الرئيسية » شؤون كوردستانية » بيان حول الانتخابات والبشمركة

بيان حول الانتخابات والبشمركة

غدا في السابع من اذار ، تتجه انظار العالم بشكل عام والدول الاقليمية بشكل خاص وبالتحديد الدول الغاصبة لكوردستان ، وما ستنتج عنه نتائج الانتخابات عبر صناديق الاقتراع ، مما لاشك فيه أنه يوم تاريخي بالنسبة للعراق عامة وشعبنا الكوردي خاصة ، حيث على ضوءها سوف يتحدد ملامح ومستقبل العراق الفدرالي ومصير شعبنا في كوردستان العراق ومدى تأثيراتها الكبيرة على عموم كوردستان في الاجزاء الاخرى ، ولاسيما تأتي بعد فترة من انسحاب للقوات الامريكية حسب الاتفاقية الامنية المبرمة بين الجانبين العراقي والامريكي .
فانه وبالتوازي مع المنافسة الشديدة بين الكتل والمكونات العراقية من قومية ودينية ومذهبية ، تجري محاولات حثيثة من قبل دول الجوار في تحقيق أغراضها واطماعها القديمة و الجديدة ازاء ملئ الفراغ التي ستنجم عنه بعد انسحاب القوات الامريكية ، وتاتي في مقدمة هذه الاطماع نوايا ومخططات العهود السابقة للامبراطورية العثمانية والصفوية وكذلك التنسيق المستمر بين ايران وسورية بالاضافة والتفاهم والتعاون الحاصل بين سورية وتركيا مع بعض اصحاب القرار في بغداد في اكثر من مجال ، فضلا عن تصاعد العقلية الشوفينية البعثية المشبع المليئة بالاحقاء وروح الانتقام من بقايا النظام البائد اتجاه الكورد ، لذا فان نتائج هذه الانتخابات ستترك بظلالها بشكل كبير على شكل العلاقة القادمة مابين بغداد المزكر واقليم كوردستان في اربيل في تحديد مصير ومستقبل شعبنا الكوردي ، وامام هذه اللوحة المتداخلة من الملفات فانه يبعث على القلق الشديد ظهور اكثر من قائمة كوردية التي من شأنها ان تؤثر على النسبة البرلمانية الكوردية في بغداد وخاصة بعد صدور تصريحات خاطئة من قبل البعض من هذه القوائم حول وضع البشمركة وتعاون هؤلاء مع اطراف لاتريد الخير للكورد وخدمة المصلحة القومية ، فان مثل هذه التصريحات لهو موضع شجب واستنكار من قبلنا نحن حزب يكيتي الكوردستاني وعموم شعب كوردستان ليس في العراق فحسب بل في جميع الاجزاء الاخرى ، ومن واجب القومي والشعور بالمسؤولية التاريخية فاننا نساند ونقف خلف مواقف الاخ الرئيس مسعود البارزاني الذي قال بانه يجب ان تكون هناك قوات بشمركة مسلحة بشكل جيد لكي لايتعرض الشعب الكوردي مرة اخرى للمأسي وان الشعب الكوردي بحاجة الى قوة تحميه من الاعتداءات التي قد يتعرض لها وتابع حديثه ايضا : وبانه هناك حاجة ضرورية للمشاركة شعبنا ، كي يستطيع من تمثيلنا في بغداد للدفاع عن حقوق شعبنا والقيام بواجبهم .
وجدير بالذكرهنا ايضا بانه تأتي هذه الانتخابات في وقت تتسم بالدقة والاهمية من حيث المرحلة والوقت وخاصة نحن في شهر اذار الذي يحتل مكانة واهمية كبيرة لدى تاريخ شعبنا وتختزن ذاكرته بمحطات ومناسبات فيها الامال والالام من ذكرى البارزاني الخالد وحلبجة والانفال وانتفاضة اذار وشهداء نوروز ….
ومن منطلق المسؤولية والبعد القومي الكوردستاني نحن حزب يكيتي الكوردستاني نتطلع بامل كبيروايمان عميق الى تحقيق شعبنا كافة النتائج المرجوة وبقيادة الاخ الرئيس مسعود البارزاني وقائمة التحالف الكوردستاني من أجل تأمين مصالح وتحقيق طموح وامال شعبنا في كوردستان العراق في ضم كركوك الى اقليم كوردستان ورسم حدوده الادارية والسياسية ضمن اطار العراق الفيدرالي التعددي لتكون تجربة رائدة تحتذى بها في كوردستان سوريا والاجزاء الاخرى

منظمة اوروبا لحزب يكيتي الكوردستاني – مكتب الاعلام
06.03.2010
yekitiparti@googlemail.com