الرئيسية » مقالات » تغير اسم العراق الى (جمهورية الرافدين) ونقل عاصمته لبابل

تغير اسم العراق الى (جمهورية الرافدين) ونقل عاصمته لبابل

كما ان العراق ليس وريث الدولة الساسسانية.. لتجعل طفسون (المدائن) عاصمة له..كذلك بغداد

قبل البدأ نبين حقيقة واضحة اتفق عليها الجميع.. وهي ان العراق الدولة الوحيدة بالعالم.. التي تحمل اسم لم يطلقه عليه اهلها.. .. بل تم تسميته من قبل شعوب اخرى.. .. وحتى الذي يقول انها تسمية عراقية.. (لا نجد تثبيت وتوثيق لذلك بالدستور والمناهج الدراسية العراقية منذ تاسيسه لحد يومنا هذا..)… فمصادر تشير انها كلمة ليست عراقية.. بل (حجازية).. تعني الشاطئ في لغة اهل الحجاز او سفوح الجبل. ومصادر تشير انها فارسية فيرى الخوارزمي ان اصل اسمه ايراك ومنه اتت عراق وايران وتعني بالفارسية البلاد السفلى….

وكذلك بغداد فأسمها يرتبط بالامبراطورية العباسية (اللاعراقية)….في حين (بابل ترتبط بالحضارة العراقية الاصيلة).. مع الاخذ بنظر الاعتبار (بان بغداد تضاربت الاراء في أصل تسميتها حتى اشار ياقوت الحموي ان تسميتها صينية)..

فتذكر المصادر بان بغداد .. هي بالاصل فارسية في معناها (قرية بغ).. واخرى تذكر بانها كلمة كلدانية.. ومصادر تؤكد فارسية الاسم وتعني .. باغ داد .. وتعني حديقة العدل .. وبعضها تشير الى انها تسمية مرتبطة بنبوخذ نصر.. وبعضهم يقول انها من عهد حمورابي واصلها “بيت كداد” أي بيت الغنم وبعضهم يقول انها كلمة آرية ..بغداد .. ومعناها عطية الله..

وبعد الاحداث الدموية التي حصلت بانقلاب العباسيين على الامويين.. وسيطرة العباسيين بحكمهم القمعي على مقاليد الامبراطورية التي كانت تجعل من العراق (اقليم) تابع لها.. نقلت العاصمة من (دمشق) عاصمة الامويين.. الى العراق .. “بغداد”.. وبنى العباسيين سور ضخم حول قصرهم ومراكزهم التي تخدم اركان العباسيين .. خوفا كذلك من العراقيين.. الذي كان يسيطر عليه العلويين .. وليس انصار العباسيين..

واما بخصوص اسم العراق.. فتختلف المصادر عن معنى تلك التسمية.. فهناك من (تفلسف كثيرا بمعناه) بدون دليل علمي.. فمن قال (انها تعني كثرة عروق النخل.. اطلق عليه العراق).. واخرى تذكر بانها (من العراقة أي القدم).. وهلم جر..

ومصادر تذكر بانها جاءت من تسمية (اراك).. وهي مدينة سومرية بجنوب العراق.. واخرى مصادر تؤكد بانها فارسية.. الخ..

علما من الحقائق ان تسمية العراق لم يطلقه عليه اهله.. عبر التاريخ .. الا بعد سيطرة جيوش الغزات الاجانب من العرب الغير عراقيين على العراق بزمن الحجازي عمر بن الخطاب حاكم دولة المدينة.. واخذه من الاحتلال الساسساني البغيض ايضا.. فكان سكان الجزيرة (نجد والحجاز) يطلقون عليه اسم (العراق).. ولم يكن العراقيين يطلقون عليه ذلك..

لذلك هي تسمية مستوردة وليست تسمية عراقية.. بمعنى (العراق الدولة الوحيدة التي اسمها لم يطلقه عليه اهلها).. بل اطلقها عليها الغرباء.. ونفس هؤلاء الغرباء يطلقون التسميات على شعوب ومناطق العالم من منظورهم هم.. الذين فرضوه بقوة السيف والسبي والقتل.. فسموا شمال افريقيا (بالمغرب العربي).. لان هذه الارض (تقع غربهم جغرافيا).. ويطلقون على تلك المنطقة (ببلاد الشام).. وهلم جر.. وكذلك اطلقوا على ارض الرافدين (بالعراق).. في وقت اهلها لم يطلقون هذه التسمية على بلدهم.. بل فرضت عليهم..

ورغم مما جاء في المادة الثانية من قانون شعار الجمهورية المرقم 57 لسنة 1959 المنشور في عدد الوقائع العراقية ان تسمية العراق بمعناه القديم “أراكي” اي بلاد الشمس… فان الانظمة التي جاءت بعد عام 1963.. لحد يومنا هذا 2010.. رفضت التطرق لهذا الموضوع.. نابع من عداءها للتوجه الوطني .. وتبنيها النهج القومي الشمولي الفاشي.. .. وتم استبعاد التوجه الوطني.. ومحاربة أي صفة عراقية يتميز بها العراق بخصوصيتها..

لذلك يجب العمل على تغير اسم العراق الى جمهورية بلاد الرافدين.. ونقل عاصمته لبابل.. للاسباب التالية:

1. ان العراق جذوره وحضاراته العراقية الاصيلة هي السومرية والبابلية والاشورية.. ولا تختزل بحضارة دون اخرى..

