الرئيسية » بيستون » المحكمة الجنائية العليا ستواصل اليوم جلساتها في قضية قتل وتهجير الكورد الفيليين

المحكمة الجنائية العليا ستواصل اليوم جلساتها في قضية قتل وتهجير الكورد الفيليين

ستستأنف المحكمة الجنائية العليا الخاصة جلساتها اليوم الاثنين 5 نيسان (أبريل) 2010 للنظر في قضية قتل وتهجير الكورد الفيليين..  القضية وصلت الى مراحلها النهائية حيث يمثل امام المحكمة 15 متهماً من ازلام النظام السابق واعوانه المتهمين بتنفيذ العملية البشعة ضد هذه المكون الاصيل من الشعب العراقي بينهم الاخوان الغير شقيقان لهدام العراق صدام حسين ووزير خارجيته وداخليته، وكان المتهم السادس عشر قد تم تنفيذ حكم الاعدام فيه في قضايا اخرى وهو ابن عم الطاغية علي حسن المجيد المعروف بعلي الكيمياوي.

المحكمة كانت قد بدأت اول جلساتها في شهر كانون الثاني من عام 2009 برئاسة القاضي رؤوف عبدالرحمن قبل تعينه وزيراً للعدل في الكابينة السادسة في اقليم كوردستان، حين تحول رئاستها الى نائبه القاضي محمد عبد الصاحب.

القضية هذه تشمل جرائم البعث ضد المكون الكوردي الفيلي وهم من سكان العراق الاصليين منذ تسلمه السلطة عام 1968 وحتى سقوطه وخاصة ما يتعلق بحملة التهجيرات الواسعة التي شملتهم في مثل هذا التاريخ قبل 30 عاماً، حيث مرت بالامس الذكرى الثلاثينية لبدء تلك الجريمة البشعة والذي كان عدد ضحاياها يقترب من نصف مليوم عراقي جردوا من مواطنتهم واملاكهم ووثائقهم وتركوا على الحدود ليواجهوا مصيرهم في ابشع حملة تطهير واسعة تندى له جبين الانسانية.. حيث اخذوا ابنائهم الشباب كرهائن وتم تصفيتهم لاحقاً بطرق مختلفة وبعضهم  اصبحوا  طعماً لتجاربه على السلاح الكيمياوي  ولم يعثر على اي اثر لمقابرهم للحظة.

نسترعي انتباهكم لمتابعة كافة القنوات المحلية والفضائية العراقية والكوردية فربما احداها تتذكرهم وتتفضل علينا  بنقل مجرياتها جلسة اليوم اسوة بالمحاكمات الاخرى؛؛؛