الرئيسية » مقالات » سبعة مقاعد لمن ؟؟!

سبعة مقاعد لمن ؟؟!



بعد الانتهاء من العملية الانتخابية وفرز الاصوات واعلان النتائج النهائية بصورة عامة . وقد حسمت هذه العملية بقوة واصرار شديدين فاز فيها من فاز وخسر من خسر ولكن اهم من كل شي ان يكون هذا الشعب من الفائزين وان لا يتحمل وزر المشاحنات الجارية بين الكتل السياسية .

وكما لامسنا بعد الاعلان عن النتائج النهائية لا يزال هنالك نقاش مرير حول الية توزيع المقاعد التعويضية الوطنية السبعة .


فمن مطالب ان يتم توزيع هذه المقاعد من قبل الكتل السياسية ومن جهة اخرى فان المفوضية تريد ان تفرض آليتها بتوزيع تلك المقاعد وتحديد الجهات التي سيستفيد منها استنادا الى الفقرة رابعا من المادة (1) من قانون الانتخابات المعدل وهو غير واضح اليه تطبيق والتي ينص على .


الخطوة الرابعة / توزيع المقاعد على المرشحين :


أ‌.        يعاد ترتيب اسماء المرشحين داخل القائمة المفتوحة استنادا لى عدد الاصوات الي حصل عليها كل مرشح من الاعلى الى الادنى .


ب‌.     تخصص المقاعد التي حصلت عليها القائمة مبدئيا للمرشحين وفقا للفقرة (1) اعلاه .


جـ. اذا تساوى مرشحان او اكثر في القائمة الواحدة يتم اللجوء الى القرعة .


فمثلا اعطاء المقاعد التعويضية للكتل الفائزة بالمقاعد التعويضية الوطنية السبعة والتي لم تصل قائمتها الى قاسم انتخابي في بعض المحافظات يكون افضل الحلول ممثلا :


1.    تخصيص مقعدين تعويضيين لائتلاف الوطني العراقي في محافظة ( كركوك – صلاح الدين ) .


2.    تخصيص مقعدين تعويضيين لائتلاف دولة القانون في محافظة (صلاح الدين – الموصل) .


3.    تخصيص مقعدين تعويضيين للقائمة العراقية في محافظة (النجف – المثنى) .


4.    تخصيص مقعد تعويضي لقائمة التحالف الكردستاني في محافظة (بغداد) .


والتوزيع على هذا النمط يكون له مردود ايجابي بحيث


أ‌.   يكون الكتل الكبيرة ممثلين في المحافظات المذكورة اعلاه والتي ربما لم تحصل عليه لعدم وصولها للقاسم الانتخابي لاسباب لا يمكن ذكرها الان أي ان لكتل كبيرة ( العراقية – دولة القانون – الائتلاف الوطني) ممثلين في 14 الى 15 محافظة على الاقل والتحالف الكردستاني في سبعة محافظات .


ب‌.    التوزيع على هذه الشاكلة اكثر شفافية ونزاهة من غيرها من الطرق الغامضة التي تثير الشكوك.


جـ. اتصال الكتل الكبيرة بالمحافظات التي لم تحصل فيها على الاصوات المطلوبة بحيث تكون للقائمة واجهة او رابط مع تلك المحافظة .


د‌.   وكذلك اخذ بنظر الاعتبار فرصة اعطاء المقعد للمرشح الحاصل قائمته على الالاف الاصوات بعكس ان تعطى للمرشح الذي لم يحصل على عشرات او مئات الاصوات .


هـ. اعتبار اصوات القائمة الخاسرة في المحافظة للمرشح اكثر اصواتا لانه يمثل القائمة ولا يتعامل معه فقط لاصواته فمثلا ، يمثل المرشح (محمد مهدي حسن البياتي) الثاني تسلسل قائمة الائتلاف الوطني العراقي في محافظة صلاح الدين يعتبر لديه (22576) صوتا كمجموع للتنافس وليس
(5430) فقط .


وفيما يلي مجموع اصوات الكتل الفائزة بالمقاعد الوطنية في المحافظات الخاسرة والتي تستحق التمثيل في البرلمان القادم .















































رقم الكيان


اسم الكيان


المحافظة


مجموع اصوات الكيان


316


الائتلاف الوطني العراقي


كركوك


14,230


316


الائتلاف الوطني العراقي


صلاح الدين


22,430


337


ائتلاف دولة القانون


صلاح الدين


32,815


337


ائتلاف دولة القانون


موصل


17,475


333


العراقية


نجف


30,810


333


العراقية


مثنى


18,205


372


قائمة التحالف الكردستاني


بغداد


23,263




واتمنى من مجلس القضاء الاعلى والمفوضية العليا للانتخابات ورؤساء الكتل السياسية الفائزة وهيئة امم المتحدة ان تأخذ بنظر الاعتبار هذه النقاط الايجابية في اتخاذ قرارها في توزيع المقاعد التعويضية الوطنية .


حسن البياتي