الرئيسية » مقالات » (تمسكن فتمكن)النمس نموذجا

(تمسكن فتمكن)النمس نموذجا

أكثر رشاقة من الثعلب واكثر منه تربصا لفريسته، يعشق الأماكن القريبة من أكواخ الدجاج وهو لا يحظ بالاهتمام الذي يحظى به كلٍ من الثعلب والذئب والكلب والقط وغيرهم.
لكن يفوقهم ذكاءً وحنكة في التعامل مع الوظائف الحكومية، فهو المنتصرفي دوائر الدولة، ربما يكون السبب في كون النمس -محقق- بلا شك ولا مثيل له بين أخلاق الموظفين، فهو ليس بطير ولا مخلوق منقرض من الكتب والمقالات، إلا أنه باق في الدوائر الرسمية للدولة؟
تمسكن في الأحزاب، في الأحياء، في الولائم، لابل في الدوائر في ………علاقاته السلطوية والنضالية والراديكالية والثورية والرجعية والتقدمية حتى جنس سوية. له قابلية عجيبة على المناورة في شتى المواقف والاتجاهات، فتراه حيناً رجعيا وحينا أخرى تقدميا، فيتستر بالورع والتقوى وابتغاء وجه الله فيأتي بحجج وأقوال لدعم موقفه يقف على رجليه في التحولات – المعية والضدية- إن صح التعبير، يتربص بحنكة ستجد من المستحيل إن يحمل تباشير إنهيار نجوميته القائمة على اللصوصية والوهم والسراب والخداع.
و ذاك الذي أعرفه عن كثب -أحد شركائي- بسرقته لي وللدوائر، فقد حدث انعطاف هام نحو الغنى في مجرى حياته بعدما كان يرون فيه رفاق المنجل “النجم المناضل والمارد الذي سيحافظ على تقاليد الماركسية ويقيهم من شر الانشقاقات والشللية الحزبية”، وتوفي بدايات التحول إلى الفصيلة النمسية نسبة إلى الحيوان النمس الذي يعتمد على الفرص في معيشته، أعرفه وهو في طور التحول ليغدو لصا ومنافقا نمسا.
فها هو الآن متعهد، لكثرة تكراره لعبارات أحد شخصيات فيلم باب الحارة (“هلا والله ، حيا الله ، أي والله ، ويا ناموسة ، وينك وينك؛ الموظف زعلان مين المزعل موظفينا”)
– وينك وينك – هكذا يبحث عنه المرتشين، وهو يتعامل معهم بحنكة في دوائر اللصوصية خاصة في دائرة ( العلم نيون) والجهل إفلاس، فياللأسف اختصرت أهمية الشخصية الاجتماعية، وفي أوساطنا ( إن لي هذا ) بدلا (من اين لك هذا) هذا الهذالة المسمى النمس. كما في مسلسل باب الحارة أيضا في وسط الدوائرالرسمية في محافظتنا –الحسكة- الغارقة في فساد العابثين، فحتى أصبحت مثل هذه الشخصية جديرة بالاهتمام وأخذت وستأخذ في الغد القريب مساحة أكبر من النجاح وسط الأحداث والصفقات والمناقصات، مادامت هناك نفوس مريضة وآذان غير صاغية!..