الرئيسية » شؤون كوردستانية » بيان إلى الرأي العام

بيان إلى الرأي العام

شنت السلطات البلجيكية حملة اعتقالات واسعة ضد المؤسسات والشخصيات الكردية في الرابع من شهر آذار الجاري وذلك بعد حملات مماثلة، في الاطار نفسه، شنتها السلطات الايطالية والفرنسية. وهذا الهجوم السافر الذي استهدف صوت الشعب الكردي فضائية “روج تفي” والعديد من المؤسسات الكردية الاخرى والاقدام على اثره على اعتقال بعض الشخصيات السياسية الكردية انما يندرج في اطار المخطط الشامل الذي وضع بالتنسيق مع الجانب الامريكي الهادف الى توجيه ضربة قوية لحركة حرية كردستان والذين يتبنون فكر القائد “آبو” ويتخذونه مصدرا فكريا لعملهم النضالي على طريق حرية كردستان.
ومن بين الشخصيات التي طالتها الحملة الظالمة السيد عبدالسلام مصطفى عضو مجلس حزب الاتحاد الديمقراطي وذلك بالرغم من ان الرفيق مصطفى معروف لدى السلطات البلجيكية بصفته الرسمية ولم يقم باي عمل أو نشاط خارج اطار القوانين البلجيكية، ولهذا فان اعتقاله بهذا الشكل ودون توضيح للاسباب يشكل خرقا واضحا للمبادىء الديمقراطية وحقوق الانسان، كما انه يدل على انتهاك الدولة البلجيكية لقوانينها ولجميع القيم والاعراف الدولية لا سيما تلك المتعلقة بحماية حقوق الانسان.
اننا نطالب السلطات البلجيكية باطلاق سراح الرفيق عبد السلام مصطفى فورا باعتباره ممثل لحزب يناضل في غربي كردستان وسوريا بالاساليب السلمية الديمقراطية وكذلك على الساحة الاوروبية وهو الذي لم يقم باي جرم يعاقب عليه القانون، كما نطالب السلطات البلجيكية بالاعتذار رسميا من الشعب الكردي على الانتهاكات الفاضحة التي ارتكبتها بحق الساسة الكرد والمؤسسات الكردية الرسمية على اراضيها.
اننا نناشد جميع اعضاء حزبنا والكردستانيين المقيمين في بلجيكا للمشاركة في التظاهرة الاحتجاجية التي ستبدا يوم غدا الاثنين في الساعة الثانية عشرة ظهرا والتي تاتي للمطالبة باطلاق سراح رفيقنا عبدالسلام مصطفى وللتنديد بالاعتداءات السافرة التي يتعرض لها ابناء الشعب الكردي ومؤسساته الديمقراطية من قبل الدولة الاوروبية والتي تاتي تماشيا مع الموقف التركي المعارض لاي حلول سلمية للقضية الكردية.

منظمة أوروبا لحزب الاتحاد الديمقراطي