الرئيسية » اخبار كوردستانية » الملف الاخباري لروز تف 2 أبريل 2010

الملف الاخباري لروز تف 2 أبريل 2010

أوجلان: حكومة العدالة والتنمية غير صادقة في حل القضية الكردية

قال قائد الشعب الكردي عبدالله اوجلان بان هناك خططا ومؤامرات تحاك ضد الكرد، داعيا الى اخذ الحيطة والحذر، ومشيرا في الوقت نفسه بان هذه الخطط تستهدف جميع الكرد دون استثناء ومستذكرا بان المسؤولين الاتراك لم يردوا بعد على رسائله التي ارسلها اليهم بصدد حل القضية الكردية بالطرق السملية والديمقراطية.

وجاءت تصريحات اوجلان هذه خلال لقاء محاميه به يوم الاربعاء الماضي في سياق الزيارة الاسبوعية المقررة له في سجن جزيرة ايمرالي النائي في عرض بحر مرمرة.

وناشد اوجلان القوى الثورية التركية بمناسبة الذكرى الاربعين لمقتل المناضل الثوري ماهر جايان ورفاقه قائلا: “انطلاقة حركتنا جاءت للرد على حوادث مقتل جايان ورفاقه. بدأنا انطلاقتنا وسط اجواء حوادث القتل تلك. في السابق ايضا قلت بان نضالنا مر في ثلاث مراحل. وكل مرحلة من هذه المراحل استمرت ما يقارب من عشرة اعوام. المرحلة الاولى بدات من العام الف وتسعمائة وثلاثة وسبعين وفي هذا المرحلة كان هناك قرار تشكيل المجموعة المستقلة واستمرت هذه المرحلة حتى العام اربعة وثمانين. والمرحلة الثانية بدات من العام اربعة وثمانين وحتى العام ثلاثة وتسعين. والفترة الممتدة من العام ثلاثة وتسعين وحتى العام ألفين واثنين والفين وثلاثة هي المرحلة الثالثة. وهذه المرحلة لم اعلن نهايتها في العام ثلاثة وتسعين وماتزال مستمرة حتى يومنا هذا وذلك لاسباب ما تزال قائمة حتى هذه اللحظة”.

وتعرض اوجلان كذلك لبعض الانتقادات التي تطاله بسبب مواقفه الشفافة الداعمة للديمقراطية وحل القضية الكردية بالحوار والتفاوض وقال: المرحلة خطرة للغاية وهناك خطة كبيرة تستهدف الشعب الكردي وحركته السياسية. انا كنت قد ارسلت رسالة الى المسؤولين الاتراك حول ضرورة الاسراع بحل القضية الكردية ولكني لم اتلق اي رد حتى الآن. هناك احتمال بان يكون الرد قد وصل ولكن قوة ما حالت دون وصوله لي. هذه القوة لاتريد السلام ومن مصلحتها دوام حالة الحرب والقمع. وفي حال امتلاك هذا الطرف للقوة الكافية فانه قد يتحرك للتصعيد وقد يقتلني هنا لكي تندلع المواجهات على اشدها. وانا هنا لااستطيع اصدار اي امر وقيادة التنظيم. الكرد هم المخولون بالتحرك بحسب مايرونه مناسبا.

