الرئيسية » مقالات » بماذا يحتاج العراق (للمحيط العربي السني) لتضاف لفتاوى التكفير واحتضان البعثيين والانتحار و..

بماذا يحتاج العراق (للمحيط العربي السني) لتضاف لفتاوى التكفير واحتضان البعثيين والانتحار و..

في لقاءه على قناة البغدادية صرح اياد جمال الدين عن ما اسماه (ان العراق يحتاج الى محيطه العربي) ؟؟ ولا نعلم بماذا يحتاج العراق لهذا المحيط (العربي السني)..:-

1. هل زيادة بعدد فتاوى تكفير العراقيين على اساس طائفي ووظيفي وسياسي.. التي تصدر من مصر والسعودية والاردن .. وغيرها من الدول المحيط العربي السني..

2. هل زيادة بعدد الانتحاريين المصدريين للعراق من هذا المحيط العربي السني.. من حدود دولة البعث (من المحيط للخليج)..

3. هل زيادة بعدد القنوات الفضائية المعادية للعراق التي تبث من مصر كالرافدين وسوريا الراي والجزيرة من قطر وغيرها..

4. هل زيادة في جعل العراق ساحة لتصفية حسابات اقليمية تجعل العراق مسرحها.. هذه تعمل لصالح مصر الطامعة.. وتلك لصالح ايران وتلك لصالح السعودية .. الخ.. ويكون العراقيين وقودها.. ليستبعد أي شيء لمصلحة العراقيين.. والوطن العراقي..

5. هل في دعم دكتاتور جديد بالعراق على اساس (قومي عنصري) ليكون (حاكم العراق العوبة بيد القاهرة والرياض)…. ..

6. هل زيادة بعدد الاديولوجيات العنصرية والطائفية المصدرة للعراق كالقاعدة والبعثية والناصرية التي كانت وما زالت سبب الفتن العنصرية والطائفية في العراق المتعدد القوميات..

7. هل زيادة بعدد البعثيين والارهابيين الذين تحتضنهم عواصم تلك الدول الاقليمية والجوار كمصر وسوريا والاردن والامارات.. والذين يتم استعمالهم كادوات للتدخل بالشان العراقي وتفجير العراقيين ووزاراتهم ودوائرهم وحسينياتهم ومقدساتهم ومراقدهم وكنائسهم..

8. هل زيادة بعدد شيوخ الطائفية الذين يعدون في تلك الدول ليصدرون للعراق كحارث الضاري الذي اعد في الازهر كقنبلة طائفية بين العراقيين..

9. هل زيادة بعدد المسلحين الاجانب من مصريين وفلسطينيين واردنيين وسعوديين ومغاربة وجزائريين وسودانيين ويمنيين وسوريين ولبنانيين وغيرهم الذين تسببوا ويتسببون بذبح وقتل عشرات الاف العراقيين وتهجير ملايين العراقيين كابو ايوب المصري وابو مصعب الزرقاوي وغيرهم من سقط المتاع..

ونضع هنا الدلائل..على مخاطر المحيط العربي السني.. على العراق امنيا وسياسيا واقتصاديا وديمغرافيا.. وبنفس الوقت نبين بان حاجة العراق الى المحيط العالمي المتقدم تكنلوجيا وصناعيا في الغرب والشرق.. :

1. اثبتت الوقائع بان (المحيط العربي السني والجوار يؤثر سلبا على العراق ).. بالمقابل هذا المحيط.. لا يتاثر بالسلبيات التي تحصل ببلاد الرافدين والمصدرة من نفس ذلك المحيط .. بكل العقود الماضية ولحد يومنا هذا التي مر بها العراق باضطرابات وحروب.. والاخطر ان هذا المحيط الاقليمي وخاصة المحيط العربي السني.. جنى ثروات ضخمة ومنافع اقتصادية وسياسية.. من عدم استقرار العراق.. والاخطر ان (التحسن الاقتصادي والسياسي) في تلك الدول لا ينعكس (ايجابا) على العراق.. لانه قائم اصلا على اضطراب الوضع العراقي ..

فخلال الحرب العراقية الايرانية انخفضت صادرات العراق .. واستفادات دول الخليج من ذلك بتعويض حصة العراق النفطية منها عالميا.. ودخل ذلك لدخولها مبالغ هائلة.. والاردن جنت نفط بدون مقابل واصبحت العقبة بديل عن موانئ البصرة في تصدير النفط العراقي.. وكان ذلك كارثة على الاقتصاد العراقي ودخل بمنفعة الاردن.. وملايين من شباب العراق سخروا للحروب.. وجلب ملايين الغرباء المصريين كبديل غير مشروع للعراق وسببوا بلاء كبير على العراق وحولوا عشرات المليارات الدولارات من اموال العراق لمصر في وقت المفروض ان ينتفع منها شباب العراق وليس الغرباء المصريين. وبعد عام 2003.. وليومنا هذا.. يعاني العراق وضع مزري من ما يصدره المحيط الاقليمي والعربي السني للعراق من كوارث.. نجد دول الجوار والمحيط الاقليمي تنتفع منها سياسيا وكورقة ضغط على امريكا والعراقيين معا… كل ذلك يؤكد ضرورة وضع اليات لحماية العراق من المحيط العربي السني والجوار..