2. بابل تسمية عالمية التأثير .. تبرز عمق حضارات العراق المتميزة.. وتثير في نفوس سامعين اسمها رهبة الاصالة الحضارية.. التي تميز العراق عن غيره..

3. الوقائع التاريخية اثبتت بان بغداد مركز لاستقطابات طائفية ودينية . تمثلها المراكز الدينية كمرقد موسى الكاظم وابو حنيفة وعبد القادر الكيلاني والخلاني .. وحصلت مجازر طائفية عبر التاريخ منذ العباسيين وكذلك بالعصر الحديث .. تجعل من بغداد.. مدينة غير ملائمة كعاصمة جامعة للعراقيين .. وخاصة ان فئات طائفية تعتبر (بغداد رمز لامبراطورية سنية.. ليبررون بها مطالبهم بحكم العراق للسنة دون الشيعة).. تعقد الحياة السياسية بالعراق..

4. بغداد (رمز) لامبراطورية ورثت امبراطوريات اخرى احتلت العراق.. وجعلته (جزء) منها.. وكان العراقيين مجرد (بشر يدفعون الخراج لخزينة عاصمة الدولة المحتلة).. التي جعلت عاصمتها ببغداد.. كما جعل الساسسانين عاصمتهم في طفسون جنوب بغداد (المدائن).. وجعل الاسكندر المقدوني العراق احدى عواصم امبراطوريته بالعراق ايضا.. من ذلك نتبين (بان العراقيين ليسوا ورثة للساسسانيين ولا الامويين ولا العباسيين .. ).. لان عواصمهم ومدنهم بنوها هم وارتبطت بهم.. في حين بابل هي مدينة بناها العراقيين .. وارتبطت بحضاراتهم العريقة.. وعرف العراقيين بها..

5. الامبراطورية العباسية.. جاء اسمها من (اسم عائلة).. وجعلوا بغداد عاصمتهم ليبنون بها قصورهم وقصور حريمهم وازلامهم.. وكانوا يعتمدون على (الفرس.. ثم الترك.. ثم لفترة قصيرة المغاربة) بتثبيت حكمهم وادارة شؤون بلدهم.. خلال مراحل تاريخية.. ويجلب هؤلاء ويسلحون لقمع العراقيين .. في حين بابل وسومر واشور.. هي حضارات ارتبطت بتاريخ شعب الرافدين شعب النهرين..

6. الامبراطورية العباسية.. كسابقتها الامبراطورية الاموية.. المحتلتين للعراق.. قائمتان على اسس طائفية .. اضطهدت اهل العراق.. ولذلك لم نرى أي والي عراقي الاصل ينصب للعراق طوال تاريخهم.. مع الفارق بان الامويين اعتمدوا على السوريين وعشائرها.. في تثبيت حكمهم.. ولكن العباسيين اعتمدوا على الغرباء الذين جلبوهم من خارج الحدود العراقية بتثبيت حكمهم..

7. السومريين والبابليين والاشوريين.. بنوا حضارات عملاقة.. يشهد لها التاريخ.. وانتجوا عجائب من عجائب الدنيا كحدائق بابل المعلقة.. في حين الحضارات المحتلة الساسسانية والاموية والعباسية والعثمانية.. لم يقدموا للعالم من حضارات وتأثير خمسة بالمائة من ما قدمته حضارات وادي الرافدين العريقة السومرية والبابلية والاشورية..

8. تسمية العراق ارتبطت (كارض تابعة.. تحت معرف .. ولاية.. اقليم..جزء..).. لا تعترف بالعراق كوطن وارض له جذورهم وخصوصيته.. في حين بلاد الرافدين.. هي اعرق ارض بالتاريخ حضارة ومدنية.. قبل ان تظهر بالوجود تسميات كالعربية والكوردية والفارسية او الاموية او العباسية او ا لعثمانية او غيرها.. فلماذا يراد ربط اسم العراق (بتاريخ محدود).. ولا يربط بتاريخه وحضارته ومسماه العريق الذي تاريخه الاف السنية (ارض النهرين – بلاد الرافدين)ـ

9. بمقارنة بسيطة بين الامبراطورية العثمانية وتركيا.. وبين الامبراطورية العباسية والعراق.. نجد العثمانيين الذين حكموا .. كانوا من اصول تركية.. بمعنى ان تركيا ورثة هذه الامبراطورية .. تم نقل العاصمة من استنبول الى انقرة بعد تاسيس تركيا الحديثة.. اما الدولة العباسية قامت على عائلة ليست عراقية.. واعتمدت على (اجانب .. الفرس .. الترك).. في تثبيت حكمهم.. ومن سخريات الزمن ان تبقى بغداد عاصمة للعراق.. في وقت العراقيين ليسوا ورثة العباسيين الغرباء جملة وتفصيلا. .. وهذا احد اسباب عدم استقرار العراق لحد يومنا هذا.. لما تمثله بغداد من استقطابات خطيرة تهز الكيان العراقي .. وتسبب عدم استقراره..

واخيرا نبين.. بان مصطلح (حضارة الرافدين).. تطلق فقط على السومريين والبابليين والاشوريين.. رغم وجود حضارات اقل منها شأننا ارتبطت بالنهرين في تركيا وسوريا.. ولكن لا تشمل (بحضارة الرافدين).. والسبب.. لان حضارات البابليين والاشوريين.. هي بالاساس قائمة على اساس واحد وهي الحضارة السومرية.. وانطلقت منها..
……………
ومضه:

اختلاف الاراء في تسمية (العراق وبغداد).. بين (الاحتلال الحجازي للعراق) و (الاحتلال الساسساني)