كما تحدث اوجلان عن الانتخابات البرلمانية الاخيرة في العراق، مشيرا الى وجود تآمر واضح على الشعب الكردي، حيث قال: نتائج الانتخابات الاخيرة في العراق خلقت واقعا جديدا قد يطلق العنان لمرحلة من التصفية والقمع. في حال خروج العرب القوميين اقوياء فثمة خطر كبير يتهدد الكرد وهناك احتمال في ان يرتكب هؤلاء جريمة اكبر من جريمة حلبجة بحق الشعب الكردي. بل قد يرتكبون عشرات الجرائم التي تزيد عن مذبحة حلبجة الوحشية. في حال تصدر هؤلاء الحكم سيفقد الكرد كركوك، بل قد يفقدون السليمانية وهولير ايضا. الواقع الكردي في جنوب كردستان يشبه الواقع الفلسطيني الان. هناك قوى متصارعة بينما الخطر يتهدد الكل. على القوى الكردية في الجنوب ان تتحالف مع قوة شمالي كردستان من خلال عقد مؤتمر وطني كردي شامل. هناك حاجة لتشكيل قوة ردع تكون قادرة على حماية مكتسبات الامة الكردية والدفاع عنها. اما ابناء الشعب الكردي في ايران فهم يمتلكون الحق في الدفاع عن انفسهم من خلال التحصن في مناطق زاغروس. المؤامرة كبيرة وخطيرة للغاية وتهدف كل كردستان وعموم الشعب الكردي. الولايات المتحدة وحلف شمال الاطلسي الناتو هما من تقودان هذه المؤامرة ضد الكرد. لايجب الوثوق بالولايات المتحدة فهي لن تسمح بظهور واقع كردي مستقل.لايجب الوثوق بحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا ايضا. على الكرد ان يعرفوا الوجه الحقيقي لهذا الحزب وان يطلعوا على سياسته المعادية لهوية ووجود الشعب الكردي.

واوضح اوجلان بان كل المسؤولين في الدولة التركية من الذين آمنوا بالحل الديمقراطي العادل للقضية الكردية قد تمت تصفيتهم واحدا تلو الآخر، مشيرا بانه مالم يتم الكشف عن خلفيات اغتيال رئيس الجمهورية الاسبق توركوت اوزال، فان القضية ستبقى هكذا بدون حل.

ونقل اوجلان لمحاميه بانه نظر الى القضية الكردية في الفترة البالغة بين عام الف وتسعمائة وثلاثة وسبعين والف وتسعمائة واربعة وثمانين من منظور قومي بحت.

واوضح اوجلان بانهم كانوا في البداية حركة سياسية مغايرة عن السائد وانهم تبنوا الكفاح المسلح بعد الانقلاب العسكري للطغمة الانقلابية عام الف وتسعمائة وثمانين.

وقال اوجلان بان المرحلة الثانية التي امتدت من عام الف وتسعمائة واربعة وثمانين والف وتسعمائة وثلاثة وتسعين شهدت مواجهات كبيرة بين الكرد والدولة التركية، ولكن تلك المرحلة شهدت محاولات حل مستفيضة كذلك.

ومضى اوجلان في القول: المرحلة الثالثة من نضالنا امتدت من عام الف وتسعمائة وثلاثة وتسعين الى عام الفين واثنين. المرحلة الثانية كانت تضم مباحثات سلام حدثت بمعية الطالباني واوزال واجاويد واربكان. ولكن لم يكتب لمثل هذه المباحثات اي نجاح. لقد تم تصفية كل المحاورين عن الجانب الرسمي التركي. في عام الفين واثنين وعند وصول حزب العدالة والتنمية لسدة الحكم ارسلت رسالة الى عبدالله غول اطالبه فيها بالتحرك لحل القضية الكردية ولكني لم اتلق اي جواب. كذلك ارسلت رسالة لاردوغان وبقيت دون جواب. وعندما جاء الحديث عن الانفتاح الديمقراطي كتبت مشروع” خارطة الطريق” لايجاد حل ديمقراطي عادل للقضية الكردية. لكن تم التحفظ على هذا المشروع وبقيت الحال كما هي.

وتابع اوجلان بانه تاكد من لاجدية حزب العدالة والتنمية في حل القضية الكردية وان ذلك ظهر واضحا منذ عام الفين وسبعة.

واشار اوجلان الى ان عصابة الحرب الخفية ” اركنه كون” ماتزال قوية وقادرة على ارتكاب الاعمال الاجرامية، موضحا بان الحزب الحاكم غير قادر على النيل منها وغير قادر على كشف ملابسات مقتل الرئيس الاسبق توركوت اوزال، وطالما بقيت حادثة مقتل اوزال غامضة فانه من الصعب الحديث عن الديمقراطية وعن حل القضية الكردية.

كما وانتقد اوجلان مشروع الدستور الذي تقدم به حزب العدالة والتنمية الحاكم، وقال بان المطلوب هو رفع حاجز العشرة بالمائة وتنظيم العلاقات بين الاحزاب في البلاد قبل الحديث عن الشروع في عرض مسودة دستور تم ادراج بعض البنود الجديدة فيه.

