الرئيسية » مقالات » لنعمل جميعا من اجل (اتحاد الشعب)

لنعمل جميعا من اجل (اتحاد الشعب)

منذ تاسيس الدولة العراقية عام (1921) عانى شعبنا الكثير من المحن والازمات وخاب امله بالكثير من الوعود التي كان يطلقها الزعماء السياسيين سواء الذين كانوا خارج السلطة او من الذين اصبحوا على راس الدولة,حيث انهم لم يؤمنوا (البديل الديمقراطي) لهذا الشعب وابتعدوا عن الاهداف التي خطوها على الورق.

بعد انهيار النظام السابق لازال شعبنا العراقي بانتظار تصفية تركته والاثار الاقتصادية والسياسية والنفسية التي خلفها وراءه ولم يتحقق الكثير على صعيد ايقاف التدخل الخارجي في شؤون شعبنا او احترام سيادته وحدوده الوطنية واستقلاليته في تقرير مصيره حيث اننا نحتاج الى جهود استثنائية من لدن كافة المشاركين في العملية السياسية لاستتباب الامن وتحسين الحالة المعيشية واعادة الثقة لشعبنا والابتعاد عن الطائفية المقيتة ولا يتحقق هذا الجهد الا بوحدة شعبنا بكل اطيافه للعمل من اجل العراق ضمن قائمته (اتحاد الشعب) وسيكون الرد الحقيقي على التحدي الجديد والخطير على الديمقراطية التي جاهدنا من اجلها ولا زلنا, وهو الرد الحاسم على الممارسات الانتخابية التي فرضتها الكتل البرلمانية المنتقذه في قانونها الانتخابي الجديد والاستهانة السافرة بالناخبين وتحديهم لمشاعر جميع العراقيين ,وبذلك شرعوا الابواب مجددا امام تكرار لعبة مجالس المحافظات عندما ارتكبوا الخطيئة العلنية ومن دون خجل بسلب اصوات مايزيد على مليونين وربع المليون ناخب اقترعوا لقوائم اخرى.

وبهذه الطريقة البعيدة كل البعد عن الديمقراطية تم انتزاع اضافية في مجالس المحافظات دون وجه حق.ان قائمة (اتحاد الشعب) تسعى الى رفع الغبن والحيف في الدورة البرلمانية القادمة لتكون لدينا دولة مواطنة ومؤوسسات في ظل عراق ديمقراطي دستوري فدرالي موحد كامل السيادة تكفل الحقوق والحريات لجميع المواطنين وتحمي حقوقهم من خلال توجهات حملتنا الانتخابية التي تتجسد في الاهداف الاساسية التالية .

اولا: الاهداف الساسية ……….

تعمل قائمتنا على بناء وتقوية الجيش والشرطة والامن على اسس مهنية لتامين الامن والاستقرار وانهاء الوجود العسكري الاجنبي على اراضينا العراقية, محاربة الفساد الاداري والمالي والسياسي وتفعيل الدور التشريعي والرقابي لمجلس النواب ومجالس المحافظات وبناء علاقة صداقة واحترام مع دول العالم لتحقيق المصالح المشتركة,

ثانيا: اهداف اجتماعية …

الاهتمام بالمهجرين والمهاجرين وتصفية الحملات الاجرامية بحق ابناء شعبنا من شريحة الكورد الفيليين والكشف عن جثامين الالاف من شهدائهم الذين غيبوا في ثمانينات القرن الماضي,والعمل على احترام استقلالية الاتحادات والنقابات المهنية ورعاية الثقافة والفنون والاكاديمين…

ثالثا:الاهداف الاقتصادية…

الاعتماد على الاستثمار الوطني وتقديم الدعم للقطاعات الاقتصادية منها العام والخاص والمشترك والتعاوني, الاهتمام بالقطاع الكهربائي وايصال الماء والصافي الى المدن والقرى,الاهتمام بالقطاع الزراعي وصولا الى الاكتفاء الذاتي والاسراع في اصدار قانون النفط.

رابعا: اهداف لرفع المستوى المعيشي والخدمي….

نعمل على وضع سلم جديد لرواتب الموظفين والمتقاعدين ومكافحة البطالة وتشريع قانون العمل وصولا الى تحسين المستوى الاقتصادي والمعيشي مع معالجة ازمة السكن وانصاف المفصولين السياسين وعوائل الشهداء وضحايا النظام السابق والارهاب.

نحن نعمل لتحقيق هذه الاهداف ضمن الاطار الدستوري وسنعمل على تحقيق اماني شعبنا الانية والمتغيرات التي تطرا على الساحة العراقية لصالح العراق وشعب العراق,..ان (اتحاد الشعب) هو ما نعول عليه في دورتنا الانتخابية القادمة واملنا كبير في ابناء شعبنا من كسبة وتجار ومثقفين واكاديميين وسياسيين ومنظمات مجتمع مدني لدفع العملية السياسية.

عبد الامير عبد الحسين ملكي
مرشح قائمة اتحاد الشعب363
تسلسل (32)