الرئيسية » مقالات » حماية المالكي تعتدي على مراسل قناة العهد في الديوانية

حماية المالكي تعتدي على مراسل قناة العهد في الديوانية

اعتدى حماية المالكي على مراسل قناة العهد الفضائية في الديوانية عباس السعيدي خلال تأديته مهامه الصحفية وتغطيته زيارة المالكي للمحافظة ونعته بالفاض بذيئة من قبل حماية المالكي المدنين واعتقاله لمدة خمسة عشر دقيقة من قبل الضباط المرافقين للمالكي ومنهم برتبة لواء.

وقال عباس السعيدي مراسل قناة العهد الفضائية في الديوانية: تم اعتقالي لمدة خمسة عشر دقيقة في ساحة الاحتفال داخل ملعب جامعة القادسية خلال زيارة المالكي ولقاءه بأنصاره ومرشحيه في المحافظة. هذا وتم مداهمتي واعتقالي ونعتي بالفاض بذيئة من قبل حماية المالكي لتصوير وتوثيق عملية توزيع مبالغ مادية بالدولار من قبل رجال المالكي على شريحة المعاقين والفقراء لكل من يحمل ورقة موقعة من قبل مكتب دولة القانون في الديوانية. وتم مصادر أجهزة التصوير وأجهزة الموبايل واسترجاعها بعد الإفراج عني وتدخل المسؤولين والاعلامين في المحافظة إلا إن الحماية احتفظت بشريط التصوير من قبل الضباط من حماية المالكي خشيه الاطلاع على خفايا الدعاية الانتخابية وشراء الأصوات والمتاجرة بالفقراء والمساكين والأرامل والأيتام والمعاقين خصوصا في المواسم الانتخابية. فأين المفوضية من هذه الانتهاكات لقوانين المفوضية أم إن لدولة القانون وللمالكي قانون خاص. وأي دولة قانون لا تطبق القانون على نفسها. تشتري الأصوات وتعتدي على الإعلاميين والتعتيم على الحقائق والخفايا من وراء الكواليس. وعند الشكوى لأحد أعضاء مجلس المحافظة عن دولة القانون فاضل موات رد قائلا باستهزاء مبتسما سوف اشتري لك شريطا جديد بدل الشريط الذي صادره حماية المكالي.

أطالب بإقرار قانون حماية الصحفيين وعدم المزايدة والمتاجرة به أيضا. وكذلك أطالب بحقي الذي انتهك من قبل حماية المالكي.