الرئيسية » اللغة » اللغة الكوردية والمجلات والجرائد والقواميس – الحلقة الاولى

اللغة الكوردية والمجلات والجرائد والقواميس – الحلقة الاولى

لقد اعتبرت معظم الحضارات القديمة اللغة الكتابية هبة من الله ، فقد كان الآشوريون يعتقدون بان الإله نيبو وهبهم الخط المسماري ، وسمى الهنود خطهم الذي كتبوا به الكتب المقدسة ب (دي?انا گاري) أي صنعه الآلهة ، أما المصريون فقد اعتقدوا بان الإله يتاح هو الذي نقش الخط الهيروغليفي على الصخور والاحجار ، لا بل ان الكتابة كانت تسمى (ندونتر) أي كلام الآلهة .
وأول من عرف علم اللغة في التاريخ (باتيني) الهندي 400 عام ق- م ، أما دراسة قواعد اللغة الا?ستائية فظهرت في العهد الساساني 260 م . واما الحديث عن اللغة الكوردية فطويل , لكني اعرض هنا ما اورده بعض العلماء والكتاب عن اصول اللغة الكوردية واستعمالاتها وبعض المعلومات عن اللغات الاخرى التي لها ارتباط بشكل ما باللغة الكوردية وايضا اسماء بعض الاصدارات من المجلات والجرائد والنشرات والقواميس الكوردية . وقد ذكر محمد معروف فتاح : ان التحولات من اسلوب ما أو لهجة أو لغة معينة الى شكل آخر يتميز بالارادي حيث لايكون لاختيار الاسلوب أو اللغة أو اللهجة علاقة بالبيئة الاجتماعية للكلام ، ولاارادي الذي يحدث بفعل عوامل اجتماعية كالعلاقة الاجتماعية بين المتكلم والمخاطب وظروف الكلام أو البيئة الاجتماعية التي يحدث فيها الكلام . وتقي الدباغ : عن اللغة السومرية قال ان الالصاق صفة لغوية غيرمعروفة في عدد من اللغات القديمة كالعيلامية مثلا والحديثة كالتركية والمجرية وبعض اللغات القوقازية كالجورجية وان اللغة السومرية ليس لها ما يشابهها من حيث المفردات والقواعد والنحو في اي لغة اخرى . وطه باقر: يقول ان مؤلف أسطورة إله الطاعون (إيرا) الذي ذكرإسمه بهيئة كبتي- أيلاني- مردوخ هو شاعر وقد ذكر إن الاله مردوخ نفسه ظهر له في الرؤيا وأملى عليه القصيدة , ولما استيقظ دوّنها دون أن يضيف اَو ينقص منها شيئا (المعد : هنا كلمة مردوخ محتمل أن تكون كلمة مردگ الكوردية) . يذكرهه رشه نگ الوزيري : أن رئيس الوزراء اللبناني الاسبق سليم الحص يقول أن الكورد والبربروالارمن كلهم عرب . في م- الصحفي : بعد أنتكاسة 1975 كان المشرفون على الصحف والمجلات الكوردية يترجمون المقالات والنصوص الكوردية الى اللغة العربية ثم يقومون بنشرها , وكلمة كوردستان ممنوعة في الاستعمال وتستبدل بالحكم الذاتي , فقام الكتـــاب والكاتبة نفسها يكتبون أسم كوردستان موكرياني بئوتونومي موكرياني . فريد أسسرت : كتب انه يمكن أن يكون إشتقاق كلمة مومياء من كلمة موم الشمع بالكوردية . (يعتقد المستشرق دراي?ه رأن كلمة كورد kurdفارسية‌ الأصل). وعبد الوهاب الاتروشي كتب في اواسط الثمانينيات في جريدة العراق مقترحا بالغاء اللغة الكوردية في المدارس الكوردية لمنطقة الحكم الذاتي وأستعمال اللغة العربية . ويذكر جرجيس فتح الله في فاتحة أنتشار المسيحية في الشرق ان البتراء عاصمة النبط (خزنة فرعون) عن ديودور الصقلي أنهم في 44 ق- م كانت لن تمر تجارة من الشرق الى الغرب او من الشمال الى الجنوب الا ان تمرمن أراضيهم وان اللغة التي قرئت لهم هي آرامية وهي غيرالارامية المعروفة اليوم حيث قضي عليهم في 106 م . وعن وثيقة الاصول التاريخية لاول بعثة تبشيرية الى الصين عن جون . م . ل . يونگ : انه في كنيسة مارتوما في الهند لوحة لغتها آرامية التي هي لغة المسيح في رأي الكثيرين , الا انها بلهجة شرقية كانت دارجة في الرها أورفة الحالية في تركيا . في حين ان لغة الكتابة هي السريانية القديمة أي آرامية التوراة (كلدايي) . وعن جمعة عبد الله : ان تسمية العراق العجمي أتت بعد ان أطلق البارسيون مفردة العجمي والبدون على ساكني الجبال كونهم ده شتيين ولوجود صحارى في ايران منها ده يشت لوط وده يشت كويرنمك وده يشت قرة قم صحراء الملح والرمل وخارطة العراق العجمي تشيرالى موقعين للكورد : الاولى هيَ كوردستان والثانية هي العراق العجمي . ويقول رفيق حلمي في 1934 ان الامة الكوردية من أقدم الامم الايرانية التي أسست حضارة زاهية في هضبة ايران الكبرى فامتـــّد سلطانها من وادي دجلة والفرات غربا وسادت لغتها الكوردية باسم اللغة البهلوية (اي لغة الابطال والمحاربين) في جميع بلدان الامبراطورية الايرانية الاولى التي قضى عليها الاسكندر المقدوني 333 ق- م ثم اعاقها بعد مدة ملوك الطوائف الذين يسمـــّوَن من قبل الفرس بالاشكانيين الذين أخذوا حينا من الدهر يتطاحنون ويتنازعون من اجل السيادة الايرانية الى ان تغلـــّب ملك اقليم فارس (مقاطعة شيراز) على سائر ملوك الطوائف الايرانية فاسس امبرطورية دُعيت بالساسانية, واصبحت كلمة فارس مترادفة مع كل ما هو ايراني قديما وحديثا وادى هذا الامر الى وصف الامبراطورية الاولى بالفارسية مع انها كوردية بهلوية , اي ان الامة الفارسية أحدث عهدا من الامة الكوردية التي سبقتها في تأسيس الحضارات الايرانية الاولى . من ناحية أخرى حولَ قول البعض ان اللغة الكوردية طورانية فان اللغة الكوردية ترجع الى اللغة الهندواوربية وهي وحيدة المقاطع التصاقية عطفية مما لايشبهُ اللغة الطورانية اي انها لاتتصف بهذه الصفات . وذكرضياء كرك الب بگ استاذ العلوم الاجتماعية في جامعة استنبول كوردي من ولاية ديار بكر الذي اتقـــَن لغتهُ القومية لا كأحد الكورد فقط بل كعالـــِم لغوي كبير ولهُ مؤلـــَف في الصرف والنحو الكوردي ، بيـــّن في أحدى كراساتهِ التي نشرَت في جريدة كيرمسون التركية 1926 ان اللغة الكوردية هي من أغنى اللغات الشرقية دون منازع . ويقول أكرم قه ره داغي لدراسة اللغة الكوردية يجب مراجعة الكتاب الديني لزرادشت الا?ستا , ففي القرن 7 ق- م ولد زراده شت في اورمية رضائية الحالية أصلهُ كوردي وهوَ نبي آري من أهل ماد ومن طائفة ماز وفي الشاهنامة يذكران فصول الا?ستا الف ومائتي فصل وان العالم الانكليزي وست يذكر أن الا?ستا تتكون من 345700 كلمة لم يبقى منها الا 83 ألف كلمة وتشير الدراسات على ان هناك تقاربا لغويا وصلة وثيقة بين اللغة التي كتبـــَت بها وبين اللغة الكوردية الحالية وانّ الفصول البالغة 17 فصلا كتبت باللغة الميدية . وان د- محمد سعيد غلاب الاستاذ في جامعة القاهرة قد كتب ان الجزيرة العربية وشمال العراق ظلـــّت تستقبل هجرات البدو الهندية- الاوربية من وسط اسيا بما تحملهُ من صفة الشـــُقرة وهم من سلالة الميدين القديمة التي ظهرت في الالف 1 ق- م وتنتشربينهم صفات الشقرة بشكل واضح وهم يتحدثون لغة هندية – اوربية ويحتلون منطقة الحدود المشتركة العراقية الايرانية التركية . محمد امين زكي : ان كورد بن كنعان بن كوش بن حام بن نوح (ع) هو الجد الأعلى للكورد . وعندما