الرئيسية » التاريخ » عن خويبون في الوثائق الفرنسية -2/100

عن خويبون في الوثائق الفرنسية -2/100

لعبت منظمة خويبون الكردية دوراً بارزاً في تطوير الوعي القومي الكردي، و ساهمت في الفعاليات السياسية في عموم كردستان، و لا زالت تجربتها النضالية مصدراً للدروس و العبر، و تستحق المزيد من البحث من قبل النخب الثقافية و السياسية الكردية.
ضمن إطار العمل التوثيقي المتواضع الذي نقوم بتحضيره عن التاريخ الكردي في فترة ما بين الحربين العالميتين، و بعد اطلاعنا على عدد كبير من الوثائق الفرنسية ، و بعد دراسة ما تمكنا من الحصول عليه، بحدود إمكاناتنا المتواضعة، من أبحاث و مقالات تتعلق بمنظمة خويبون، و باللغات العربية و الكردية و التركية و الانكليزية و الفرنسية و جدنا ضرورة للقيام ببحث توثيقي عن هذه المنظمة، ليكمّل ما قبله ، و أحياناً ليصححها، ليتمكن القارئ من توسيع معارفه حول فترة هامة من تاريخ الشعب الكردي و حركته التحررية العادلة.
سنحاول قدر الإمكان نشر مئة حلقة حول خويبون، و سنعتمد في ذلك على الوثائق التي نترجمها من اللغة الفرنسية. ننوه بأننا لا نعتمد في نشر هذه الحلقات بالضرورة على التسلسل التاريخي لهذه الوثائق، نأمل من قرائنا الأعزاء أغناء هذه الحلقات بتعليقاتهم و آرائهم. و في نهاية هذه الحلقات سنحاول نشر بحث خويبون ضمن سلسلة الأبحاث الوثائقية التي نعمل على تحضيرها.
سنعرض، في هذه الحلقة، قسماً آخر من المعلومات التي حصل عليها المفتش الخاص قائد كتيبة الأمن العام في القامشلية، و التي أرسلها في السابع عشر من أيلول 1931، إلى رئيس الأمن العام في ولاية حلب(1).
****
المفوضية السامية للجمهورية الفرنسية
+-+-+-+
الأمن العام
——
كتيبة القامشلية
——–
رقم: 777/آ.ع.ق
القامشلية في السابع عشر من شهر أيلول عام 1931
من المفتش الخاص قائد كتيبة الأمن العام في القامشلية
إلى
السيد رئيس الأمن العام في ولاية حلب
الموضوع: النشاط الكردي
المرجع: مذكرتكم رقم 3266/ آ.ع المؤرخة في الرابع عشر من شهر آب 1931.
لي الشرف أن أوافيكم أدناه، بالمعلومات المجمّعة بهذا الخصوص:
(…)
كانت قد تأسست “كردستان تعالي” في عام 1908 في القسطنطينية، من قبل الأمير أمين عالي بدرخان، و الجنرال شريف باشا المتواجد حالياً في باريس، و أحمد زلكفي باشا من دياربكر.
كانت قد تشكلت لجنة ” الاستقلال الكردي” في القاهرة، بعد الهدنة، من قبل الأمير ثريا بدرخان، و كان الشيخ سعيد أيضاً أحد زعمائها الأساسيين.
كانت قد تأسست “كرد تشكيلات اجتماعية جمعيتي” في عام 1922 من قبل الأمراء أمين عالي، و جلادت، و كاميران عالي بدرخان، و جميل باشا زادة أكرم بك، و الدكتور شكري محمد بك، و ممدوح سليم بك.
هذه التنظيمات الوطنية الكردية التي كانت قد تبعثرت في الخارج بعد احتلال القسطنطينية من قبل مصطفى كمال باشا، انضمت كلها إلى “خويبون” في عام 1927، موحدة جهودها تحت قيادة جلادت عالي بدرخان.
ب)- منذ تأسيسها، حازت رابطة “خويبون” على نفوذ كبير ليس فقط في كردستان، بل حتى بين الجاليات الكردية المقيمة في الخارج أيضاً. وامتدت فروعها حتى أمريكا.
وتشكل العديد من الفروع الملحقة باللجنة المركزية التي تتخذ من بيروت مقراً لها.
وهذه الفروع هي موزعة كالتالي:
اللجنة المركزية في بيروت:
الرئيس: كاميران عالي بدرخان
الأعضاء:
ممدوح بن درويش كيبار
واهان بابازيان
تارلابا بك
خليل بك، ابن عم البدرخانيين
في دمشق:
الرئيس: جلادت علي بدرخان
الأعضاء:
عمر آغا شمدين
يوسف آغا
أوصمان أروسي
إبراهيم شمدين
في حلب:
الرئيس: هاريتش بابازيان
الأعضاء:
مصطفى بك شاهين
بوزان بك شاهين
حمزة أفندي
ممدوح سليم
في الحسجة:
الرئيس: قدري بك بن جميل باشا
الأعضاء:
محمد بك بن جميل باشا
حاجو آغا
حمزة بن بكر كردي
الياس أفندي ديركوي
صالح أفندي
سامي بك
قدور بك
رسول آغا
آكوب سيمون
(البقية في الأعداد القادمة)
ملاحظة من المترجم:
(1)- كانت دولة سورية قد تشكلت بدمج دولتي حلب و دمشق، و تحولت هاتان الدولتان إلى ولايتين داخل الدولة السورية، بينما بقيت دولة جبل الدروز و دولة جبل العلويين مستقلتين.

****
يتبع