الرئيسية » شؤون كوردستانية » بمناسبة الذكرى السنوية السادسة لانتفاضة الشعب الكردي في كردستان سوريا وإحياءً لذكرىشهداء الانتفاضة

بمناسبة الذكرى السنوية السادسة لانتفاضة الشعب الكردي في كردستان سوريا وإحياءً لذكرىشهداء الانتفاضة

توافد صبحية هذا اليوم 12/3/2004 رفاق و اعضاء حزب يكيتي الكردستاني و أبناء جاليتنا الى ساحة الليدرا في العاصمة نيقوسيا من عدة مدن قبرصية (بافوس-ليماسول-لارنكا-نيقوسيا) نساءاً و رجالاً و اطفالاً ، الى الاعتصام والاحتجاج امام مكاتب الاتحاد الاوروبي في قبرص ضد سياسات الارهاب والاستبداد الذي يمارس على اهلنا في غربي كردستان بقلوب مفعمة بالتفاؤل ، وبعزيمة وارادة نضالية لا تلين ، ليجهر ويعلن بصوت عالٍ امام الرأي العالمي صرخة التحدي ، معبرة عن معناة ومظلومية شعب نفذ بحقه جميع السياسات العنصرية والشوفينية ، واستمرار مسلسل التنكيل والبطش والقتل والاغتيال وذلك بهدف زرع الخوف والارهاب في قلوب شعبنا واركاعه على الاستسلام ، وإرغامه على الهروب من الاستحقاقات النضالية للمرحلة وعدم المطالبة بحقوقه القومية ومن اجل مواجهة هذه المخططات التأمرية وفضح سياسات النظام تلك ، اجتمع أبناء رفاق و اعضاء حزب يكيتي الكردستاني و جاليتنا امام مكاتب الاتحاد الاوروبي ، ووقفت بشموخ وكبرياء على قلب رجل واحد في تحدي الاستبداد والارهاب في سورية ، مزدانين بصور شهداء انتفاضة آذار و الشيخ الشهيد محمد معشوق الخزنوي وشهداء النوروز بالاضافة الى صور المعتقلين الكرد في سجون النظام الدكتاتوري (حسن صالح-محمد مصطفى-انور ناسو-معروف ملا احمد-مشعل تمو-مصطفى جمعة و اخرين…..) التي زينت صدورهم ورفعت من على ايديهم ، تعلوهم الاعلام القومية الكردية خفاقة في سماء العاصمة نيقوسيا ، منددين بسياسات النظام الدكتاتوري الذي اقدم على جريمته البشعة بحق الشعب الكردي الاعزل دون رادع و مازال مستمر في عنجهيته من قتل الجنود و ملاحقة السياسيين و اعتقالهم ومطالبين المجتمع الدولى بممارسة صلاحياته بالضغط على نظام دمشق ،


و بدأ المسير باتجاه مكاتب الاتحاد الاوروبي في قبرص مزدانين بصور شهداء انتفاضة آذاروشهداء النوروز و الشيخ الشهيد محمد معشوق الخزنوي بالاضافة الى صور المعتقلين الكرد في سجون النظام الدكتاتوري (حسن صالح-محمد مصطفى-انور ناسو-معروف ملا احمد-مشعل تمو-مصطفى جمعة و اخرين…..) التي زينت صدورهم ورفعت من على ايديهم ، تعلوهم الاعلام القومية الكردية خفاقة في سماءالعاصمة نيقوسيا ، منددين بسياسات النظام العنصرية ومطالبين المجتمع الدولى بممارسة صلاحياته بالضغط على نظام دمشق مع ترديد الشعارات التي تمجد شهداء انتفاضة آذار و تدين النظام الدكتاتوري الذي اقدم على جريمته البشعة بحق الشعب الكردي الاعزل دون رادع و مازال مستمر في عنجهيته من قتل الجنود و ملاحقة السياسيين و اعتقالهم.
و في الطريق تم توزيع منشورات على المارة تتحدث عن انتفاضة قامشلو و عن الشعب الكردي و معاناته في سورية حتى الوصول الى ساحة البرلمان الاوروبي حيث تجمع المتظاهرين و وقفوا دقيقة صمت على ارواح الشهداء ثم تحدث مسؤول الحزب السيد محمد علي بافي ارام عن هذه الذكرى الأليمة و من ثم دخل وفد الحزب (مسؤول الحزب-السيدة سميرة ام ريبر-السيد يوسف)الى داخل البرلمان تلبية الى دعوتهم بالدخول و هناك تم الوقوف مطولا على وضع الشعب الكردي في سوريا و معاناته و انتفاضة قامشلو و النظام الدكتاتوري القمعي مع بعض المنشورات و الوثائق.
حيث عبر الجانب الاوروبي عن اسفه لذلك و وعد بايصال الرسالة الى الجهات المسؤولة و وعد بلقاءات أخرى تتاح فيها الفرصة اكثر للوقوف على مأساة الشعب الكردي في سوريا .
حزب يكيتي الكردستاني في قبرص-مكتب الاعلام






12.03.2010