الرئيسية » مقالات » حينما يقبل حسن العلوي ان يكون بوقا وهابيا طائفيا وبانفاس تحريضية جديدة هل هذه هي الوطنية؟

حينما يقبل حسن العلوي ان يكون بوقا وهابيا طائفيا وبانفاس تحريضية جديدة هل هذه هي الوطنية؟

اود قبل استعراض هذه الحقائق الطائفية التي تؤسس او يرغب مطلقيها ومن هم خلفهم من اقليم عنصري الغائي الى اشعال العراق مرة اخرى عبر هذا السلاح الغادر المشؤوم ان اسجل ان من يطلق هذه التصريحات الطائفية المسمومة والمقيتة هم ذاتهم من صدعوا رؤوسنا وارهقونا بخطاباتهم الرنانة التي سبقت انطلاق الانتخابات وهم ذاتهم ادعياء الوطنية والمدعين نبذهم للمحاصصة والتخندق الطائفي !! وهم صناعه ولهذا نتمنى ان يعرف من انتخبهم والشعب العراقي والمتنازعين على السلطة وهي حقهم الشرعي كيف يتحرك هؤلاء الادعياء على اساس الشعارات الوطنية الكاذبة واي اطراف طائفية دموية مرتزقة متعطشة للسلطة والمال اكثر من خدمتهم لشعبهم انتخبوا.

التقارير الواردة والحراك المتصدر لساحة الحربائات الطائفية المقيتة التي كانت السبب الاول والاخير في تدمير العراق وتعطيل التنمية والتطور فيه كشفت بعد ورود ملامح النتائج الاولية للانتخبات عن حقيقتها واجندة من يحرضها ..

ولمعرفة ماهية عدوك وكيفية حركته ونواياه المخفية خصوصا ان كان العدو يخوض معك المعترك السياسي الداخلي او المعارك السياسية الخارجية على اعتبار ان اعدائنا شقين داخلي متمثل بالمخربين بكل انواعهم الارهابية والسياسية اضافة الى من يدعمهم خارجيا وهؤلاء لايكشفون بسهولة عن اوراقهم بل تراهم متلبسين بالوان براقة تخفي ماورئها لذلك ولكشفهم وتعريتهم يجب ان نراقب ردود افعالهم عبر تصريحاتهم خصوصا في الاوقات الحرجة ومنها هذا الوقت المفصلي اضافة الى متابعة الاعلام الداعم لهم وقراءة سطوره ومابين السطور.. 

هناك اتفاق اعرابي وليس بعربي لان العروبة الحقة لاتغدر وهو اتفاق مقدس حتى بين الاعداء والمختلفين بينهم من الحكام الاعراب واعلامهم وهذا الاتفاق قوامه دعم وتاييد تخريب العملية السياسية في العراق وتقديم الدعم الغير محدود لقادة التخريب وعملاء الدكتاتوريات البغيضة. 

اريد القول ان المرحلة الحالية تتطلب منا متابعة طرفين خطيرين الطرف الاول هم ادعياء السياسة والمخترقين للعملية السياسية بنية تدميرها والطرف الثاني هو الاعلام المساند منه المقروء والمكتوب والمرئي والمسموع. 

ماهو الحراك الطائفي الذي يقوده ادعياء الوطنية واضيف اليهم بعض المرتزقة الذين يتخذون من فكرهم المريض وسيلة لتمرير مايريده اعداء هذا الشعب المبتلي بهذه الشرذمة المريضة ؟

تنبري اليوم لدس السم االطائفي صحيفة ال سعود الاولى الشرخ الاوسخ كاهم مؤسسة مخابراتية بغطاء الاعلام تساند عملية التخريب في العراق لقيادة هذه الحملة التحريضة الطائفية الجديدة وتساندها قناة الارهاب الجزيرة رغم الخلافات بينهم ولكن يوحدهم بغض الشعب العراقي ومعهم قناة العربية ووسائل اخرى

تقول هذه الصحيفة في دسها الطائفي الجديد القديم وبعناوين عريضة بعد خسارة عملائها للانتخابات كاشفة عن تلك الوجوه الكالحة التي تقنعت بشعارات الوطنية ونبذ الطائفية والمحاصصة واختير من هو اهل لبيع القلم ذلك الذي ماكان الا لحمل شرف الفكر ومداد المعرفة ومثبت الخزي والرفعة معا في سجل التاريخ يبيعه امثال العلوي في سوق نخاسة العبيد واي عبيد ؟؟ عبيد الجهل والتخلف ال سعود لايمتلكون سوى دولارات يشترون بها اشباه الرجال يا اسفي على العراق يرتفع فيه الوضيع وبين جنبات قبوره وبؤس العيش ترقد العمالقة بين شهيد ومغيب او منسي.. 

