الرئيسية » مقالات » عرف السبب فبطل العجب

عرف السبب فبطل العجب

فتح سعيد الجريدة الصباحية واخذ يتصفح اوراقها بدقة بينما يحتسي فنجان الشاي مثلما يفعل كل يوم , كانت زوجته في المطبخ تعد الافطار للاطفال قبل ذهابهم الى المدرسة عندما خاطبها سعيد بصوت فرح قائلا :

– ابشري يازوجتي الحبيبة فجريدة اليوم مليئة بالاخبار الجيدة والسعيدة , التي تبشرنا بحياة افضل واسعد .

ردت الزوجة بلا مبالاة بعد ان تعودت على سماع هذا الكلام من زوجها :

– اي اخبار سعيدة هذه المرة ياسعيد ؟ هل سيطلق العرب صاروخا مأهولا الى القمر ؟ ام ان هيفا وهبي قررت الترشح لرئاسة الجمهورية ؟

رد سعيد بصوت جهوري كأنه يقرأ نشرة الاخبار في التلفزيون :

– دعك من المزاح اي صاروخ الى القمر ؟ ولم سترشح هيفا على الرئاسة ؟ هل تريد ان تصبح مكروهة من الجميع ؟ عندك هذا الخبر مثلا , الحكومة تتعهد بحل ازمة المواصلات والنقل العام خلال عام واحد فقط , ما رأيك اليس خبرا سعيدا ؟

ردت الزوجة بمرارة :

– ياسعيد ياحبيبي كبر عقلك, كيف تحل أزمة المواصلات والشوارع اصبحت ممتلئة بالسيارات ؟ هل ستبني الدولة مترو انفاق خلال عام واحد ؟ لا طبعا , هل يمكن بناء طرق جديدة ؟ لا , وازمة المواصلات سببها البيع المستمر للسيارات الخاصة التي اصبحت خيار المواطن الوحيد في ظل غياب النقل العمومي وهذه الوكالات طبعا مملوكة لاصحاب النفوذ , وهم لن يسمحوا بحل ازمة النقل العام كي يستمروا ببيع سيارتهم .

لم يلتفت سعيد الى نبرة زوجته المتشائمة واكمل :

– وهذا خبر مفرح عن رفع مستوى المدارس الحكومية كي تصبح ارقى من المدارس الخاصة ما رأيك يامشككة ؟ من السنة القادمة لن نحمل هم دراسة الابناء في المدارس الحكومية التي يجلس فيها كل 5 اطفال على طاولة واحدة وتعاني من نقص المعلمين طوال العام وليس فيها تدفئة في الشتاء ولاتبريد في الصيف .

قهقهت زوجة سعيد وقالت :

– ياسعيد ياحبيبي اذا كان كل المعلمين الجيدين واصحاب الخبرة يعملون في المدارس الخاصة فمن سيرفع المستوى العلمي للمدارس الحكومية ؟ ثم فكر جيدا من الذي يملك المدارس الخاصة ؟ اصحاب النفوذ وهؤلاء لن يسمحوا ابدا بأن تكون المدارس المجانية افضل وارقى من مدارسهم التي تقبض بالالاف كل سنة والا افلسوا جميعا .

تململ سعيد من ردود زوجته المفحمة وتمتم مع نفسه هذا جزائي لأني تزوجت امرأة تحسب نفسها هيلاري كلينتون وتريد ان تحلل كل شيئ !!

مع ذلك فلم يستسلم سعيد وقرأ خبرا اخرا لزوجته :

– اسمعي هذا خبر على مستوى عربي واكيد صحيح , الزعماء العرب يقرون مبدأ التكامل الاقتصادي العربي .ما رأيك ؟

ردت الزوجة وهي تهز كتفها دلالة على الاستهزاء :

– اي تكامل اقتصادي عربي اذا كان الاجانب يحصلون على فرص العمل في البلدان العربية بكل سهولة, بينما يعاني العربي الامرين للحصول على نفس الرخصة مع انه يرضى براتب اقل من الاجنبي , وتجد دولا عربية فيها اجانب من كل الجنسيات بالملايين بينما تجد شبابا عرب في بلدانهم عاطلين عن العمل بالملايين ؟ اذا كانوا يريدون تكاملا اقتصاديا فليحلوا مشكلة التنقل بين الدول العربية اولا .

غضب سعيد ووضع الجريدة جانبا بخشونة وقال لزوجته :

– انت يا أمراة لايعجبك العجب ولا الصيام في رجب , كل هذه الاخبار الجيدة في الجريدة وانت لاتريدين تصديق واحدا منها ماخطبك ؟

ضحكت الزوجة وهدأت من روع سعيد وقالت له :

– عزيزي هل سألت نفسك لم كل هذه الاخبار الجيدة لم تنزل الا في جريدة اليوم بالذات ؟ وهو امر يتكرر كل عام في نفس اليوم , لأن اليوم هو الاول من نيسان وهو يوم الكذب العالمي وأي خبر ينزل لن يحاسبهم احد عليه لأنه ببساطة كذبة نيسان !!!

صدم سعيد من هذا الجواب وفكر مليا ثم قال لزوجته بعد ان افاق من الصدمة :

– اذا كان موضوع محاسبة الحكومة على الكذب لاتقلقي فكل يوم من ايام السنة بالنسبة لهم هو 1 نيسان .