الرئيسية » بيستون » متى تقر عراقية الفيليين ؟

متى تقر عراقية الفيليين ؟


مشكلة الكورد الفيليين على حالها معلقة الى الآن رغم مرور ثلاثين عاماً على تهجيرهم لا توجد هناك اجراءات صادقة لرفع الحيف والغبن…


الذي وقع عليهم من جراء سياسات النظام المباد والذي قام بأسقاط الجنسية عنهم ومصادرة املاكهم واموالهم فضلاً عن عزل ابنائهم وايداعهم السجون دون ان يكون لهم جرم او ذنب . ورغم سقوط ذلك النظام الا أن آثار السياسات الشوفينية ما زالت مترسخة في عقول بعض المسؤولين والمتنفذين في السلطة . فعوائل الكورد الفيليين هم في تنقل مستمر من دائرة الى أخرى في محاولات لغرض رفع الترقين عن قيودهم المجمدة وكذلك لأعادة مالديهم من املاك تتم مصادرتها سابقا . الكثير منهم أصابهم اليأس فضلاً عن تكاليف النقل المرتفعة التي يتحملونها في مراجعاتهم التي اصبحت شبه يومية او اسبوعية لتلك الدوائر ولا يمكن لنا ان ننسى المخاطر التي يتعرضون لها خلال تلك المراجعات . وهناك حالة غبن واجحاف واضحة بحق الكورد الفيليين ، حتى في الاعمال والوظائف والمناصب الحكومية ، فما زالت هناك دوائر ومؤسسات ووزارات تعتمد شروط النظام المباد نفسها بقبول المتقدمين للوظائف المعلنة من قبلهم ، وبهذا يتم أبعاد الكوردي الفيلي من الوظائف ، كما تم أبعاده من تلك الوظائف في زمن النظام الدكتاتوري المباد . فهم يتحملون الكثير من سلبيات تلك السياسات ويقدمون دماء ابنائهم مع كل مرحلة أو ظرف يمر به العراق دون أن تقر حكومة العهد المباد ولا حكومة العهد الجديد بعراقيتهم . فمتى يرفع الحيف والغبن عن هذه الشريحة المظلومة ويتم انصافها ؟ ..