الرئيسية » شؤون كوردستانية » مظاهرة حاشدة في العاصمة اوسلوا تضامناً مع الکورد السوريين المضربين عن الطعام واحتفاءً بقدوم عيد نوروز. وإعلان إنهاء الاعتصام

مظاهرة حاشدة في العاصمة اوسلوا تضامناً مع الکورد السوريين المضربين عن الطعام واحتفاءً بقدوم عيد نوروز. وإعلان إنهاء الاعتصام

مع دخول إضرابهم المفتوح عن الطعام يومه الخامس، شهدت العاصمة اوسلوا مساء 20.03.2010 مظاهرة جماهيرية حاشدة نظمها لجنة التضامن مع الکورد السوريين في النرويج، وذلك تضامناً مع االکورد السوريين المضربين عن الطعام وإحتفاء بقدوم عيد نوروز.
حيث انطلقت المسيرة من امام محطة القطارات الرئيسية في العاصمة اوسلوا، تتقدمهم الاحصنة الملکية وبعدها فرقة نوروز للفلکلور الکوردي وعازفي الداهول والزرنة والمئات من الجماهير الکوردية واصدقاء الشعب الکوردي من النرويجيين، مرورا بالشارع الملکي لتتوقف امام البرلمان النريجي، حيث مکان إعتصام الکورد السوريين، وهي تحمل الاعلام الکوردية واعلام المنظمات المشارکة وشعارات التضامن مع المضربين عن الطعام وشعارات الاستنكار والمصير المنتظر للمهددين بالترحيل.
قبل البدء باعمال التظاهرة امام البرلمان، تم إيقاد شعلة نوروز، حيث التفت الجماهير حول الشعلة وحي نوروزه بالداهول والزرنة والدبکات الفلکلورية الکوردية، ثم قدمت الانسة سوهير ايلار ممثلة حزب الحمر النرويجي کلمة لجنة إعداد التظاهرة، رحبت فيها بالمشارکين في التظاهرة، واضافت بانه لشرف عظيم ان ننظم هذه التظاهرة المهمة والهادفة الی التعريف بالقضية الکوردية وتضامنا مع المعتصمين الکورد السوريين وللاحتفال بقدوم نوروز.
بعد ذلك قام السيدل دليل بإلقاء کلمة نوروز، شرح فيها بإسهاب معاني نوروز، وعبر فيها عن فرحته وفخره بقدوم عيد نوروز المجيد، متمنيا للشعب الکوردي المزيد من الخير حتی نيل کافة حقوقه وحريته.
ومن ثم القی المحامي ستين رونيسين کلمة لجنة التضامن مع اللاجئيين الکورد السوريين، حيث اشاد بالجهود التي تقوم بها الجمعية في خدمة القضية الکوردية واللاجئين الکورد، و اعرب عن دعمهم للمضربين عن الطعام واستعدادهم لتقديم کل المساعدة المطلوبة لخدمة قضيتهم. بعدها القی الصيدلي شيروان عمر کلمة الجمعية والمعتصمين الکورد وشکر فيها کافة الاحزاب والمنظمات والجمعيات والشخصيات التي ساندت وساهمت في هذه الحملة الثانية الاخيرة الناجحة خلال الاسابيع الماضية ضد سياسة الحکومة النرويجية فيما يخص اللاجئين الکورد السوريين وانجاح الاضراب، واعلن فيها عن انهاء الاعتصام امام البرلمان وذلك بناء علی دعوة مشترکة من منظمة العفو الدولية ومنظمة انقاذ اللاجئين والصليب الاحمر النرويجي بإنهاء الاعتصام، ووعدهم بالتدخل لدی الحکومة النرويجية لحل المشکلة وکتابة مذکرة بهذا الشأن.
مکتب الاعلام
جمعية اکراد سورية في النرويج







27.03.2010