كان محمد أمين زكي نائبا كتب الى البرلمان ما يلي : كما علمتُ أن هناك 5 كـــُتب مطبوعة لتعليم ألف باء القراءة للكورد , وكتاب تاريخ صغير, والخامس للمعلومات الدينية بالكوردية وخلال الاشهر الاربعة التي كنت فيها في المعارف أرسلوا لي 3 كتب قمتٌ بتصحيحها بنفسي , كتاب (الأخلاقية , المعلومات الدينية , والأخيرعلوم الأشياء) المخصصة للصف الثاني الأبتدائي , وكانت تدرّس كلها شفويا إلا أن الكتب لم تنجز. مهرداد آزادي : ان المصادرالاغريقية تشيرالى الكورد بالفرس لانهم من مناطق ايرانية حيث يقول هيرودوتس يستطيع الميديون والفرس فهم لغتهم بعضهم البعض والسبب الثاني هو ان الهجرات الهائلة من جنوب شرق زاگروس كانت تجلب الكورد من الجنوب من بلاد فارس الاصلية الى بنطس ومناطق اخرى في اناضول الشرقية والمركزية وقد نجحت هذه الهجرة في تجنسة الشعب والثقافة الكورديتين في أطراف كوردستان ورسخـــّت اللغة البهلوية كاللغة السائدة في كوردستان ونشرت ديانة عبادة الملائكة الى جميع أرجاء الاقاليم وبحلول نهاية القرن 8 م تجســّد هذا بسيطرة الدول الاخرى سياسيا على المنطقة والتي غابت منذ سقوط الميديين . قاسم راضي حنين : في م – سومر: أن سكان الاقسام الجنوبية من وادي الكرخة والكارون العيلاميين وسكان سهول واهوارالعراق الجنوبية كانت لهم لغة غريبة , غير سامية ويستعملون الخط المسماري. واياد محمد- حسين علي حمزة- احمد كاظم : في م – سومر: في تل ابو شيجة- ميسان- الطيب, قرب الحدود العراقية الايرانية وجد ت الآلهة شودا (shuda) أسمهُ قريب من لفظ الجلالة في اللغتين الفارسية والكوردية (khuda) ووجدَ فيها كــِسرة ملوّنة تاريخها 3500 ق- م . ود- نائل حنون : في م- سومر ك مدينة مه رد (موقع صدوم) mar-da : في ناحية السندية بين الديوانية والحلة التي قد ظهرَت في العهد البابلي القديم ???? ق- م وهي من ضمن قائمة ب400 أسم جغرافي ومهنة وتــُعزى الى أول قوم أستقروا في جنوب العراق ومن ضمن هذه الاسماء أسم دجلة والفرات . فيها بقايا مدينة مه رد (المعد : من المحتمل ان تكون معناها باللغة بالكوردية الشجاع) وكانت مشهورة خلال العصورالاكدية والبابلية وان فيها معبد مخصــّص لعبادة الآلهة لوكال- مردا lugal-marda والتي تعني بالسومرية ملك مرد وان هذه التسمية ظهرت في العهد البابلي القديم وان القائد الايلامي كتن- ختران هجمَ عليها في عهد الملك الكاشي ادد- شما- ادنا 1224-1219 ق- م وقد ذكــِرَ أسمها في وثيقة سومرية مع مدينة نفر والآلهة اينانا . ود- رمضان عبد المقصود القط : في م- سومر: الهامش 49: قرب معبد في بابل توجــَد قناة تسمى ليبل- خي- چال (المعد : الچال باللغه‌ الكوردية الحفرة) . ود- فاضل عبد الواحد : أن اللغة السومرية بدأت تدرّس في المدارس البابلية من أجل الحفاظ على التراث السومري . ود- سامي سعيد الاحمد : في م- سومر: في اطلال گول تپة سكن في موقع مدينة گانيش التي عــُرِفـــَت في العصر الهيليني بأسم كبادوكيا جماعة من التجارالاشوريين وكانت لغة نصوصهم اكدية بلهجة بدائية وفي العهود اللاحقة صارت هي التي تـــُمــَيز البابلية عن الاشورية ولو انها أحتوَت على بعض الاستعمالات النحوية الخاصة بها (الهامش : الكتابة السومرية مـــُنحرِفة العلامات تشبه كتابات سلالة اورالثالثة وتختلفُ عن تلك التي من العصرالاشوري الوسيط ) ,
Taakhi