واستطرد قائد الشعب الكردي عبدالله اوجلان في موضوع الدستور التركي على الشكل التالي: حزب العدالة والتنمية لايهدف الى دمقرطة البلاد. لو كان صادقا لقام بازالة حاجز العشرة بالمائة والذي يحول دون دخول الاحزاب التي لاتحصل على عشرة بالمائة مجلس النواب. العدالة والتنمية لايريد التغيير باتجاه الديمقراطية وازالة هذا البد لانه سيضمن دخول قوى اخرى البرلمان وتشكيل جبهة معارضة له. والولايات المتحدة الاميركية راضية عن هذه السياسة لانها قد ضمنت ولاء الحكومة التركية لها.

وقال اوجلان بان النقاش حول الدستور دائر حاليا بين القوى العلمانية القومية الفاشية وبين القوى المحافظة ذات السطوة الاقتصادية والمرتبطة بدوائر خارجية. وبان حزب العدالة والتنمية وزعيمه اردوغان هما العقبة الرئيسية امام الديمقراطية لانهما يمثلان مصالح الجهات الخارجية بعكس كل من حزب الشعب الجمهوري وحزب الحركة القومية المتطرف والذان لايملكان القوة الكافية للتاثير في المشهد وهما الذان يمثلان الاتجاه الفاشي القومجي المتعصب المعادي بطبعه للديمقراطية والحل.

واوضح اوجلان بان الدستور الجديد الذي سيظهر سيكون دستور حزب العدالة والتنمية فقط، مشبها المشهد بذاك الذي حدث عام الف وتسعمائة واربعة وعشرين بعد ان تم شطب دستور عام الف وتسعمائة وواحد وعشرين وتوطيد فكرة انكار هوية ووجود الشعب الكردي.

كما دعى اوجلان حزب السلام والديمقراطية الى رفض كل دستور غير ديمقراطي لايعترف بهوية وحقوق الشعب الكردي مطالبا بتشكيل جبهة تضم المناطق السبع الكبرى في البلاد من اجل الخوض في سن دستور جديد يعترف بالواقع المتعدد في البلاد ويساهم في نشر الديمقراطية الصحيحة وتخطي ذهنية الاقصاء والمنع.

القوات الكردية تنفي فقدان خمسة من مقاتليها لحياتهم

نفت قوات الدفاع الشعبي الكردستاني الانباء التي رددتها وسائل الاعلام التركية حول فقدان خمسة من مقاتليها لحياتهم، مؤكدة سقوط عدد من الجنود الاتراك في المواجهات الاخيرة التي وقعت بين الجانبين.

ونقل المركز الاعلامي في قوات الدفاع الشعبي الكردستاني في بيان له بان المواجهات التي وقعت في الحادي والثلاثين من شهر اذار الماضي بين المقاتلين الكرد وجنود الجيش التركي في منطقة ” جلي” اسفرت عن مقتل عدد من الجنود الاتراك.

واضاف البيان بان الجيش التركي شن في الليل حملة تمشيط واسعة النطاق طالت العديد من المناطق المحيطة بجلي والزاب. ونفى البيان الانباء التي رددتها بعض وسائل الاعلام التركية نقلا عن قيادة الجيش التركي والتي تفيد بفقدان خمسة مقاتلين كرد لحياتهم. كما اكد البيان تعرض مناطق حفتانين الى القصف الجوي والمدفعي التركي.


جنيف: مئات المواطنين الكرد يتظاهرن أمام السفارة السورية تنديداً بمجزرة الرقة

تظاهر المئات من المواطنين الكرد في مدينة جنيف السويسرية متوجهين صوب السفارة السورية في المدينة، وذلك للتنديد بالمجزرة التي ارتكبتها قوات الجيش والاستخبارات السورية بحق المدنيين الكرد خلال احتفالهم بعيد نوروز القومي الكرد في مدينة الرقة.

ونظمت التظاهرة التي انطلقت من أمام مقر الامم المتحدة ، من قبل منظمة سويسرا لحزب الاتحاد الديمقراطي. ب ي د ، وقد جاب المتظاهرون شوارع المدينة متجهين ” صوب مقر سفارة النظام السوري في مدنية جنيف مرددين الشعارات التي تندد بالمجزرة وبسياسات الانكار والامحاء التي تسيرها السلطات السورية ضد ابناء الشعب الكردي.

