبر حجمًا؟ أصغر حجمًا؟ مستدير كثيرًا؟ أو ربما لو كان مقلوبًا؟)،

فهذه الأسئلة من شأنها أن تجعل الأفكار تتدفق عليك.

ومن الأمور الأخرى التي قد تُحفِّز خيالك الإبداعي على العمل، هو أن تسأل نفسك عن أي شيء، ثم تبحث عن الإجابة لتلك الأسئلة.

نصائح على طريق الإبداع:

.1. قد تكون تلك الأسئلة التي تسألها لنفسك ساذجة، فلا تهتم بذلك ولا تخجل، فقد تكون تلك الأسئلة السخيفة التي طرحتها سبيلًا إلى أعظم الأفكار.

.2. احذر أن يتمكن منك الإحباط، فلا تعتقد أن إلهام وعبقرية المُبدعين كانت من فراغ، ولكنها نتاج ساعات طويلة من العمل والصبر.

.3. لا تنس القاعدة التي تقول: (في أي وقت تبدأ به أي جهد إبداعي فحاول استكماله حتى النهاية)، فلابد من المثابرة والجهد لإنهاء العمل الذي تم البدء به.

4. .ثق من نفسك ولا تكن ممن يشعرون بالخوف أو الإحراج من محاولة ابتكار أفكار جديدة، فلا تقلق بشأن ما يعتقده الآخرون، بل افعل ما تعتقده أنت صحيح.

5. .لكي تحقق أي مهارة لابد من المعرفة ثم الممارسة المستمرة، فلا تعتقد أنك ستصل إلى المهارة من أول مرة، ولكن لابد من الجد والاجتهاد لكي تصل إلى مهارة التفكير الإبداعي.



ثالثًا ـ وسِّع أفكارك:

تعتمد هذه الوسيلة على أن تأتي بفكرة، ثم تتسع بها حتى تكون مكتملة النمو، فتبدأ الفكرة الإبداعية بفكرة بسيطة ثم يتم عملية التطوير مرة تلو الأخرى حتى نصل في النهاية إلى الإبداع الحقيقي.
ومن الأمثلة على ذلك، أغلفة بعض الكتب، تبدأ برسمة أولية بسيطة ثم تطور تلك الرسمة ويضاف عليها بعض الأفكار الأخرى حتى ينشأ في آخر الأمر شكل الغلاف بصورة إبداعية،

وهناك طرق مختلفة لتوسيع نطاق الأفكار، تتلخص في الآتي:


.1. التفكير المقلوب: من صور التي تعينك على التفكير الإبداعي هو أن تفكر في الأمر بطريقة عكسية، ولذا اقلب تفكيرك في كل شيء تراه في حياتك سيتولد لك أفكار جديدة.

مثال: المعروف (أن الطلاب يذهبون إلى المدرسة)، فلو قمنا بقلب هذه الجملة نقول: (المدرسة تأتي إلى الطلاب)، ومن هنا نشأة فكرة الدراسة عن بعد عن طريق الإنترنت والمراسلة وغيرها.

.2. التفكير بالدمج: وهذا يعني دمج عنصرين أو أكثرللحصول على فكرة جديدة، مثال: سيارة + قارب= مركبة برمائية، وتم تطبيق هذه الفكرة.

.3. التفكير بالطرق البسيطة المنطقية: فيحكى مثلًا عن حافلة (أتوبيس) مرتفع علق تحت إحدى الكباري، ففكر الجميع في كيفية إبعاد السقف عن جسم الكوبري، ولكن فتاة صغيرة فكرت في إفراغ عجلات الحافلة من الهواء.

.4. التفكير بطريقة (كيف يمكن؟): فمثلًا كيف يمكن استخدام مجموعة من الأوراق البيضاء عشرين استخدامًا غير الكتابة أو الرسم عليها؟

أهم المراجع:

1. قوة الذكاء الإبداعي، توني بوزان.

2. الحلول الابتكارية للمشكلات، د.أحمد عبادة.

3. كيف تنمي قدرات الابتكار والإبداع الفكري، محمد أحمد عبد الجواد

السبت أكتوبر 23, 2010
منقول