الرئيسية » مقالات » عندهم … وعندنا

عندهم … وعندنا

عندما زار أحد المفكرين العرب فرنسا في بدايات القرن العشرين قال لدى عودته عن ما شاهده في زيارته للغرب ( وجدت عندهم الإسلام بلا مسلمين ووجدت عندنا المسلمين بلا أسلام ) , هذه بعض نقاط الاختلاف بينهم وبيننا لمن اراد ان يعرف معنى كلمات هذا المفكر

عندهم : العاطل عن العمل يحصل على راتب مناسب يحفظ كرامته حتى يحصل على وظيفة

عندنا : حتى الموظف الذي يقبض راتبا لايستطيع العيش به بكرامة فمابالك بالعاطل عن العمل


عندهم : لايدخل العربي او الشرقي الا بتأشيرة مسبقة ويفتش تفتيشا دقيقا (يشمل تفتيش المؤخرات ) حفاظا على أمنهم .

عندنا : يدخل الاوروبي والأمريكي بدون تأشيرة ولايدقق حتى في جوازه ان كان حقيقيا او مزورا وينفذ عمليات امنية واغتيالات ويغادر بكل سهولة .



عندهم : الجامعات تستقطب العقول والمواهب من جميع انحاء العالم كي تستفيد من خبراتهم لتطوير البلد.

عندنا : تتفنن الجامعات ودوائر الدولة في خلق العراقيل امام العلماء والموهوبين حتى اجبارهم على ترك البلد. بينما نستخدم الفاشلين الاوروبيين الذين لايستطيعون الحصول على اي عمل في بلادهم برواتب خيالية .



عندهم : يحاكم الرئيس ويعزل وتقوم الدنيا ولاتقعد اذا نشر خبر مفاده اعطاء الرئيس ضوءا اخضر للتجسس على المقر الانتخابي لحزب اخر .

عندنا : يجادلك المتفلسفين بأن الرئيس فلان لم يعدم سوى 10 الاف من معارضيه وهو رقم لايستحق الذكر او تشويه سيرة الرجل الذاتية .



عندهم : اي مسؤول من اعلى المراتب يحاكم كأي مواطن عادي اذا ارتكب جرما دون تمييز

عندنا : يحكم بالسجن على المصور الذي صور واقعة تعذيب احد المسؤولين لشخص اخر (طبعا بعد تبرئة المسؤول )



عندهم : لا احد فوق القانون

عندنا : لا احد فوق رجال القانون !!



عندهم : يحصل الادباء والمفكرين على حقوق مجزية لابداعاتهم الفكرية

عندنا : لايحصل الكاتب والمفكر الا على الديون ووجع الرأس والبهذلة وقلة القيمة



عندهم : الانترنت يشكل جزءا من الاقتصاد القومي وتشكل التجارة الالكترونية سوقا حجمها مئات المليارات سنويا

عندنا : ثبت ان اكثر مرتادي المواقع الاباحية في العالم هم من العرب وهو ينفقون سنويا ملايين الدولارات على اشتراكات هذه المواقع ( والتي على فكرة اغلبها مملوك ويديره اسرائيليون).



عندهم : يبحثون في ديننا عن سبل للارتقاء بحياتهم المعنوية وترى الكثيرين منهم يعتنقون الاسلام طواعية بعد دراسة معمقة لحقيقة هذا الدين العظيم .

عندنا : رجال الدين يخرجون كل يوم بفتاوى تثير الاشمئزاز ولاتمت لسماحة الدين الاسلامي بصلة وتشجع على القتل والأرهاب وتبعد الناس عن دينهم اكثر واكثر


واترك المجال مفتوحا لمن عنده امثلة اخرى