2. العراق يحتاج الى التكنلوجيا من مصادرها .. اليابان والمانيا وامريكا وكندا وايطاليا وفرنسا وغيرها.. في وقت المحيط العربي السني متخلف اقتصاديا وسياسيا وعلميا .. وهي من دول العالم الثالث .. لذلك (العراق لا يحتاج للمحيط العربي السني لتخلف هذا المحيط صناعيا وتكنلوجيا )..

3. العراق دولة تحتاج الى استثمارات ضخمة من دول اقتصادية قوية ماليا وثراءا.. على ان تكون محايدة بالشان العراقي.. .. في وقت المحيط العربي السني سواء (الثرية منها كدول الخليج).. فهي غير محايدة وطائفية وعنصرية كالسعودية والامارات والكويت وقطر .. .. وتجهر بعداءها للشيعة وترفض بروزهم بالعراق.. وتعارض الديمقراطية بالعراق لكون انظمتها الخليجية وراثية ملكية سلطوية وتقمع الشيعة في دولها وشعوبها كذلك موبوءة بالطائفية.. والدول الاخرى من المحيط العربي السني هي فقيرة اقتصاديا وغير ثرية كمصر والاردن وسوريا والمغرب وتونس والسودان والصومال واريتيريا واليمن .. اضافة الى انها دول طائفية عنصرية قمعية. وغير محايدة بالشان العراقي ايضا.. وتنتشر بين شعوبهم كذلك التعاطف مع القاعدة والعمليات الانتحارية..

اضافة الى كل ذلك ان دول المحيط العربي السني وخاصة المصريين..يريدون العراق ضيعة لفائضهم البشري المليوني.. وللعاطلين عن العمل وخريجي السجون .. ليرسلون للعراق.. وكذلك يريدون العراق حديقة خلفية للمصريين والسوريين والاردنيين.. يمص منها نفط عراقي بدون مقابل وباسعار مخفضة.. وجعل العراق سوق استهلاكية لبضائعهم الاقليمية على حساب الصناعة والزراعة العراقية.. ويريدون العراق ارض للصراع مع ايران ضمن تصفية حسابات طائفية وعنصرية.. يكون العراقيين وقودها..

وهنا ننبه لاكذوبة اياد جمال الدين.. التي برر بها سبب عدم وقوفه ضد الفساد المالي والاداري والوضع المزري بالعراق بالسنوات الماضية ولماذا لم يسمع له صوت سابقا.. قائلا (بان البرلمان والوضع يمنع من بروز الصوت المعارض .. وان البرلمانيين مجرد موظفين يستلمون الراتب اخر الشهر)؟؟

سؤال اذن ؟؟ (لماذا اذن اليوم يُسمع لك صوت .. وتسخر لك فضائيات كاملة.. ودعاءات انتخابية.. ولقاءات تلفازية واذاعية.. وندوات .. وتعقد مؤتمرات.. ).. فلماذا لم تسخر تلك الاموال لهذا الغرض بالسنوات الماضية ؟؟ لتصحيح المسار..

الجواب .. يا اياد جمال الدين..ان كل ما تقوله هو (كلمة حق يراد بها باطل).. ومجرد (دعاية انتخابية) لا اكثر ولا اقل.. فانت لا تقل بسوئك عن (قائمة المالكي بفسادها).. وقائمة (اياد علاوي ببعثيتها والمطلك بطائفيته).. ولا تقل تكاسلا ومشبوهية عن (قائمة الائتلاف العراقي الوطني).. ولا تقل باجنداتك الخارجية عن (البولاني –السامرائي- ابو ريشة)..

واثبتت الايام بان في زمن المالكي تمكن البعثيين وانصارهم من دخول العملية السياسية عبر القوائم .. وهم .. مجرد بعثيي الهويى كصاحبهم اياد علاوي.. ومجرد (العوبة يطرحها اللوبي السني .. المدعوم من المحيط العربي السني.. كراس حربة ضد شيعة العراق )..

…..
اذا كان لدى اياد جمال الدين هكذا امكانيات .. فلماذا لم يسخرها ضد الفساد بالسنوات الماضية
تقي جاسم صادق