الرئيسية » مقالات » الجنسية الكويتية طلعوها من اللعب

الجنسية الكويتية طلعوها من اللعب

سحب الجنسية الكويتية من الأشخاص بعد منحها قضية تحتاج للطرح والمناقشة من قبل أعضاء المجلس ولو كنت نائبا لأعطيتها الأولوية. يقال إن المطرب الراحل «فريد الأطرش» ورغم وجوده في أرض الكنانة سنوات طويلة وعطائه الفني الراقي وامتلاكه للأراضي والعمارات إلا أنه لم يحصل على الجنسية المصرية!.
بالمقابل أيضا نجد دولة مثل بريطانيا أخذت تطبق إجراءات صارمة مشددة وصعبة للحصول على جنسيتها بعد أن كانت سهلة في السنوات السابقة بل حتى أن إجراءات الحصول على تأشيرة الدخول للدولة «الفيزا» أصبحت صعبة وكذا نجد الحالة تقريبا لمعظم دول العالم!. الغريب في الأمر وحسب ما نشر في بعض الصحف أن بعض الملفات تنقصها كتب رسمية مطلوبة من الأوراق والثبوتيات المهمة، وهنا تكمن المشكلة وهي كيف تم فتح ملف منح الجنسية لهؤلاء الأشخاص وهذه الكتب الرسمية مطلوبة لاكمال الاجراءات ولكنها ناقصة ولم تكن ضمن الملف؟!. منح الجنسية «ما فيه لعب» فإما أن يكون المتقدم يستحقها فيمنح حسب الاجراءات القانونية وإما أن يرفض الطلب ودون فتح ملف للمتقدم لها بمعنى عدم فتح ملف لأي شخص إلا بعد حصوله على كافة المستندات المطلوبة حسب القانون وتطبيق كافة الاجراءات الادارية والقانونية ومن ثم يعطى الشخص رقم ملف على أمل منحه الجنسية. لا شك أن الجنسية الكويتية مغرية ولا تقارن أبدا بمنح تأشيرة الدخول للدول الأجنبية لطالب كويتي (على سبيل المثال) حاصل على بعثة دراسية لاكمال دراسته الجامعية، إلا أن هذه الدول شددت كثيرا باجراءاتها ولا تمنح تأشيرة الدخول إلا بتقديم كافة المستندات الرسمية الأصلية مع الطلب وفي حالة رفض الطلب يعني إعادة تقديم طلب جديد والمرور بنفس الاجراءات، وهكذا حتى تتم الموافقة بعد التأكد جيدا أن كافة الاجراءات والمستندات سليمة بعد التدقيق والتمحيص وشخصيا أحترم إجراءات هذه الدول لأنها تعرف قيمة التأشيرة. الجنسية الكويتية غالية علينا لأنها هويتنا التي نعتز بها جميعا. يا سادة, أيها السياسيون بالله عليكم لا تجعلوها رخيصة تمنح وتسحب ثم يعاد منحها وكأنها هوية عضوية ناد أو جمعية تعاونية، قضيتي ليست من يستحقها أو لا يستحقها بل أن يكون منح الجنسية خارج حدود اللعب السياسي. تحية لمعالي وزير الداخلية الشيخ جابر الخالد وفريق العمل المكلف بكشف الحقائق، وتحية لمعالي الشيخ «ثامر الجابر» ولا خيب الله جهودكم المخلصة.
http://www.aldaronline.com/Dar/Author.cfm?AuthorID=54