الرئيسية » الرئيسية » مجلس النواب العراقي يحيل صياغة قرار ادانة جريمة ابادة الفيليين الى اللجنة القانونية لديه

مجلس النواب العراقي يحيل صياغة قرار ادانة جريمة ابادة الفيليين الى اللجنة القانونية لديه

بغداد: في ذكرى الحادية والثلاثون لبداية تنفيذ اخر حلقات جريمة ابادة الكورد الفيليين والتي بدأت في مثل هذا اليوم من عام 1980 بتهجيرهم الى خارج حدود وطنهم وحجز وقتل شبابهم ومصادرة مواطنتهم ووثائقهم الثبوتية وشهاداتهم الدراسية واملاكهم المنقولة والغير المنقولة دون ذنب وتحت حجج واهية . ناقش اليوم مجلس النواب العراقي ابعاد هذه الجريمة البشعة والتي نفذها النظام الفاشي السابق والتي اصدرت المحكمة الجنائية العليا حكمها في 29 من شهر تشرين الثاني 2010 باعتبارها جريمة ابادة جماعية.

بعد طرح الموضوع للنقاش والسماع لمدخلات اعضاء المجلس ومن الكتل المختلفة، تقرر رفع الموضوع الى اللجنة القانونية لصياغة قرار ادانة  لهذه الجريمة سيطرح لاحقاً للتصويت، كما ستنظر اللجنة اعلاه بالاضافة الى لجنة المهجرين والمهاجرين وحقوق الانسان ابعاد كامل القضية لترفع توصياتها في شأن رفع اثار هذه الجريمة وتعويض الضحايا مادياً ومعنوياً. 

كان النظام البعثي الساقط قد شن حملة شعواء ضد ابناء العراق الاصليين ابتدأه بالكورد الفيليين منذ استلامه للسلطة عام 1968 ونفذ جريمته على مراحل بلغ ذروتها واستمرت في ثمانينيات القرن المنصرم ، حيث هجر ما يقارب من نصف مليون عراقي حسب احصائيات الامم المتحدة .  ورغم مرور 8 اعوام من سقوط الطاغية الا ان ضحايا هذا الجريمة لم تعاد اليهم اي من حقوقهم واموالهم واملاكهم ولم يكشف عن مصير الالوف من ابنائهم الذين اخذوا رهائن وعلى الارجح انهم استخدموا في تجارب النظام على السلاح الكيمياوي وكدروع بشرية في حروبه مع جيران العراق.