حلبجة


سحابٌ

عواصفٌ

رعدٌ

مطرٌ أسودُ

تمسحُ لحْنَ أغنيةٍ

منسيةٍ . .

بيْنَ الصَّفحَاتِ

سقوفُ أكواخٍ

ضائعةٍ

لَمْ تكتبْ بعدُ..

ريحٌ صفراء

تسرِقُ

نظراتِ الشمسِ

تأخذُ

لونَ

الأرْضِ

تكْتُمُ

صرخاتِ

طفلٍ . .

وتحرِقُ

ضحكاتِ

وردةٍ حمراءَ

لم تفقْ . . بعدُ

***

صمتٌ أبديٌّ

في السابعَ عشرَ

مِنْ

آذارَ . . . !!


شينوار ابراهيم