الرئيسية » مقالات » نداء الى المنظمات المسيحية والدولية

نداء الى المنظمات المسيحية والدولية

إن ما يتعرض له المسيحيون في العراق من إنتهاك لحقوقهم ، كالقتل و التهجير و التعسف و هدم الكنائس ، أمر يدعو للقلق الشديد و الجزع و الإستنكار الواسع.
و يجب أن تتوقف هذه الإنتهاكات فـــورا …
إن هذه الإنتهاكات التي لم تتوقف لحد الآن ، هي تحد واضح للتعاليم الإلهية و الحقوق الأساسية التي يجب ان يتمتع بها هؤلاء المواطنون المسالمون ، شأنهم شأن المسلمين و أتباع الديانات الأخرى الذين عاشوا منذ أزمنة طويلة في العراق.
إننا نناشد الحكومة العراقية ، و الأجهزة الأمنية المختصة أن تحافظ على حياتهم الكريمة و أموالهم و أماكن عبادتهم … وأن تتخذ الإجراءات العملية للمحافظة عليهم و توفير السلامة لهم و لعوائلهم و أماكن عبادتهم …
إن هجرة المسيحيين من العراق مؤشر خطير و وصول عددهم الى ما يقرب النصف ، ينهى عن ذلك الدين الإسلامي ، و القوانين و الأعراف و المواثيق الدولية و حتى التقاليد العراقية الأصيلة …
و سوف أثير هذا الموضوع المؤسف جدا في أجتماع مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة (جنيف) في الشهر القادم و أطالب المجتمع الدولي أن يقف بجانب المسيحيين في العراق الذين ينتهك حقوقهم أعداء الحقوق وأعداء الإنسانية … فأرجو من المنظمات و الجهات المسيحية تزويدي بمعلومات موثقة عن جميع هذه الإنتهاكات ..
إن قتل و تهجير المسيحيين ، وهم مدنيون مسالمون لم يشتركوا في أعمال مسلحة .. في مدن الموصل و كركوك و البصرة ظاهرة إرهابية ليس لها ما يبررها و يجب ان تتوقف هذه الأعمال العدوانية فورا … د.صاحب الحكيم مقرر حقوق الإنسان سفير السلام عضو منظمة الحوار بين الأديان العالمية التي تتمتع بصفة الإستشارية في الأمم المتحدة 25/2/2010