الرئيسية » بيستون » نــــداء..الى أهلنا الفيليين

نــــداء..الى أهلنا الفيليين

الى أبناء الكورد الفيليين الكرام في الوسط والجنوب ، الى أهالي بغداد وخانقين ومندلي وشهربان وبلدروز والكوت والحي والنعمانية وبدرة وجصان وزرباطية وشيخ سعد وعلي الغربي وكركوك ،وكل المدن العراقية الأخرى التي تتواجد فيها شريحة الكورد الفيلية الأعزاء .
أن وطنكم العراق الجديد مقبل على تحولات ديمقراطية وسياسية ستحدد معالم النظام ومستقبل بلدكم ، والمسؤولية الوطنية والقومية تدعوكم الى المساهمة الفعالة والمشاركة الجماهيرية الكبيرة في الأنتخابات التي ستجري بعد أيام قليلة ، لأنها توضح وتبين الحجم الحقيقي لوجودنا كمكون أصيل من مكونات هذا الشعب العريق ، وأظهار دورنا المميز والمؤثر المفعم بالبصمات الواضحة في كل المجالات ، وأدراك وزننا الواقعي والموضوعي الذي يمثل ثقلاً سياسياً وأجتماعياً ووطنياً وأستثماره من أجل المشاركة الفعالة في الأستحقاقات السياسية والتنفيذية وفي تشريع القوانين التي تصدر من أجل هذا البلد عموماً ولشريحتنا خصوصاً ، التي هي حبلى بالمفكرين والمثقفين والأكاديميين وذوي الأختصاص في كل الأصعدة ، ليرفدوا بنتاجاتهم الوافرة وبخبراتهم العلمية والعملية كل الأستراتيجيات المختلفة للدولة وزيادة الزخم والسرعة في عجلة التقدم والتطور في مناحي الحياة كلها ، أن الواجب الشرعي والوطني المشرف والأيمان الراسخ بعقيدتنا وبهويتنا ، يلزمنا جميعاً كمتصدين للعملية السياسية أو كجماهير شعبية واعية في داخل وخارج العراق التوجه الى صناديق الأقتراع لأختيار مرشحينا من الكورد الفيلية( فقط) وفي قائمة الأئتلاف الوطني العراقي وأن لا نهدر أصواتنا بعدم الذهاب أو نضعها في غير محلها ونصابها ، لأن بعثرة الأصوات هي تخفيف لثقل شريحتنا تأريخياً وأجتماعياً كمكون مع باقي مكونات الشعب العراقي وأخلال في التوازن السياسي وهدر للأستحقاقات القانونية وضياع لحقوق الشهداء والمسجونين والمظلومين والمهجرين والمرحلين ، والعودة الى التهميش والتبعية والحرمان ، أن هذا النداء يعني الوقوف صفاً واحداً في خندق الفيلية وتغليب المصلحة العامة على كل المصالح ومناصرة وتأييد كل المرشحين وشحذ الهمم وحث الأهل والأقرباء والأصدقاء بعزيمة قوية وأيمان ثابت بعدالة قضيتنا للذهاب الى صناديق الأقتراع للتصويت لمرشحي المؤتمرالوطني العام للكورد الفيليين ضمن الأئتلاف الوطني العراقي .