الرئيسية » مقالات » الحوثيون قادتهم امرأة!!!

الحوثيون قادتهم امرأة!!!

ان الأحكام المسبقة و ما يترتب عليها من مواقف نفسية و اجتماعية و سياسية، قد تُطمِس الحقيقة و تبعثر طرق الاهتداء إليها.
أصبح شائعاً في جزيرة العرب (الحجاز) أن شعب اليمن شعب غريب و مختلف عن الشعوب كلها. و هنالك ثلاث غرائب شاهدة عليه، أولها أنهُ حَكَمَتهُ امرأة (الملكة بلقيس)! ملكة سبأ، و هذا يُعدّ حرام عند محمد عبد الوهاب، طبعاً ليس (المزيكاتي المصري) رحمه الله!!. هذا الفكر الذي يحرّم على المرأة السعودية سياقه السيارات و حتى (البايسكلات)!!. و لكن أن تكون في خلوة مع سائقها الهندي أو الفلبيني في النهار أو في الليل!!، فهذا كما يقول المصريون (مَعلِش)!!. و اليوم تتفاخر الدول بمنح حقوق المرأة و مساواتها بالرجل، ووفق هذه المعادلة فاليمنيون سبقوا الأولين و الآخرين!! يا (نايمين)!!.
أما الغريبة الثانية؛ فهي إن هُدهُد سيدنا سليمان (ع) وشى بهم عنده!، فهم يرددونها من باب السخرية كون الهُدهُد طائر صغير و لكنه فعل فعلته بشعب اليمن السعيد العريق حيث هو أصل العرب و هجراتهم، فهم لا يقرأون حكمة الله!! و لا معجزة الله على يد نبيه سليمان (ع)!! و الغريب جداً أن ملكهم خادماً للحرمين!!!! و (البوشين!! الأب والابن و ما قبلهما و ما بعدهما و إلى يوم الدين)!!!.
أما الغريبة الثالثة؛ فهي إن سدّ مأرب دمرتهُ (فارة) على حد تعبيرهم و تسطيحهم للأمور!!، و على أثر ذلك انهار اقتصاد اليمن، و هم يعتقدون أن الخسائر المادية كانت أكثر من خسائر الأزمة الاقتصادية العالمية الحالية!!
اليمنيون طيبون و (حلوين)!! يخزنون القات لوحدهم و لا يعرفون (بصحتك)!! و لا (زيّ الناس)!!! و لا يعيشون أزمة لبلبي أو جاجيك أو ثلج (ماگو)!!، و هم لا يدفعون (البخشيش)!! لعدم وجود (الپويات)!!، و خدودهم (مورمه عبالگ من البوگسات)!! لكن (مقندلين)!! على طول، و ليس عندهم الوقت الكافِ ليردوا على أولاد العم!!، و لأنهم أصلاً غير مرغوب فيهم في مجلس دول الخليج العربي!! لأن عندهم صحافة و أحزاب و انتخابات و برلمان مكتوب على بابه (للرجال فقط)!!، و نظامهم جمهوري عربي يعني (دكتاتوري ميه بالميه)!!. و لكن المفرح لهم أنهم يلعبون بدورات كأس الخليج العربي لكرة القدم!! و هذا يكفيهم من أولاد عمومتهم!! (مرة غالب و مرتان متعادل و عشرة خسران)!! و لأنهم يلعبون تحت شعار (منو مات و أخذ الگاس ويّاه)!!.
اليمنيون يعانون و لعشرات السنين من السعوديين، مرة يزيفون عملتهم، و مرة يشترون ذمم بعض الشيوخ بالدولارات و مرة يهربون أسلحة لليمن و مرات كثيرة يهربون لهم كتب (مصفرجه)!! كما يسميها العراقيون (أعتگ من ألمكاويه)!!! و مرة يريدون ان يشتروا منهم بعض الكيلو مترات على ساحل البحر العربي!! لأن (بلاجاتهم مزدحمة و ضيگه)!!. و أخيرا صدَّروا لهم عشرات الإرهابيين من تنظيم القاعدة من خلال فتاوى شيوخهم (المخربطين)!! ذوي الأسنان التي تعجز من تنظيفها حتى (الشفلات)!!، و يرددون (النظافة من الإيمان و الوساخة من الشيطان)!!. ان الذي يغيض الوهابيين هو الفكر الزيدي، و كيف أن الحوثيين الزيدية يتأثرون بالشيعة و لا يتأثرون بالوهابية؟! يبدو أن أوراق الكتب الصفراء كان الزيدية (يشگگوها و يلفون بها القات)!! ليحافظوا على (طزاجته)!! و لو أصبحوا وهابيين لزودوهم (بالدشاديش الميني)!!، ولكن أن يصبحوا شيعة فيدمرون قراهم البالية بالصواريخ و المدافع و بالأشهر الحرام و الحجاج يطوفون حول الكعبة!!! و (الأباتشي) و (الأف15) تطوف بحممها حول تلك القرى البائسة!! فهذا مسموح فقط لخادم الحرمين!!!، و يأخذون الإحداثيات من أسيادهم الأمريكان و يقاتلون نيابة عنهم و هذا مسموح (لولي الأمر)!! حسب الكتب الصفراء المتعفنة بريحة الحقد و الكراهية. و ظهر علينا نائب القائد العام للقوات المسلحة السعودية و هو (قائد بگرش)!! تصوروا و (منفوش الريش)!! و كأنه محرر القدس!!!. يا أيها البطل في زمن الأقزام!!! الحوثيون يمنيون بائسون أهلكهم النظام اليمني بفساده و محسوبيته و منسوبيته و شحته بكل الخدمات و نعم الله. و لكنهم كانوا أقوى منكم فدافعوا ببطولة عن وطنهم و قتلوا جنودكم و أسروهم و بقوا جرحاكم في اليمن، و أصبحت الحرب كابوسا لجنودكم و بعضهم (يتلوگ للعريف على إجازة) !!،و لذلك لجأتم للطائرات و الصواريخ.
أوباما قالها صراحةً سوف لن يرسل قوات إلى اليمن و لا إلى الصومال!! ما دام السعوديون يقاتلون نيابة عن الأمريكان و بأموال السعوديين ﻓ (زوج اللي يقاتل)!!، بعد تجربة العراق و أفغانستان. أما في الصومال فيقوم بالدور السعودي هناك الأثيوبيون و غيرهم!!. اليمنيون حكماء طلبوا من الأمريكان أسلحة و أموال، لأن (صخام الوجه)!! واضح على الأمريكان في تجربتي العراق و أفغانستان و هو (طازج و طريّ)!!، فطلبوا عدم تدويل قضيتهم و خافوا من توسع مقاومة الأجنبي كما في العراق و أفغانستان و الصومال.
لكن ان المشكلة ليست بتشيّع الحوثيين فحسب بل بما يسمى بحراك الجنوب و الذي تطور و أصبح (عراگ الجنوب)!!. و لكن لماذا ينتفض جنوب اليمن و جنوب السودان، و اليوم (البدون)!! سلمياً في الكويت و غداً الله أعلم!!
أما أنتم أيها المغفلون النائمون المتخمون ابقوا في سباتكم أمواتاً بلا (حراك)!!، فالحراك لا يليق إلا بأهله، و مبروك لكم مشايخكم الذين يجهلون حتى (جدول الضرب)!! لأنه غير موجود في كتبهم الصفراء جداً. و أعلموا أن اليمنيين أهل حكمة و يفكرون و يتأثرون و هم عشاق للحرية و يسعون إليها رغم أحقادكم جميعاً.

7 – 2 – 2010