الرئيسية » مقالات » نجاة مرشح تيار العدالة والحرية من محاولة اغتيال في بغداد

نجاة مرشح تيار العدالة والحرية من محاولة اغتيال في بغداد

نجى مرشح تيار العدالة والحرية الاستاذ محمد علي رشيد من محاولة اغتيال في بغداد امام منزله في السيدية ببغداد..
وييستنكر تيار العدالة والحرية -تجديد العراق محاولة استهداف مرشحنا في بغداد الاستاذ محمد علي رشيد بعبوة ناسفة انفجرت في باب بيته في السيدية ، وقد نجى مرشحنا من محاولة الاغتيال التي احدثت اضرارا بالغة بسيارته ومكتبه في مدخل البيت ،كما تلقى مرشحنا في بغداد -البياع الاستاذ نصير عيس الشجر تهديدا مباشرا بسحب ترشيحه خلال اربع وعشرين ساعة مع تلقيه كيلا من النعوت العنصرية والطائفية باعتباره من المذهب المندائي .
والاستاذ محمد علي رشيد شخصية ثقافية وسياسية ساهم في العمل السياسي والثقافي في العراق ويعمل منذ ثلاثة عقود في وزارة الثقافة مترجما للادب الروسي وكاتبا صحفيا وهو شخصية اجتماعية حيث كان ناشطا في خدمة العراقيين في منطقة السيدية خلال سنوات الاحداث الدامية بين ٢٠٠٥ و٢٠٠٧ اذ عمل في لجنة اسناد المواطنين وساهم في تقديم الخدمات لهم.
وتيار العدالة والحرية يطالب السلطات الامنية والحكومة بالعمل على كشف الجناة وتقديمهم الى القضاء لان هذه المحاولات الاجرامية تستهدف حياة الناس ولاتقتصر على اقصاء القوى السياسية الجديدة عن العمل السياسي وممارسة تكافؤ الفرص في الانتخابات الدستورية ، كما انها نشاطات اجرامية مخالفة للدستور وتنتهك القانون وتسعى لاعادة العراق الى الحكم الفردي والدكتاتوري باستخدام العنف والتهديد والسلاح.
اننا نثق بقدرات العراقيين على حماية القانون كما نؤمن بان تضامنهم مع الديمقراطية وسيادة القانون سيكون عونا كبيرا لنا وتضامنا قويا لمواصلة عملنا من اجل تحقيق العدالة ودولة المواطن والمساهمة في تحقيق سعادة العراقيين في بلد آمن ومستقر ينال العراقي فيه تعويضا حقيقيا وملموسا بعد التضحيات الطويلة التي قدمها والمعاناة الثقيلة التي عاناها طوال حكم الدكتاتورية وانتهاك القانون وتعريض حياة العراقيين للعنف المسلح ، وندعو اجهزة الحكومة للعمل الفوري في تتبع الجناة وحماية حياة العراقيين وتجنيبهم كل انواع العنف والتمييز والتهديد.

تيار العدالة والحرية -تجديد العراق
قائمة ٣٤١