كما ندد المتظاهرون بصمت السلطات السورية حيال المجزرة ودعوها الى فتح تحقيق عادل ونزيه حولها وتقديم المسؤولين عنها الى العدالة لكي ينالوا الجزاء العادل على ما اقترفوه من عمل وحشي ضد المدنيين الكرد ورفع المشاركون في التظاهرة صور قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان واعلام حزب الاتحاد الديمقراطي ومنظومة المجتمع الكردستاني ولافتات كتبت عليها عبارات تندد بمجزرة الرقة وبالقمع الذي يتعرض له الشعب الكردي في غربي كردستان وسوريا ووقف المتظاهرون فور وصولهم الى امام سفارة النظام السوري دقيقة صمت تخليدا لارواح ضحايا مجزرة الرقة وجميع الذين فقدوا حياتهم على طريق حرية الشعب الكردي.

وتلي بيان حزب الاتحاد الديمقراطي امام السفارة ، حيث طالب البيان من السلطات الكف عن اتباع سياسة القتل والترهيب ، واطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين وحل القضية الكردية بالسبل الديمقراطية والحوار.
هذا وقد ناشد المتظاهرون من ابناء الشعب الكردي في كل مكان بتصعيد النضال الديمقراطي المشروع وتنظيم انشطة وفعاليات متنوعة تنديدا بمجزرة الرقة وتضامنا مع ضحاياها. وكانت منظمة سويسرا لحزب الاتحاد الديمقراطي قد سلمت ملفا بصدد مجزرة الرقة قبل ايام الة مقر حقوق الانسان في المدينة أيضاً.


تداعيات جريمة قتل الكرد في الرقة
الخميس الطلبة الكرد يقاطعون الحياة الجامعية لمدة يوم

قالت مبادرة الطلبة الديمقراطيين بان الطلبة الكرد في جامعة حلب قد التزموا بقرارها مقاطعة الحياة الجامعية لمدة يوم واحد وذلك تنديدا بارتكاب قوات الشرطة والاستخبارات السورية جريمة قتل مواطنين كرديين في الرقة اثناء قمعها حفلة النوروز هناك.
واضافت مبادرة الطلبة في بيان لها بان مايمسى بالامن الجامعي قد تدخل ومزق الملصقات التي تدعو الى الاحتجاج وشدد الحراسة على مداخل الجامعة والمدينة الجامعية.
لكن مع ذلك التزم الطلبة بالمقاطعة ورفضوا مغادرة غرفهم طوال يوم امس الخميس للتنديد بارتكاب قوات الشرطة والاستحبارات السورية قتل مواطنين كرديين واصابة العشرات بجروح واعتقال اخرين في الرقة اثناء قمعها حفلة عيد النوروز القومي الكردي في الحادي والعشرين من آذار الماضي.



حوادث مقتل الجنود الكرد في الجيش التركي : مقتل مجند كردي خلال أدائه الخدمة الإلزامية

تتوصل حوداث قتل الجنود الكرد الذين يؤدون الخدمة الالزامية في الجيش التركي وسط تستر السلطات المسؤولة على الاسباب الحقيقية الكامنة وراء هذه الحوادث اضافة الى نأيها عن فتح تحقيقات نزيهة حولها لتقدم المسؤولين للعدالة وضمان عدم تكرار مثل هذه الحوادث.

ومن ذلك فقد اعلن المسؤولون العسكريون في منطقة “ألماداكي” التابعة لاضنة التركية عن مقتل مجند كردي من وان الكردستانية حيث كان يؤدي الخدمة الالزامية دون ان تكشف عن اسمه. والجدير بالذكر ان خمسة مجندين، ثلاثة منهم كرد، قتلوا خلال الشهر الماضي وادعت السلطات المسؤولة بان الحالات الخمسة نجمت بفعل الانتحار دون ان تحقق في أي منها.