يقول العلوي نقلا عن الشرخ الارهابي الطائفي الاوسخ ” الشرق الاوسط ” وتحت هذه العناوين الطائفية البائسة 

“إشكالية تمثيل السنّة في الحكومة العراقية المقبلة ”
قال محللون إن تمثيل السنّة في الحكومة العراقية المقبلة يطرح اشكالية، إذ اختار معظمهم زعيماً شيعياً ليبرالياً في ظل معطيات جديدة وانعطافة مغايرة لسياستهم منذ سقوط النظام السابق عام 2003

” وقال من وصفته الشرخ الاوسخ بالكاتب والمفكر حسن العلوي المرشح عن قائمة ” العراقية بزعامة رئيس الوزراء السابق اياد علاوي :
” هناك اشكالية في تمثيل السنّة لأنهم بايعوا زعيماً شيعياً ليبرالياً وطنياً، بينما تصريحات المسؤولين الاكراد والشيعة تذهب باتجاه اعادة التحالف بينهما لتشكيل الحكومة، لكن كيف سيكون تمثيل السنّة؟” هذا التسؤال الذي يطرحه ال سعود ينوب عنهم العلوي ليطلقه بصفته ذو خلفية معروفة وان كان الشعب العراقي يعرف ان لاقيمة لهذه الخلفية مادام حاملها بمستوى ارتزاق امثال العلوي وهو ورقة عارية ومكشوفة امام شعبنا ولاتحتاج الى جهد لمعرفة ماورائها ولكن ال سعود يريدون القول باستعمال هذا المرتزق ان الشاهد هو منكم ” وشهد شاهد من اهلها ” بان السنة مظلومين في العراق ومن يعترف بذلك هو العلوي المفكر ال ال ال العظيم الكبير ال ال الحامل من الصفات الربوبية التي نفخته حتى يكاد ينفجر في مكانه في اقرب وقت ليلتحق بحثالات التاريخ غير ماسوف عليه .
هكذا يستخدم المرتزقة فليتعض من يهم بالدخول في هذا المعترك المشين والمهين ومهما لمعت اسمائهم وصفاتهم زيفا سرعان ما سيكتبهم التاريخ انهم من سقط متاعه ومن هنا نستطيع القول لقد بدا العد الطائفي المقيت فهل انتهى الى هذا الحد ؟؟ كلا ولنطلع على ماهو جديد :

وأضاف العلوي نيابة عن ال سعود ودهاقنة الحقد الوهابي التحريضي البغيض :

” هناك جهود تبذل لتشكيل الحكومة من التحالف الكردستاني والاحزاب الشيعية (…) والطرفان مستعدان لتقديم تنازلات لكن ليس في ارضهما ”
وتابع ان

” الدول العربية ترحب بانضمام السنّة الى تحالف وطني غير طائفي. لكن اذا عاد التحالف بين الشيعة والاكراد فمن اين سيأتون بنواب من السنّة يتمتعون بتمثيل حقيقي من قاعدتهم»، كون هؤلاء اختاروا ” العراقية ” وحذر من ان ” المرحلة المقبلة قد تشهد قيام حزب الدعوة بتحويل افكاره الى واقع اجتماعي (…) فلدى الطرف الآخر مشروعه الايديولوجي، ما قد يؤجج التوتر الطائفي ويدخله مرحلة جديدة ربما تكون اعنف من السابق” وبالطبع هذا التحذير هو سعودي وهابي وما العلوي الا امعة وبوق صدامي تعود على مبدأ يولو ياقشامر ” نفذ ثم ناقش ” اما العلوي الوهابي فقد تلقى اوامر في رحلته التي سبقت الانتخابات قوامها افتح كل نيرانك وان تطلب الامر اعلن وهابيتك ولاتخشى في نصرة ابن تيمة وعبد الوهاب لومة لائم ..
ولان العلوي يعلم جيدا ان خطابه هذا مقيت ومذموم وسيلقى منا الرد المناسب لانه خطاب مكشوف هو وحامله التحريضي الطائفي ويقوله نيابة عن الحقد الوهابي السعودي المقيت ولانه يعلم جيدا انما هو كشف لعورته وعورة قائمته ومن يدعمها فلذلك وجب عليه ان يقول في ختام دسه لسمه الطائفي الزعاف هذا القول تنقله الشرخ الاوسخ عنه

” نعم، مشروعنا وطني لكن يجب ان يكون الجميع ممثلاً ولا يمكن اغفال اي فئة من الفئات ” اي بمعنى ان العلوي واسياده يريدوه نموذج فاشل وطبق الاصل كالتجربة السابقة برلمان وحكومة الوحدة الطينية التي نصف وزرائها والنواب لهم قدم مع الارهاب واخرى في العملية السياسية ويردها اسياد العلوي محاصصة وتخندق ومن هذه المصائب التي رميناها خلفنا بعد تكحيل الاصابع بحناء االبنفسج.
عن اي وطنية تتحدث ياهذا ؟؟ وعن اي عراقية تتقول؟؟ وباي عروبة تدعي ؟؟ ماانتم الا الارهاب بعينه وعلى ابطال العراق ان يقبروا مشروعكم الطائفي الدموي الجديد في مهده … فهل انتهى الموضوع ؟؟

كلا وللحديث الطائفي البغيض بقية ولنا متابعة دقيقة اخرى مع هذا الملف الذي ارجو من كتابنا الاحرار ايلائه الاهمية القصوى وتحليل مايصدر من اطرافه بدقة وصراحة لان الموقف حرج والعراق وشعبه في مفترق طرق اما ان يكون العراق او ان يكون الارهاب والدكتاتورية المقيتة. 

الموضوع القادم هل سيستخدم ال سعود لمحمود المشهداني كقائد جديد للحملة الطائفية الجديدة ؟؟

احمد مهدي الياسري