الرئيسية » مقالات » حيوانات النظام السابق ؟! وإعادة البعثيين الى مناصبهم السابقه؟!

حيوانات النظام السابق ؟! وإعادة البعثيين الى مناصبهم السابقه؟!

انا لا ادري ان كنتم قد لاحظتم بان قانون اجتثاث البعث قد تبدل ؟! بل غير اسمه من اجتثاث البعث الى قانون المسائلة والمحاسبه ؟! او شيئ من هذا القبيل ؟! وانا لا ادري لماذا بدل الاسم ان لم تكن هنالك نوايا شريرة لارجاع البعصيين اوه اقصد البعثيين للحكم ؟! فلماذا لم يسمى القانون الجديد تعديل لقانون اجتثاث البعث ؟! أو قانون اجتثاث البعث رقم 2 ؟! أو غيرها من الصيغ المعبرة في اللغة العربية ؟! المهم
بعد تغيير القانون ؟! فوجئنا بقانون آخر لارجاع البعثيين الى مناصبهم السابقه؟! ولعله في نفس القانون؟! نعم ؟! ماذا ؟! فـ عزة الدوري ابو الثلج ليس لديه شهادة ابتدائية اصبح نائب لرئيس الوزراء ؟! فلنفترض باننا اردنا اعادته الى منصبه السابق ؟! لكونه بعثي ؟! فهل مثلا نزيح نائب رئيس الوزراء المهندس برهم صالح ؟!واركز على كلمة مهندس؟! لنعيد البعثي الذي ليس لديه شهادة ابتدائيه محله؟!. وبالمناسبه ونحن بصدد ذكر الحيوانات ؟! كان لـ عزة ابو الثلج قائد المقاومة الشريفة جدا ؟! غزال كان يأتي لرؤيتها وينزل بطائرة الهليكوبتر ويبوسها من وجهها عدة مرات؟! كيف عرفنا؟! في يوم من الايام جاء موظفوا معمل من معامل الدوله والمجاور لمزرعة ابو الثلج الى وظائفهم متأخرين ؟! وعندما تم سؤالهم لماذا ؟! كان الجواب ؟! والله غزالة عزة الدوري ضاعت وظلت طائرات الهيليكوبتر تحوم حول منطقتنا طول الليل الى ان وجدوا الغزالة وجه الصباح ؟! فلم نستطع النوم من كثرة صوت طائرات الهليكوبتر ؟! هذا هو المثال الاكبر للمقاومة البعثية الشريفة جدا ؟! يهدر اموال الدولة في البحث عن غزالة ؟! ولاندري ان كانت هذه الغزالة عشيقه له ؟! أم ماذا؟! استغفر ربي واتوب اليه ؟! ان بعض الظن في المقاومة اثم وعدوان؟!.

اما الشخص الثاني الذي ان ارجعناه الى منصبه كبعثي فقد تحصل كارثه كبرى ؟! وهو صاحب لقب استاذ ؟! وبسببه اصبحت اكره ان يناديني اي شخص بهذه الكلمه ؟! لان الاستاذ بدون شهادة عدي المقبور قد خربها؟! فهو رئيس اللجنه الاولمبية ؟! ورئيس كذا ؟! وطيار سمتيه وغيرها من الالقاب الكثيرة؟! انا اقول ان لم يكن مقبورا ؟! وارجعناه الى وظائفه السابقه؟! فماذا ياترى ستكون وظيفته؟! كوا….. مثلا ؟! أم ماذا؟! . لقد كان لهذا الساقط نمور ياتي بها الى نادي الصيد ؟! وبينما كان الملايين من الشعب العراقي تعاني من الفقر والحرمان ؟! كان هذا الساقط يطلب صينيتين كبيرتين من اللحوم المشوية لنموره المدللة ؟! وكان يطعمها امام الناس وعوائلهم والذين جاءوا الى النادي للراحة والاستجمام ؟!وليس للخوف والتربص؟! فكان الناس في البداية اكثرهم يغادرون النادي هربا وخوفا من النمور ومن الحيوان الذي معها؟! وعندما احس الاستاذ بدون شهادات بان الناس تترك النادي عند مجيئه؟! بدا باعطاء الاوامر للحراس بقفل الباب بعد دخوله لكي لاتهرب الناس وعوائلها؟!.
لقد نسينا كل هذه الاعمال والتفاهات الاجراميه لحيوانات النظام السابق بسبب فقد الامان ؟! وياترى هل كانت خطة حرماننا من الامان غرضها بان ننسى كل ما فعلوه بنا ؟! ومن ياترى افقدنا الامان؟! انها والله نفس النماذج الحقيرة من رموز النظام السابق ومن بقايا البعص؟! لكي تقول الناس؟! بان الوقت ايام حكم البعص كان احسن؟! وهيهات منا الذلة ؟!.

أحذر البعثيين الصداميين الملطخة ايديهم بدم الشعب العراقي بأنه لا الحكومة ولا البرلمان يستطيعان حمايتكم ايها البعثييون الوغدة وان ارادوا ؟!او اجبروا ؟! أو ماذا ؟! وعند استتباب الامن ؟! سيقوم الشعب العراقي بنفسه بتصفيتكم واحدا تلو الاخر عن طريق الاغتيالات ؟! ؟! ولن يحميكم احد من الشعب العراقي ابدا ؟! ما ستحصلون عليه الآن هو زوبعه في فنجان ؟! وطمأنة من لم ولن يسمح له الشعب العراقي بالاطمئنان ابدا ؟!.انصحكم بان تموتوا في غيكم؟!.

واقول للحكومة والبرلمان كان الاجدر بكما اولا عدم تغيير قانون اجتثاث البعث ؟! أو على الاقل وهو اضعف الايمان ؟!عدم تغييراسم القانون ؟! وثانيا ان الحكومة اذا ما ارادت ارجاع البعض من البعصيين الى وظائفهم السابقه ؟! على الاقل التأكد من شهاداتهم وكونهم لم يحصلوا على رتبهم ودرجاتهم الوظيفية عن طريق مرافقة الحزب ؟! فكم من فراش اصبح في يوم وليلة رئيس الشعبة الهندسية ؟! أو مدير مستشفى ؟! أم ان الحكومة غير قادرة على التأكد من شهادات موظفيها مع وجود سوق مريدي للشهادات ؟! فلماذا تظلم الحكومة والبرلمان البعصيين ؟! اتمنى بان لاتكون الحكومة جادة في ارجاع هؤلاء الى وظائفهم ؟! ولله في خلقه شؤون؟! ولاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم؟!.

اللهم اشهد اني بلغت اللهم اشهد اني بلغت اللهم اشهد اني بلغت

المهـندس ســرمـد عـقـراوي
22-12-2007م

مقالاتي تعبرعن رأي الشخصي والديمقراطية في نظري هي ليست إنتخابات فحسب ؟! بل هي تبادل حر للأفكار والآراء لمنفعة الناس مع إحترام العرف العام وبدون الخوف من التجريح والتهديد والوعيد. كما إنني لا أريد بأن أنافس سيبويه في النحو ؟! ولا أريد بأن توضع مقالاتي في متحف اللغة العربية للبلاغه ؟! القصد هو ايصال الفكرة للقارئ الكريم بأبسط وسيله ممكنه. واختم بالقول: خير الكلام ما قل ودل.