وفي حادثة مقتل المجند الكردي سرحاد يلدز في شباط الماضي ادعت السلطات العسكرية المسؤولة بانه قتل منتحراً بعد أن كانت قد صرحت بداية بانه قضي في حادث سير.

هذا والجدير بالذكر ان حوادث قتل الجنود الكرد تتزداد أيضاً في الجيش السوري حيث وصل عدد الجنود الذي قتلوا في الخدمة الالزامية الى خمسة وثلاثين بعد انتفاضة الثاني عشر من اذار



بروكسل: دعوة الكرد للمشاركة في التظاهرة التي ستقام يوم غد تنديداً باستهداف لمؤسسات الديمقراطية

يستعد الكردستانيون المقيمون في اوروبا للمشاركة في التظاهرة الحاشدة التي ستنطلق يوم غد في العاصمة البلجيكية بروكسل تنديدا بالحملة الوحشية السافرة التي استهدفت الساسة والمؤسسات الكردية في عدد من الدول الاوروبية.

وفي هذا السياق اشارت اللجنة المشرفة على تنظيم التظاهرة بان الاستعدادت والتحضيرات قد تمت، مضيفة بانها تتوقع ان يشارك عشرات الالاف من المواطنين الكرد من معظم الدول الاوروبية في التظاهرة. واشارت اللجنة المشرفة الى ان ملايين الشعب الكردي التي خرجت للساحات احتفالا بعيد نوروز القومي الكردي جسدت توقها للحرية واستذكرت مجددا بانه لا يمكن كسر ارادة الشعب الكردي وثنيه عن مواصلة النضال الديمقراطي المشروع لانتزاع حقوقه وحريته.

واضافت اللجنة بان التظاهرة هي كذلك دعوة للدول الاوروبية للتخلي عن استهداف القوى السياسية الكردية والمؤسسات الكردية العاملة بشكل قانوني على الاراضي الاوروبية كما انها دعوة لها للاسهام في حل القضية الكردية بالطرق السملية والديمقراطية. هذا وقد ناشدت اللجنة المشرفة ابناء الشعب الكردي للمشاركة الواسعة في التظاهرة للتعبير عن تنديدها لسياسات استهداف الشعب الكردي وابقاء قضيته دون حل.


مراسيم استذكار “معصوم كارا أوغلان ومصطفى داغ” في إطار مسيرة عمارة

يستذكر عشرات الالاف من ابناء الشعب الكردي في مسيرة عمارة التي ستنطلق يوم غد كل من معصوم كارا أوغلان ومصطفى داغ الذين قتلا برصاص قوات الجيش التركي العام الماضي خلال مشاركتها لعشرات الالاف من المواطنين الكرد في مسيرة عمارة التي تنطلق سنويا احتفالا بعيد ميلاد قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.

وبعد مرور عام على الحادثة لا يزال المسؤولون عنها طلقاء ولم تجري محاكمتهم تحت تسويق السلطات المسؤولة للحجج والذرائع المعتادة. وقال بكير بَنَك المحامي المكلف بمتابعة هذه القضية بانه قد يضطر الى مراجعة محكمة حقوق الانسان الاوروبية في حال لم تتخذ السلطات المسؤولة اجراءات قانونية بحق مرتكبي جريمة قتل كل من المواطنين الكرديين كارا أوغلان وداغ.

من جانب اخر اعلنت عائلتي الضحيتين عن فقدانهم الامل في ان تحل هذه القضية ويحاكم مرتكبو الجريمة عبر القانون التركي. هذا وسيشارك ذوو الضحيتين في مسيرة عمارة ومراسيم استذكار ابنيهما وقالوا في هذا الاطار بان المشاركة في مسيرة عمارة تاتي للتعبير عن تضامن الكرد مع قائدهم أوجلان واستحالة تخليهم عنه ايا كانت وسائل القمع والترهيب التي تستخدمها ضدهم الدولة التركية.



السلطات التركية تتكتم على الحادثة ودعوة للتظاهر في آمد تنديداً بالحادثة


لم تصدر السلطات التركية بعد أي بيان بصدد حادثة مقتل الطفل الكردي محمد نوري تامجوبان برصاص قوات الجيش التركي قبل يومين.


