الرئيسية » شخصيات كوردية » شخصيه كرديه – الفنان عباس باقر الخطاط الفيلي

شخصيه كرديه – الفنان عباس باقر الخطاط الفيلي

علم من اعلام الفن العراقي ونجم لامع وشخصيه مميزه ومطرب مقامات ولد في بغداد سنه 1938 يمن ابوين كورديين فيليين من محله راس الساقيه التسابيل ومن عشائر الملكشاهيه ونشئ فيها الى بدايه سنه 1970 شمله التسفيرات القسريه من قبل النظام الدكتاتوري البائد ترك العراق وهو في عز المسيره الفنيه مع عائلته الى ايلام ايران لحد هذه اللحظه بحجه التبعيه.
مارس التمثيل والغناء وعشق كره القدم كان شابا قويا دمث الاخلاق تلقى علومه في مدارس الفيليه ايام كان المرحوم شهاب مليجه مديرا للمدرسه بدء ميله للخط العربي منذ الصغرمن دون معلم او معهد دراسي خريج المدرسه الحياتيه مشق الخط ونهج اعمال الخطاطين المجودين وتاثر بكتابه مصاحف الحافظ عثمان في خط النسخ وتعلم خط التعليق الفارسي من خلال كتابات الخطاط الشهير مشكين قلم رحمه الله وكان يجيل النظرفي كل الخطوط في الاماكن المقدسه وشواهد القبور بدا بتقليد كبار خطاطي بغداد ومنهم المرحوم هاشم الخطاط والشهيد المرحوم خليل الزهاوي والخطاط الفيلي مامي وله صله وثيقه مع المرحوم عدنان الشيخلي ابن منطقتي عاش متواضع في عزة وأباء لقب بعباس قوس لان توقيعه وكنت احد تلاميذه كتب الكثير من الكتب والشهاداه واجازات والواح ولافتات تجاريه والجرائد العراقيه اجاد جميع انواع الخطوط اجادة تامة واخيرا اختص في خط التعليق اتخذ مكتبا له في شارع الرشيد قرب راس القريه مدخل شارع النهر لفتره وبعدها انتقل الى منطقه حافظ القاضي الى ايام تسفيره اشتغل في حفر الكلايش والبطاقات وعمل السلايدات السينمائية وفن التذهيب برع في التمثيل ارتفع نجمه من خلال تمثيليه تحت موس الحلاق مع المرحوم سليم البصري وحمودي الحارثي وراسم الجميلي رحمه الله لسنوات طويله اما في عالم الغناء وخاصه المقامات العراقيه فلعب دورا كبيرا من تقليده للمرحوم ناظم الغزالي واتذكر مره وانا شاهد شركه اسطوانات الجيقماقجي طلب من عباس لتسجيل اغاني مقامات ورفض بذلك لكثره انشغاله في الخط والتمثيل تعلمت منه كيفيه استعمال الاير براش وادخاله في الظل للحرف المرحوم الشهيد عبدل الكريم قاسم اكرمه هديه بعد انهاء دوره على المسرح في الموتمر العالمي للشبيبه الديمقراطيه في بغداد عباس اضحك الكل ولقب بالببغاء ولي شريط ارسله لي من ايلام بواسطه الاخ هاشم الخياط واعتقد عنده برنامج تلفزيوني خاص في ايلام لحد الان واتمنى من كل قلبي العمر الطويل لاخينا عباس باقر وارفق صورتي معه في مكتبه في بغداد وانا جالسا الى الجهه اليسرى

صاحب هاشم الخطاط الولايات المتحده الامريكيه