الرئيسية » مقالات » إجراءات إجتثاث البعث تشمل مؤيد اللامي نقيب الصحفيين العراقيين

إجراءات إجتثاث البعث تشمل مؤيد اللامي نقيب الصحفيين العراقيين

إجراءات إجتثاث البعث تشمل مؤيد اللامي نقيب الصحفيين العراقيين
إن سيطرة حفنة من البعثيين على نقابة الصحفيين العراقيين في غفلة من الزمن و نتيجة أساليب غير أخلاقية و غير مشروعة أدت إلى فوز مافيا بعثية في إنتخابات نقابة الصحفيين العراقيين , مر مرور الكرام بسبب إنغماس القوى السياسية في المهاترات و محاولات الكسب السياسي اللامشروع من خلال تقديم الحماية لمجموعات من جلادي البعث و منفذي سياساته.
و رغم أن وزارة الثقافة قرررت في وقت سابق من هذا العام إلغاء امر تعيين نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد عزيز جاسم اللامي من وظيفته في دار ثقافة الاطفال التابعة للوزارة لشمولة بإجراءات قانون اجتثاث البعث إلا أن المومأ اليه لازال مستمرا في تراسه لنقابة الصحفيين العراقيين وسط صمت مطبق من قبل هيئة العدالة و المساءلة.
واصدر وزير الثقافة ماهر دلي الحديثي امرا وزاريا بإلغاء التعيين استنادا لقرار لجنة التحقق من اعادة تعيين المفصولين السياسيين . واشار الامر الوزاري الى سحب الحقوق والامتيازات التي منحت للامي على اساس انه من المفصولين السياسيين.
و كان اللامي قد قدم اوراقا تشير الى تعرضه الى الفصل السياسي إبان النظام السابق الا ان اللجنة المشكلة من قبل الامانة العامة لمجلس الوزراء اكتشفت ان المؤما اليه لم يتعرض للفصل السياسي و مشمول بقانون اجتثاث البعث .
إننا نطالب هيئة العدالة و المساءلة بالتصدي لواجباتها القانونية بدل الأنغماس في الشأن السياسي و أن تعتبر إنتخاب هذا البعثي القذر كنقيب للصحفيين ملغيا.
http://www.irakna.com/index.php?option=com_content&view=article&id=9085:2010-03-13-18-04– 58&catid=25:2009-10-24-14-50-12&Itemid=131