وكان شهود عيان قد قالوا بان قوات الجيش التركي عمدت القتل حيث انها صوبت نيران اسلحتها صوبهم.
وكشف فرع امد لجمعية حقوق الانسان بانهم سينظمون تظاهرة في حديقة كوشويولوي يوم غد للتنديد بحادثة مقتل الطفل تامجوبان ولمطالبة السلطات التركية بوضع حد لحوادث مقتل الاطفال الكرد على يد قوات الجيش التركي والتي ازادات في الاونة الاخيرة بشكل ملحوظ.

وجاء في بيان صادر عن فرع الجميعة بان غياب وسائل ردع قوات الجيش سيشجعها على الاستمرار في مثل هذه الحوادث وقتل المزيد من الاطفال الكردي، مضيفا بان تكرار حوادث القتل هذه لاتصب في مصلحة حل القضية الكردية بل من شانها ان تخلق المزيد من العداوة بين الشعبين الكردي والتركي.



آمد: ندوة لاستذكار المقاتل خليل اويسال واحياء اعماله السينمائية

اقيمت في مدينة امد بشمالي كردستان ندوة لاستذكار المقاتل والمخرج الكردي خليل اويسال الاسم الحركي خليل داغ.


وانعقدت مراسيم استذكار اويسال في مبنى مركز الثقافة في آمد. وقد بدات مراسيم الاستذكار بالوقوف دقيقة صمت على ارواح اويسال وجميع المقاتلين الكرد الذين فقدوا حياتهم في النضال التحرري الكردستاني.

وبعد ذلك القيت العديد من الكلمات التي بحثت دور اويسال في ثورة الشعب الكردي وكذلك الاعمال السينمائية التي اخرجها وضمها الى المكتبة الكردية. وفي النهاية تعهد الحضور بالسير على خطى اويسال ومتابعة النضال حتى انتزاع جميع حقوق الكرد.

السلطات التركية تتكتم على الحادثة ودعوة للتظاهر في آمد تنديداً بالحادثة

لم تصدر السلطات التركية بعد أي بيان بصدد حادثة مقتل الطفل الكردي محمد نوري تامجوبان برصاص قوات الجيش التركي قبل يومين.

وكان شهود عيان قد قالوا بان قوات الجيش التركي عمدت القتل حيث انها صوبت نيران اسلحتها صوبهم. وكشف فرع امد لجمعية حقوق الانسان بانهم سينظمون تظاهرة في حديقة كوشويولوي يوم غد للتنديد بحادثة مقتل الطفل تامجوبان ولمطالبة السلطات التركية بوضع حد لحوادث مقتل الاطفال الكرد على يد قوات الجيش التركي والتي ازادات في الاونة الاخيرة بشكل ملحوظ.

وجاء في بيان صادر عن فرع الجميعة بان غياب وسائل ردع قوات الجيش سيشجعها على الاستمرار في مثل هذه الحوادث وقتل المزيد من الاطفال الكردي، مضيفا بان تكرار حوادث القتل هذه لاتصب في مصلحة حل القضية الكردية بل من شانها ان تخلق المزيد من العداوة بين الشعبين الكردي والتركي.



منسقية المرأة الكردية السامية تحي الكرد بذكرى ميلاد اوجلان

احيت منسقية المرأة الكردية السامية عيد ميلاد قائد الشعب الكردي عبدالله اوجلان، داعية كل الكرد الى الاحتفال بالمناسبة واظهار التفافهم حول اوجلان.

وجاء ذلك في بيان اصدرته منسقية المرأة الكردية السامية. وحيى البيان الكرد والمراة الكردية بشكل خاص وذلك بمناسبة عيد ميلاد اوجلان الحادي والستين. وقال البيان بان اوجلان قد غيرّ حياة المراة الكردية بشكل كامل وبذلك تبوأ مكانة كبيرة في التاريخ الانساني.

واوضح البيان بان الشعب الكردي وبهذه المناسبة يجدد التفافه وولائه لقائده ويطالب الدولة التركية باطلاق سراح اوجلان والتحاور معه من اجل ايجاد حل ديمقراطي عادل للقضية الكردية. كما دعى البيان الكرد الى احياء الذكرى في مسقط راس اوجلان قرية عمارة وبقية المناطق الكردستانية.