الرئيسية » شؤون كوردستانية » بيان إلى الرأي العام الذكرى السادسة لانتفاضة شعبنا

بيان إلى الرأي العام الذكرى السادسة لانتفاضة شعبنا

يا جماهير شعبنا في كل مكان ..
في الثاني عشر من آذار تمر الذكرى السادسة لانتفاضة شعبنا المناضل، في مثل هذا اليوم الدامي من ربيع 2004، تلك الانتفاضة التي جاءت رداً حاسماً على الهجمة الشوفينية الشرسة التي استهدفت شعبنا الكوردي الآمن في سوريا من قبل سلطات محلية حاقدة، لإشعال فتيل فتنة عمياء، تجر البلاد إلى مصير مجهول، وبدوافع عنصرية بغيضة تركت جملة من التناقضات والتراكمات والاحتقانات، حصيلة عشرات السنين من سياسة الاضطهاد والتمييز بحق شعبنا، مما أدى إلى تفجير الوضع وتصعيده، بسقوط عشرات الشهداء، ومئات الجرحى وآلاف المعتقلين، ونهب وسلب المحلات بإشراف مباشر من عناصر أمنية، مستخدمة سلاحها قوة دعم للّصوص وقطاع الطرق ممن روّعوا الآمنين في أموالهم و ممتلكاتهم.
كل ذلك دفع الحركة الكوردية وجماهير شعبنا إلى الرد الطبيعي، في انتفاضة عارمة، وتظاهرة شاملة تحركت في مختلف المناطق الكوردية ممتدة إلى كبريات المدن السورية، ملهبة مشاعر الكورد المتعاطفين في كل مكان .. لتجد الحركة الكوردية نفسها أمام تحد وطني خطير، في ضرورة تجاوز الصراع باتجاه تحقيق وحدة وطنية متوازنة وعادلة بالدفع إلى تعرية المواقف العنصرية، وإبراز الحق الكوردي دستورياً و قانونياً كثاني أكبر قومية في سوريا، لها حق الشراكة الكاملة في صنع القرار السياسي ومستلزماته الأساسية.
إننا في البارتي الديمقراطي الكوردي – سوريا ، نحيي هذه الانتفاضة المجيدة في ذكراها السادسة، ونقف بإجلال واحترام أمام أرواح شهدائنا، داعين شعبنا الكوردي إلى التعبير عن هذه المناسبة بأسلوب حضاري لائق، يتجلى في الوقوف خمس دقائق بدءاً من الساعة الحادية عشرة من يوم الذكرى، وإيقاد الشموع في ليلتها…
تحية إلى أرواح شهدائنا الأبرار ..
عاش نضال شعبنا في سبيل الحرية ونيل حقوقه العادلة والمشروعة .
12/3/2010
المكتب السياسي
للبارتي الديمقراطي الكوردي – سوريا